تعالي معي
أخر الأخبار

أول محمية طبيعية في الكويت محمية الجهراء ملاذ لـ 300 نوع من الطيور المهاجرة

في كل رحلة نحيي فكرة، ننشر قيمة ونقدم معلومة، هذه هي كلمات فاطمة المطوع صاحبة مشروع (رحلة) الذي يقدم عددا من الرحلات والجولات في ربوع الكويت، تحمل طابعا ثقافيا تاريخيا في مختلف جوانب الكويت.

كانت لـ (رحلة) جولة في أرجاء منطقة الجهراء، وآثرنا أن نسلط الضوء معها على محمية الجهراء القائمة منذ 1987، تحت إشراف الهيئة العامة للبيئة، والتي تبلغ مساحتها 19 كم2.
قالت فاطمة المطوع: منطقة الجهراء هي واحة الجهراء التي كان يتغنى بجمالها في قصائد منها: (واحة الجهراء فيها تشفي العليل، تسحر اللي في نخلها يكشتون، منظر الأشجار والساجي الطويل، والبراقع والمزارع والعيون، مثلها ما شفت ببلادي مثيل).

وسميت مدينة الجهراء بهذا الاسم اشتقاقا من انجهار المياه عند حفر الآبار، وقد كانت هذه المدينة مأهولة بالسكان، وذلك لكثرة المياه الجوفية فيها، ولموقعها المتميز الذي يمثل طريق التجارة بين العراق ونجد، وقد كانت هذه المدينة قبل أن تصبح محافظة إدارية، قرية صغيرة تشتهر بزراعة النخيل وكميات صغيرة من الشعير والقمح.
أما عن محمية الجهراء فهي محمية طبيعية في الكويت، يُطلق عليها أيضا اسم (محمية بركة الطيور)، تقع في منطقة التحريج في مدينة الجهراء، في الجهة الغربية لجون الكويت، ومحمية الجهراء هي أول محمية طبيعية في الكويت، حيث يمر على سماء الكويت سنويا 407 أنواع من الطيور المهاجرة، والكويت تعد محط ترانزيت في هجرة الطيور.
وتعتبر محمية الجهراء ملاذا لـ 300 نوع من الطيور المهاجرة، ويمكن للزوار الاستمتاع بمنظر الفلامنغو على امتداد البحر. وتحتوي على 70 نوعا من النباتات منها نبات العرفج والثندي والتمام إلى جانب الكثير من الأنواع الأخرى من النباتات البرية المنتشرة في المنطقة، وتنقسم نباتات المحمية إلى النباتات المعمرة ومنها البوص والصفصاف والأثل والطرفة والموسمية، ومنها الحميض والنوير والقلمان. فالمحمية تعتمد على مياه البحر لري النباتات وتصنف ضمن محميات الأراضي الرطبة، حيث تتميز بالمسطحات الطينية الغنية بالمواد العضوية.

ولأن كل شيء في الكون مرتبط ببعضه بعضا، والبيئة تعتمد على كل الكائنات للتكامل، والطيور حراس البيئة، ففي محمية الجهراء هناك أربعة من طيور العقاب، لأهميتها في تنظيف وتنقية البيئة النباتية.
ويذكر أن المحمية خضعت لتأهيل بيئي استمر لسنوات طويلة، ويوجد العديد من البحيرات التي تكونت من المياه المعالجة وتحتوي على برك للمياه العذبة بها أسماك وطحالب ورخويات وبرمائيات وغيرها.

المحمية تحظى بنظام بيئي شامل يزخر بالعديد من الكائنات الفطرية الحية كأسماك البلطي والحشرات وأكثر من 370 نوعاً من الطيور من المستوطنة والمهاجرة والنادرة، فضلا عن أشجار الخوص.
وكان الهدف من افتتاح المحمية اطلاع المجتمع على الحياة الفطرية في الكويت في حال المحافظة على البيئة وحماية مكوناتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق