تحقيقات

المراقبون يتساءلون: هل عادت الحرب الباردة؟

أزمة في العلاقات الأميركية – الروسية

انبطاح «ميركل» أمام «أوباما»!

دخول العلاقات الألمانية – الروسية في مأزق بسبب الفتور الذي ساد العلاقات بين البلدين.

مراقبون قالوا:

تأجيل المفاوضات بين برلين وموسكو التي تجرى سنويا والمعروفة باسم «حوار بطرسبرغ» حول أوكرانيا يجسد انبطاح المستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل» أمام ضغوط أوباما وحكومة أميركا.

ويقول المراقبون:

رغبة أميركا في إبعاد موسكو وبوتين عن أوروبا.

ويربط هؤلاء المراقبون بين انبطاح «ميركل» وتصريحات «جوبايدن» نائب الرئيس الأميركي في محاضرة له أمام كلية كينيدي للإدارة بجامعة هارفارد.

«فلاديمير بوتين» أعلن للصحافيين الأجانب ولخبراء روس حملة ضد الولايات المتحدة الأميركية.

روسيا: أميركا وراء الأزمات العالمية

الرئيس الروسي قال في تصريحاته:

الولايات المتحدة والنظام العالمي الحالي وراء كثير من الأزمات العالمية وظهور التنظيمات الإرهابية في العالم.

وأضاف في تصريحاته:

خلال العشرين سنة الأخيرة تصرفت أميركا كشخص حديث الثراء بشكل مفاجئ.

وقال:

الولايات المتحدة أوجدت نظاماً أحاديًّا غير عادل.

تساءل المراقبون:

هل عادت الحرب الباردة بقوة بين روسيا وأميركا؟ ومن يدفع الثمن؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق