تحقيقات

الزينة البابطين: لسنا محرومين من الزراعة المنزلية

الزينة البابطين اتخذت من اسمها هواية، فهي تهوى تزيين الحياة بزراعة كل ما هو عضوي وصحي، تفننت في الزراعة العضوية، لأن هدفها نشر هذه الهواية الجميلة وجعلها سهلة بالنسبة للجميع.

تعلمت هذه الهواية بنفسها في ٢٠٠٩ وواجهت الكثير من الصعوبات، ولكن كان لديها الإصرار فعلمت نفسها طريقة عمل الكومبوست التي كانت في ذلك الوقت فكرة جديدة لم يشجعها عليها أحد.

نجحت في زراعة الخضراوات المنزلية، وأصبحت منتجاتها الزراعية العضوية بين أيدي الجميع.

«أسرتي» التقت الزينة البابطين للتعرف على مزيد من التفاصيل عن تجربتها.. وإليكم الحوار:

بدايةً.. نود أن نعرف أسباب شغفك بالزراعة.

– بدأ معي مشوار الزراعة في عام ٢٠٠٨ عندما وصفت لي إحدى قريباتي لذة الطماطم الصغيرة «Cherry tomato»، التي زرعها ابنها ذو الـ ١٠ أعوام، في ذلك الوقت كنت أظن أن الزراعة في الكويت مقتصرة على مزارع الوفرة والعبدلي وعلى أصحاب المزارع الكبيرة ذات المحميات والامكانيات المكلفة. كنت أظن أننا في الكويت محرومون من هذه الهواية بسبب تربتنا الرملية الفقيرة وطبيعة المناخ.

وأضافت:

بمجرد أن سمعت بالطماطم المنزلية، تولد لدي فضول، حيث أردت أن أرى إن كنت أستطيع أنا أيضا زراعتها، وتساءلت إذا كان الصبي ذو الـ ١٠ سنوات استطاع بالفعل، فعلي أن أحاول على الاقل، فاشتريت على الفور في نفس اليوم بذور الطماطم ونثرتها بشكل عشوائي تحت النخل، وانتظرت تبرعمها، مجرد رؤيتي لمنظر التبرعم بعد أيام وتصويري له ولجماله، بدأ معي حب عالم الزراعة وحب الاستكشاف فيه.. وأصبحت أحب التجارب الزراعية وتصويرها بكاميرتي ومشاركة الصور مع من حولي.

 

وتستطرد:

شيئا فشيئا انطلقت في عالم البحوث والتجارب، ورأيت أننا لسنا محرومين من الزراعة المنزلية، وأن كل شيء ينمو في الحديقة المنزلية إذا تمت زراعته على وعي ودراية.

أردت أن أغير مفهوم الزراعة المنزلية لمن هم حولي كما غيرته لنفسي، وجعلت مهمتي أن أنشر التوعية، وأن أشجع غيري على تجربة هذه الهواية الجميلة.

وهل لدراستك علاقة بهذه الهواية؟

– درست الإعلام المرئي وذلك بعيد كل البعد عن البيولوجيا والعلوم، ولكن يمكن القول إنني وظفت شيئا من دراستي في إيصال المعلومات الزراعية والإرشادات عن طريق خبرتي في التصوير والمونتاج وغيره.

من الذي شجعك على الاهتمام بالزراعة؟

– أهلي وزوجي وجميع من حولي يشجعونني باستمرار ولله الحمد.

كما أتلقى الكثير من التشجيع من متابعيّ في الانستجرام والمدونة، الأمر الذي يشجعني على الابتكار ومشاركتهم بالمزيد.

هل تذكرين أول نبات قمت بزراعته؟ وماذا أثمر؟

– نعم، الطماطم حيث نثرت بذورها تحت أشجار النخل، كنت لا أعرف أي شيء عن الزراعة.. طبعا لم تثمر، لأنها زرعت تحت أشجار النخل في بقعة مظلمة وفي موسمها الخاطئ.

 

ما المكونات الأساسية لنجاح حديقتك؟

– الأحواض الخشبية لرفع مستوى التربة، خلطة تربتي الخاصة الغنية بسماد الكومبوست، البذور ذات الجودة العالية.

أيهما تفضلين: الحدائق الأكبر مساحة أم الأصغر؟

– أفضل الحدائق المتوسطة التي يسهل متابعتها بشكل يومي.

وأود أن أذكر أن الزراعة المنزلية لا تقتصر على البيوت ذات الحدائق الكبيرة، حيث بإمكان الجميع الزراعة  في الأحواض حتى بدون حديقة، إما على الاسطح أو في البلكونات.

وأهم التعليمات التي يجب اتباعها عند الزراعة في الأحواض: وجود فتحات تصريف الماء أسفل الحوض، وأن يكون حجم الحوض مناسبا للنبتة التي تسكنه.

ما أهم النباتات والخضراوات التي تفضلين زراعتها في الحديقة المنزلية؟

– أحرص دائما على هذه الخضراوات:

  • الطماطم – لأن زراعتها ممتعة ومجدية.
  • الفلفل – شكل جمالي وإنتاج قوي.
  • الكيل – فائدة غذائية عالية وقوة تحمل في الحديقة.
  • الريحان الايطالي – نمو كثيف غير منتهٍ ورائحة عطرية في المطبخ.
  • النعناع- يزرع وينسى، لديه إصرار على النمو.

ماذا عن طريقة الإضاءة المتبعة في الحديقة؟ وما سبب حبك لها؟

– معظم الخضراوات تحتاج الى ٨ ساعات يوميا من التعرض للشمس المباشرة، لذلك مهم جدا اختيار موقع مشمس للحديقة. إن لم يتوافر الموقع المشمس، يمكن زراعة النباتات التي لا تمانع النمو في الشمس غير المباشرة.

هل لكِ أن تحدثينا عن الزراعة العضوية.

– الزراعة العضوية تعني الزراعة من غير استخدام تربة وأسمدة كيماوية، استخدام بذور عضوية غير معدلة جينيا ومكافحة الآفات بمواد طبيعية.

في الحديقة المنزلية صعب جدا أن نقول عن الخضراوات إنها عضوية ١٠٠٪ لأنها يجب أن تجتاز فحوصات ومعايير معينة للحصول على ذلك المسمى.

و لكن عند اتباعنا أساليب الزراعة العضوية نستطيع أن نطمئن أن الخضراوات نظيفة وخالية من المواد المضرة بالصحة. في حديقتي أستطيع تذوق الخضراوات من النبتة مباشرة دون القلق من مضار المبيدات مثلا.

أما عن سبب حبي للزراعة العضوية، فلأن طريقة التسميد والتخصيب تعتمد على تغذية الحياة في التربة (الحياة الميكروبية والفطرية والبكتيرية والحشرية النافعة).

عند تغذية الحياة في التربة عن طريق عمل الكومبوست وإضافة المواد القابلة للتحلل في التربة.. تقوم الميكروبات وغيرها بتفكيك المواد المعقدة وتوفيرها لجذور النباتات في التربة
بالتالي أي مادة عضوية بالتربة قابلة للتحلل سوف تتفكك وتغذي نباتاتي
في الزراعة العضوية النبتة يمكنها النمو من غير التسميد المكرر والتغذية الدورية. اما في الزراعة غير العضوية، فعلى المزارع التغذية بالأسمدة بشكل متواصل لأن التربة فقيرة بالحياة، فهي غير قابلة على إنتاج الغذاء بنفسها.. التربة تصبح معتمدة على المزارع، ولو غاب عنها هلكت، أما في الزراعة العضوية، فالحياة في التربة قادرة على توفير الغذاء للنباتات بشكل مستمر.

وأضافت:

تخيل الحياة في التربة مثل الجهاز الهضمي للإنسان، يأكل بشكل طبيعي والجهاز الهضمي يفكك الطعام ويستخلص الفائدة منه، أما في الزراعة الكيماوية، فتخيل الإنسان الذي يتغذى عن طريق الوريد أو عن طريق حبوب الفيتامينات..  من غيرها لا يستطيع الاعتماد على نفسه.

 

ما الطريقة الصحيحة لتصنيع السماد العضوي؟

– السماد العضوي أو الكومبوست هو نتاج إعادة تدوير مواد قابلة للتحلل.. وفي الغابات تتم صناعة السماد العضوي. كيف؟  تتساقط أوراق الأشجار وتتكدس فوق بعضها.. بعضها اخضر وبعضها بني، تنزل عليها الأمطار، وتقلبها الحيوانات والحشرات، وتتحلل لتكون تربة سوداء غنية تغذي الاشجار من جديد.

وتستطرد:

في صناعة الكومبوست المنزلي، نحاول ان نقلد تلك العملية الطبيعية.. وهي خلط مواد طبيعية بنية جافة (عالية بنسبة الكاربون) ومواد خضراء رطبة (عالية بنسبة النيتروجين)

المواد يجب ان تجمع بكومة وتسقى وتقلب. التقليب يسرع من تحللها ويهويها. والسقي يحافظ على وجود الحياة النافعة في الكومة (التي سوف تقوم بتفكيك وتحلل المواد).

يجب الاكثار من المواد البنية الكربونية الجافة وعدم وضع المواد هذه:اللحوم/الخبز/الرز/منتجات الألبان/الدهون.

كيف نختار البذور؟ وما الطريقة الصحيحة لزراعتها؟

– يجب اختيار البذور على حسب الموسم الزراعي، النباتات الشتوية نزرعها في الشتاء والنباتات المحبة للدفء نزرعها في الدفء وهكذا.. ايضا مهم جدا الالتزام بالمساحة عند زراعة البذور، حتى لا نقع في خطأ المزاحمة.

ماذا عن النباتات التي تستخدم كديكور على المائدة؟ وكيف يمكننا أن نحتفظ بها طازجة؟

– الورقيات والاعشاب يمكن حصادها وغمس السيقان في الماء.. الماء يجب أن يجدد بشكل يومي، سوف تظل الأوراق طازجة وصالحة للاستخدام لأسابيع عديدة دون الحاجة الى حفظها في الثلاجة.. و يمكنكم مشاهدة الفيديوهات التوضيحية في مدونتي.

ما النباتات المفضلة لديك؟

– أحب زراعة الريحان الايطالي الذي يستخدم في صناعة صلصة البيستو، بالاضافة الى انواع الطماطم sungold/ black cherry

أحب زراعة الكيل الديناصوري Dinosaur Kale بإمكانه النمو طوال العام.

أفضل تزهير بالنسبة لي هو تزهير نبتة الشبنت في شهر مارس. أزرع الشبنت خصوصا للازهار.

ماذا تعني لك هواية الزراعة المنزلية؟

– أصبحت الزراعة المنزلية اكثر من مجرد هواية، جعلتها مهمتي من خلال إلهام وتشجيع الجميع على الزراعة. اريد ان اعوض نقص المصادر التعليمية العربية بالنسبة للزراعة العضوية المنزلية.. احاول قدر الامكان توعية وتعليم الناس عن طريق صفحتي في الانستجرام itallgrows@التي أشارك فيها متابعيّ يومياتي في الحديقة..
كما أنني أقمت موقعا خاصا بي يحتوي على مدونة انقل فيها تجاربي ونصائحي للقارئ عن طريق مقالات وفيديوهات، كما ان الموقع يسهل هواية الزراعة، حيث يتوافر فيه منتجات زراعية جاهزة للطلب، كخلطة التربة الغنية بالكومبوست التي اخلطها بنفسي (والتي هي ذاتها ازرع بها جميع مزروعاتي).. بالإضافة إلى تشكيلة من البذور المفضلة لدي، والتي كان يصعب في السابق الحصول عليها.

وأضافت:

أطمح من خلال موقعي

www.plantnmore.com إلى أن أشجع الجميع على ممارسة هذه الهواية الجميلة بتوضيح مفاهيمها وتوفير مستلزماتها.

وما نصائحك لمحبي الزراعة العضوية؟

– نصيحتي أن يستمروا دائما في الاطلاع والتعلم إما عن طريق القراءة أو مشاهدة الفيديوهات التعليمية وأن يبدأوا بالنباتات السهلة والسريعة النمو، مثل الجرجير والفجل والنعناع.

كما يجب الاطلاع والدراية بالوقت الصحيح عند زراعة البذور.. مثلا، لا تزرع الباميا في بداية الشتاء؛ لأنها محبة للحر.

وأنصح أيضا بألا يقلقوا كثيرا بالنسبة لمسمى الزراعة العضوية، لو استخدموا بذورا غير عضوية، أو اضطروا الى استخدام مغذ غير عضوي في مرحلة من مراحل الزراعة سيظل خضارهم أفضل جودة وأكثر فائدة من الخضراوات المستوردة التي قطفت قبل نضوجها وتم رشها بالمواد الحافظة.

 

كتب: عزة الحديدي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق