أخر الاخبار

الطائف.. مدينة تألق الجمال الطبيعي في الخريف

صاحبة أكبر تلفريك في الشرق الأوسط

تشتهر مدينة الطائف بأنها «مدينة الورد»، لكن الورد ليس المقوم الوحيد في المدينة، فمن سلاسل الجبال إلى المحميات الطبيعية والمتنزهات، تزخر الطائف بجمال طبيعتها الخلابة ووفرة وتنوع منتوجها. لا يخفى على أحد طقسها المعتدل خلال أشهر الصيف، مقارنة ببقية مناطق المملكة، والذي يتيح لك الاستمتاع بجمالها الطبيعي في الهواء الطلق.

تعتبر الطبيعة من أهم محاور الجمال في مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية..وقد صارت صاحبة مكانة كبيرة سياحيا لكل العرب..فهي قبلة الكثيرين حاليا من الزوار والسائحين على مدار العام والمدينة المختارة للزوار من داخل المملكة وخارجها طوال العام وليس فقط في فصل الصيف بمهرجانه السياحي الكبير، لذلك صارت مدينة الطائف تقدم مجموعة من الفعاليات والأنشطة النوعية التي تُبزر المقومات الطبيعية المتنوعة لهذه المدينة المتميزة سياحياً.

قرية الورد

ولإبراز دور الورد في الثقافة المحلية، إلى جانب إمتاع حواس الزوار، تأتي «قرية ورد»  كواحدة من أهم معالم موسم الطائف. حيث تضم القرية ثمانية أقسام مفتوحة طوال الموسم لتقدم للزوار معلومات عن تاريخ الورد الطائفي ومراحل زراعته وتقطيره والمنتجات التي تُصنع منه، كل ذلك بشكل تعليمي وترفيهي.

عند مدخل «قرية الورد» ستعبر من «بوابة الورد» العملاقة المؤلفة من أجمل الزهور والمصممة لتجهزك لما ينتظرك في الداخل. أما في داخل القرية نفسها، فهناك الكثير من ورش العمل والمعارض التي تقدم لك معلومات عن مختلف نواحي زراعة وإنتاج الورد، إلى جانب «بستان الحرف» الذي يتيح للزوار التعرف على كيفية استخدام الورد في منتجات مثل الشمع والصابون والعطور وغيرها. كذلك، يتيح «سوق قرية ورد» للزوار شراء مجموعة واسعة من البضائع التي يدخل الورد في صناعتها.

المغامرات الجبلية

بالتأكيد سيرغب محبو المغامرة والطبيعة في التعرف على طبيعة المنطقة بشكل مباشر، وهنا يبرز دور طقس الطائف الخريفي البديع،

فمع انخفاض درجات الحرارة في الطائف بشكل كبير عن غيرها من مناطق المملكة، فإنها تصلح وجهة سياحية على مدار العام، ومقصد السياح للاستمتاع بجبالها الخلابة مثل جبال الهدا والشفا.

ومن أهم الوجهات في المنطقة منتزه جبل دكا الذي يمتد على مساحة 10٫000 متر مربع. يقع المنتزه على قمة جبل الشفا، ويمكن من خلاله مشاهدة أجمل المناظر للجبال في المنطقة، كما يستطيع الزوار المشاركة في أنشطة مثل ركوب الإبل أو تأجير الدبّاب الرباعي. وهناك أيضاً مرافق للشواء والنزهات العائلية ومجموعة من أماكن الإقامة.

أما جبل الهدا، فيشتهر بقرود البابون التي تعيش على جانبي الطرق السريعة المؤدية إليه، ولأن السكان المحليين يطعمونها باستمرار، فإن تلك القرود معتادة على البشر ومستأنسة نسبياً، كذلك يشتهر جبل الهدا أيضاً بالتلفريك الأكبر في الشرق الأوسط، والذي يمكن من خلاله  الاستمتاع بأجمل المناظر فوق جبال الطائف.

رحلات المشي

من الأمور المميزة لمدينة الطائف مجموعة من رحلات المشي الجبلي كل يوم، حيث يتمكن فيها الزوار من التجول سيراً في المعالم المحلية الخلابة، بمشاركة عدد من أهم المغامرين العالميين. ويمكن لمحبي المشي الجبلي الاختيار من بين ثلاث تجارب فريدة ضمن أنواع مختلفة من البيئات، بما فيها الجبال بجمالها وعظمتها.

إن الطائف تتمتع بمقومات تلبي أذواق الجميع، كهؤلاء الذين يرغبون في الاستمتاع بالجمال الهادئ للورد الطائفي، أو محبي الطعام والشراب، أو المستكشفين الراغبين في الانخراط في الطبيعة والشعور بها بشكل مباشر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: