ثقافةزوايا
أخر الأخبار

الثقافة العربية الأصيلة تفرض نفسها على «اليونسكو» «الكسكسي» المغاربي و«الشرفية» التونسية على قائمة «اليونسكو» للتراث العالمي

 

يبدو أن الثقافة العربية الأصيلة بدأت تفرض نفسها بقوة على المحافل الثقافية العالمية، وخاصة منظمة اليونسكو أعلى جهة ثقافية عالمية، حيث أدرجت منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة (يونسكو) كلا من أكلة “الكسكسي”، وطريقة صيد الأسماك المعروفة باسم “الشرفي”، ضمن قائمة التراث الثقافي غير المادي حول العالم، ففي اجتماع اللجنة الدولية للتراث الثقافي غير المادي الذي عقد مؤخرا في مقر اليونسكو في باريس، أفادت بأنها سجلت عنصر “الكسكسي” بما له من ثقافة ومعلومات ومهارات وطقوس لصنعه وأكله ضمن قائمة التراث العالمي. كما أقرت اللجنة نفسها تسجيل عنصر (الصيد بالشرفية) في القائمة نفسها.
وقد كانت كل من الجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا قد تقدمت بطلب ضم أكلة “الكسكسي” لهذه القائمة العالمية للثقافة الإنسانية عامة.
يذكر أن “الكسكسي” طبق شعبي أصيل وقديم في دول المغرب العربي الكبير وينحدر من أصول أمازيغية (السكان الأوائل لشمال أفريقيا)، ولا يغيب عن موائدهم ومناسباتهم.. ويتكون من حبوب القمح أو الشعير التي يتم إعدادها وتحويلها إلى حبيبات صغيرة.
أما “الشرفية” فهي طريقة صيد الأسماك المعروفة في تونس، وخاصة في جزيرة قرقنة بولاية صفاقس جنوب البلاد، وعبر هذه الطريقة يتم تشكيل مصائد ثابتة في البحر، وتبنى بسعف النخيل، وهي من أقدم وسائل الصيد البحري التقليدي التي اشتهرت بها جزيرة قرقنة منذ عهود.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: