تغذيةصحة وتغذية

استشاري جراحات الأيض والسمنة د.شهاب أكروف: ارتفاع عمليات إنقاص الوزن ثلاثة أضعاف ما قبل «كورونا

العمليات الجراحية للسمنة يُفترض أن تكون الحل الأخير!

حذر استشاري جراحات الأيض والسمنة بمركز بوشهري التخصصي دكتور شهاب أكروف من ارتفاع معدل السمنة بشكل مخيف بالكويت، خصوصا بعد تفشي جائحة كورونا (كوفيد- 19) التي خيمت على العالم منذ بدايات العام الماضي، وقال إن أعداد عمليات إنقاص الوزن ارتفع بمعدل ثلاثة أضعاف على ما كانت عليه قبل الجائحة، وعزا ذلك إلى نمط الحياة غير الصحي الذي فرض على البشر لتجنب انتشار العدوى وما له من آثار نفسية فاقمت من حجم المشكلة لتتصدر الكويت قائمة الدول الأعلى إصابة بمشكلة السمنة مقارنة بتعداد السكان.
وأشار إلى الارتفاع الكبير في أعداد عمليات إنقاص الوزن من ناحية وترميم جراحات السمنة من ناحية أخرى، موضحا أن البقاء بالمنزل لفترات طويلة بسبب الحظر الكلي أو الجزئي وتقليل عدد ساعات العمل والعمل أو الدراسة عن بُعد فاقمت من حجم المشكلة التي تحتاج إلى تضافر جهود كل مؤسسات الدولة، ولا سيما التعليمية والصحية للحد منها بعيداً عن العمليات الجراحية التي يفترض أن تكون الحل الأخير.

عملية تكميم المعدة.. عملية ضبط للنفس ورجيم إجباري من خلال قص ما يعادل 75% أو أكثر من حجم المعدة

د.أكروف وكل ما تريد معرفته عن تكميم المعدة
ما عملية تكميم المعدة؟
– هي عملية ضبط للنفس ورجيم إجباري من خلال قص ما يعادل 75% من حجم المعدة، وذلك للتقليل من حجمها ومن ثم الحد من الشهية إلى جانب تغيير هرمونات الحرق والشبع بحيث يفقد الشخص ما بين 65% و100% من الوزن الزائد.
وقال إن «التكميم هو تغيير عمليات الايض في الجسم»، مشيراً إلى أنها ليست مجرد عملية لإنقاص الوزن، بل لتحسين الحالة الصحية لبعض المرضى، من بينهم من يعانون من مرض السكر من النوع الثاني والكوليسترول والكبد التشحمي، بل وعدم القدرة على الإنجاب لمن يعانين من السمنة المفرطة.

هل تصلح عملية التكميم لجميع مرضى السمنة؟
– عمليات إنقاص الوزن تعتمد على أسس علمية منها كتلة الجسم والعمر والأمراض التي يعاني منها المريض، ومن ثم فمن تزيد كتلة أجسامهم على 35 ويعانون من بعض الأمراض الخطيرة كأورام أو التهابات المعدة الشديدة التي تستوجب إزالتها أو عدم قدرة بعض الفتيات على الإنجاب بسبب سمنتهن المفرطة، هؤلاء يكونون في حاجة لإجراء جراحي للمساعدة في إنقاص أوزانهم سواء بالتكميم أو تغيير المسار أو تركيب حلقة المعدة، بينما لا يحتاج من تقل كتلة أجسامهم عن الرقم سالف الذكر إلا الى بالونات المعدة مع اتباع نظام حياتي صحي. للوصول الى الوزن المثالي.
وأشار الى أن «الجراح الشاطر هو من يستطيع أن يفصل العملية والعلاج حسب احتياجات المريض» بحيث يحقق أعلى فائدة بأقل مضاعفات.

شروط عملية التكميم: السن لا تقل عن 14 عاماً ولا تزيد على 65.. وعدم الإصابة بأمراض خطيرة

ما شروط عملية التكميم؟
– عملية تكميم المعدة لها عدة شروط يجب توافرها حتى يستطيع الطبيب إجراءها،
منها أن تكون السن مناسبة بحيث لا تقل عن 14 عاما ولا تزيد على 65 وألا يكون الشخص مصابا بأمراض خطيرة يمكن أن تؤثر على حياته في حال إجراء التكميم كالقلب والتهابات المعدة والارتجاع في المريء،
أن تزيد معدل كتلة جسم الشخص على 35 أو أن يكون مصابا بالسمنة المفرطة التي تتطلب تدخلا جراحيا يخفف من معاناته.

أنواع تكميم المعدة
لعملية تكميم المعدة أنواع تستخدم لعلاج السمنة نهائيا، ومن هذه الأنواع:
– تكميم جراحي: يتم قص المعدة بنسبة 80% من حجم المعدة.
– تكميم معدة بمنظار المعدة: يتم تصغير و خياطة المعدة من الداخل دون الحاجة لقَص المعدة.

ما عمليات الترميم ما بعد التكميم؟
– مع الأسف تفشل بعض عمليات التكميم بعد فترة من إجرائها وفقدان الوزن بحيث يستعيد المرضى أوزانهم السابقة، وأرجع د.شهاب السبب إلى اتباعهم لعادات حياتية وغذائية جديدة سيئة تعتمد على الحميات عالية السعرات الحرارية والسكريات والدهون كالشيبس والآيس كريم والشوكولاتة والبفك والمشروبات الغازية وغيرها من الوجبات المماثلة التي تزيد من الوزن، ووصف د.أكروف تلك الوجبات «بأعداء التكميم»!
وقال إن المعدة قد لا تكون قادرة على هضم قطعتين من الشيش طاووق بينما يمكن أن تهضم كميات من الوجبات غير المفيدة التي تعيد الوزن إلى ما كان عليه! الأمر الذي يستلزم إجراء عملية ترميم لتصغير حجم المعدة من جديد سواء بإعادة نفس العملية أو بإجراء عمليات أخرى أو تركيب حلقة المعدة أو تغيير المسار، مشيرا إلى إجراء البعض لأكثر من اربع أو خمس عمليات ترميم.
وأضاف أن 50% من العمليات التي يجريها بنفسه هي عمليات ترميمية لعمليات سابقة.

د. شهاب أكروف في سطور
• اختصاصي جراحات السمنة والمناظير والجراحة العامة، زميل كلية الجراحين الامريكية.
• من أعماله الطبية:
تقييم جميع حالات السمنة المفرطة، تركيب جميع أنواع بالونات المعدة لفقدان الوزن، كبسولة البالونة المُبرمجة والبالونات التقليدية، عمليات التكميم بالدباسات الجراحية، تشخيص أسباب فشل عمليات السمنة وإعادة عملها، عمليات إعادة التكميم، عمليات تحويل المسار وتحويل المسار المُصغر، عملية حلقة المعدة، متابعة حالات عمليات السمنة.

هل تستهدف عمليات التكميم أجزاء محددة من الجسم؟
– أكد د.اكروف أن الجسم يفقد نسبة كبيرة من الوزن الزائد من كل أجزاء الجسم ولا يمكن استهداف مناطق بعينها، فهي ليست عملية شفط للدهون تستهدف أماكن دون أخرى. ويجب الفصل بين عمليات السمنة وعمليات الشفط حيث ان عمليات الشفط لا تندرج تحت مسمى عمليات السمنة والتنحيف وهي عمليات لنحت الجسم فقط.

ما أبرز مضاعفات عملية التكميم وهل يمكن تجاوزها؟
– بالقطع هناك مضاعفات وآثار جانبية لعملية تكميم المعدة منها عسر الهضم وبسبب تصغير حجم المعدة وارتجاع المريء والإمساك الذي يصاحب المريض خلال الأسابيع الأولى بعد العملية.
أيضا يعاني أغلبية المرضى من ظهور ترهلات في الجلد والبطن، خاصةً مع فقدان في نضارة ورونق الوجه مع إمكانية تساقط الشعر وضعف الأظافر، وذلك كله بسبب فقدان الوزن الزائد.
وأوضح د.اكروف أن مشكلة الترهلات تختلف من شخص لآخر حسب نوع الجلد ولونه وحجم الوزن المفقود وعمر المريض، في إشارة إلى إمكانية إجراء جراحات تجميلية فيما بعد لاستعادة شكله، إلا أنه أكد أنها تعتمد على رغبة المريض إلا في بعض الحالات التي تتحول من مجرد ترهلات إلى سبب لمشاكل صحية كالفطريات والالتهابات والروائح غير المحببة.
وأشار الى إعطاء من يجرون تلك العمليات مكملات غذائية لتعويض ما سيفقدونه من فيتامينات وأملاح معدنية مهمة للجسم، محذرا من اللجوء إلى حقن البوتكس والفيلر بشرة الوجه قبل عام ونصف العام من إجراء التكميم كونها لن تجدي نفعا حيث سيتحسن وضع الجلد مع الوقت.

رسالة إلى مرضى السمنة وأسرهم:
ضرورة العودة إلى عاداتنا الغذائية القديمة التي توارثناها!

ما الرسائل التي تحب أن توجهها إلى مرضى السمنة وأسرهم؟
– ضرورة العودة إلى عاداتنا الغذائية القديمة التي تعودنا عليها وتوارثناها كالاجتماع حول طاولة الطعام المعدة منزليا والإكثار من تناول الوجبات الغنية بالفيتامينات والألياف والبروتين. وتساءل أين طبق الفاكهة الذي كان جزءا من برنامج الغذاء اليومي ولماذا استبدلناه بالشوكولاتة؟!
وشدد على ضرورة اتباع أسلوب حياة صحي متكامل يقوم على التغذية السليمة وممارسة الرياضة وشرب الماء بالكميات المطلوبة لتجنب التعرض لأمراض العصر وعلى رأسها السمنة.
وأشار الى ضرورة احترام الأهل والأصدقاء لأوزان بعضهم بعضا دون الإلحاح عليهم أو دفعهم لإجراء عمليات جراحية لإنقاص الوزن، وقال إنها مهمة مجتمعية يجب أن تبدأ بالتعليم الابتدائي لتوعية النشء بضرورة الالتزام بنهج حياتي صحي يبدأ بالتغذية السليمة حتى نضمن أجيالا سليمة.

الكويت الأولى خليجياً في معدلات الإصابة بالسكري والبدانة!

نشرت مجلة «الإيكونوميست» مؤخرا تقريرا أشارت فيه إلى معاناة الكويت من أزمة صحية حادة، مع اعتلائها الترتيب الأول خليجياً من حيث معدلات الإصابة بالسكري والبدانة، وسط انتشار صادم للعمليات الجراحية لإنهاء البدانة
وسلطت المجلة الضوء على «الخيار الجراحي» الذي يسارع إليه كثيرون للتخلص من البدانة، وشددت على ضرورة وضع هذا الخيار جانباً والتركيز على تغيير نمط الحياة والثقافة الصحية والخيارات غير الجراحية التي تعادل 15 ضعف المعدل العالمي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: