ثقافةزوايا

«الفن جميل» في ورشة التصوير الـفـــــــــــوتوغـرافـي «إعادة ابتكار الصورة»

 

 

بالتعاون بين المجلس الثقافي البريطاني و«نقاط»

«الفن جميل» في ورشة التصوير الـفـــــــــــوتوغـرافـي «إعادة ابتكار الصورة»

 

بدعم من النادي العلمي الكويتي «مؤسسة نشر المحبة» لإتاحة الفرصة للشباب في الكويت للاستفادة من فرص خليجية ودولية نظم المجلس الثقافي البريطاني ونقاط برعاية من مبادرة «الفن جميل» من عبد اللطيف جميل ورشة عمل للتصوير الفوتوغرافي بعنوان «إعادة ابتكار الصورة» في النادي العلمي الكويتي.

قدم الورشة الفنان والمصور الفوتوغرافي علي الزيدي، وبحثت هذه الورشة مع المشاركين موضوع «إعادة ابتكار الصورة» وهو محور جائزة «الفن جميل» للتصوير الفوتوغرافي لهذا العام وتحليله والنظر في التطبيقات العملية له، بالإضافة إلى الجوانب التقنية فوتوغرافيًا، وقام المشاركون بتحليل الموضوع ومشاركة القصص الفوتوغرافية.

 

ميس منتظر: سعداء بأن شراكتنا مع مبادرة «الفن جميل» ستتيح الفرصة لكثير من المصورين الشباب

 

قالت «ميس منتظر», نائب المدير العام في المجلس الثقافي البريطاني في الكويت:

هناك الكثير من المواهب الفنية في الكويت، لذلك نحن سعداء بأن شراكتنا مع مبادرة «الفن جميل» ستتيح الفرصة لكثير من المصورين الشباب لبناء علاقات جديدة وتطوير مهاراتهم الإبداعية.

 

علي الزيدي: هدفي الأساسي تمكين الناس من رؤية جزء من العالم بطريقة لم يروها من قبل

 

وقال علي الزيدي:

أنا سعيد بأن أكون جزء من هذا الحدث التوعوي الذي يخدم المجتمع، خصوصا محبي مجال التصوير الفوتوغرافي في دولة الكويت، وذلك من خلال المكتب الثقافي البريطاني ونقاط اللذين يحملان رسالة من هذا الحدث وهي الثقافية الفنية.. هي ورشة عمل مبتكرة وجديدة من نوعها وفيها الفائدة للحضور.

 

الفنان المصور علي الزيدي

يقول الفنان علي الزيدي معرفاً نفسه:

تخصصت في مجال التصوير من عشر سنين منذ 2006 اكتشفت شغفي بالتصوير، سافرت إلى عدة دول لتعلم الثقافات المختلفة والقصص التي يمكن مشاركتها في محاولة إيجابية لإرسال رسائل للجمهور عن هذه الدول.

هدفي الأساسي تمكين الناس من رؤية جزء من العالم بطريقة لم يروها من قبل ونشر الوعي من خلال مشاركة الثقافات والأفكار والمعتقدات المختلفة بما أننا جميعا جزء من هذه الأرض.

خلال السنوات السابقة كان لدي العديد من النجاحات ولكن أكبر إنجاز بالنسبة لي تحقيقي للمركز الأول في جائز حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير في 2014.

 

إعادة ابتكار الصورة – مسابقة الفن الجميل للتصوير الفوتوغرافي 2016:

تهدف جائزة الفن جمیل للتصویر الفوتوغرافي 2016 إلى تأسیس منصة للإبداع من خلال فن التصویر، والتي ستوفر فرصًا للفنانین المخضرمین والناشئین، ویتم تشجیع الفنانین المقیمین في السعودیة ومن جمیع دول مجلس التعاون الخلیجي على التقدم للمشاركة في المسابقة.

الجائزة إحدى مبادرات الفن جميل، وتهدف إلى اكتشاف الموهوبين الصاعدين، وتطوير مهاراتهم وتقديم أعمالهم الفوتوغرافية المتميزة عبر المعارض.

تسعى الجائزة كذلك لنشر فن التصوير الفوتوغرافي وعرض الانجازات التي يحققها أفضل المصورين الفوتوغرافيين على مختلف فئات الجمهور.

وتعد جائزة الفن جميل للتصوير الفوتوغرافي امتداداً لجائزة «باب رزق جميل للتصوير الفوتوغرافي» التي تم إطلاقها عام 2010، لتتيح الفرصة للموهوبين من المصورين الفوتوغرافيين الشباب، لعرض أعمالهم على قطاع عريض من الجمهور، وكذلك لتساعدهم على اتخاذ التصوير الفوتوغرافي مصدر زرق لهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: