تحقيقات
أخر الأخبار

برسائل فنية مميزة لوحات معرض «هي» تحتفي بالمرأة العربية

 

لوحات معرض (هي) للفنون التشكيلية تحتفي بجمال المرأة وقوّتها في رسائل فنية مميزة ومختلفة، بعيداً عن الفنون الكلاسيكية، لتقدّم فناً مختلفاً يمزج بين التشكيل والنحت والخط العربي في احتفاء بالمرأة وجمالها وقوتها في آن واحد.
أقيم المعرض الفني في مركز الحمراء للتسوق ونظمته الفنانة التشكيلية شيماء أشكناني، وشاركت فيه 4 فنانات كويتيات تشكيليات وهن شيماء أشكناني، إيمان المسلم، روابي عبدال، وهنوف المنيفي، لكل واحدة منهن طريقتها وأسلوبها الخاص بها في رسم لوحاتها الفنية.
شيماء أشكناني..
10 لوحات فنية تبرز دور المرأة في المجتمع

وعن المعرض، قالت الفنانة شيماء أشكناني إن فكرة المعرض بعد انقطاع كبير بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) لاسيما أن الجمهور متعطش للمعارض والأعمال الفنية، والمعرض يعد ثمرة مجهود بذل خلال الفترة الماضية من أجل إخراجه بالصورة التي تليق بنا كفنانات كويتيات، وكذلك بالصورة التي ترضي الجمهور.
واضافت: كما أن معرض “هي”، هو امتداد لسلسلة معارض قمت بتنظيمها سابقاً، ويضم 4 فنانات كويتيات تشكيليات مشاركات بـ30 لوحة فنية، ولكل واحدة من الفنانات لها طابع مختلف عن الأخرى.
شاركت الفنانة أشكناني في المعرض بـ10 لوحات فنية، عبارة عن مساحات لونية وحروف وإضاءات، أرادت من خلال لوحاتها إبراز دور المرأة في المجتمع عبر لوحاتها واحساسيها والتي ترجمت من خلالها دمج الإضاءة مع الألوان، فجاءت اللوحات الفنية معبرة عن الكلام الذي تعجز أن تقوله بالحروف، وكانت اللوحات والإضاءات والرسم على (الطار) عبارة عن حروف عربية وكلمات غير مفهومة.
كما شكرت أشكناني اهتمام ودعم الدولة لجميع أنواع الفنون ومن ضمنها الفن التشكيلي، كما أشادت بالحضور الهائل للمعرض في يوم الافتتاح بما يؤكد تعطش الجمهور لحضور المعارض الفنية.

روابي عبدال: المرأة الكويتية تمتلك القدرات التي تجعلها قادرة على تحقيق أهدافها

تستلهم الفنانة روابي عبدال مفرداتها التشكيلية من التراث اللامادي والفلكلور الكويتي والخليجي بشكل عام، وجاءت مشاركتها في المعرض بثماني لوحات تجسد التراث الكويتي كونها محبة وعاشقة للتراث الكويتي، لتجسد المرأة الكويتية وهي ترتدي (العباءة) وهو الزي الذي تميزت به المرأة الكويتية على مر العصور والأزمنة.
وأوضحت الفنانة روابي عبدال أن تراث المرأة الكويتية لطالما يلهم الفنانين لتعانق إبداعاتهم الفنية عنان سماء إنجازاتها أؤمن بالمرأة الكويتية كونها تمتلك القدرات والطموح والإمكانيات التي تجعلها قادرة على تحقيق أهدافها في المجتمع، كل ما نسعى إليه هو تمكين المرأة سواء داخل الكويت أو خارجها.

هنوف المنيفي تجسد التناغم بين جمال الخيول وقوة المرأة

تميزت الفنانة التشكيلية هنوف المنيفي في أعمالها بالرصد الحي والمتقن لما تجيش به مشاعر الخيول، من خلال نظرات العيون للخيول التي تقول الكثير من المشاعر المتأصلة في الخيول، والتي تحتاج إلى روح محلقة في فضاءات الجمال كي تقرأها. لنرى في اللوحات تناغما بين وقفات الخيول التي تعبر عن الحرية والاندفاع، وقوة المرأة في تحقيق النجاح.
وقالت الفنانة المنيفي عن مشاركتها في المعرض شاركت في المعرض بست لوحات، حيث إنها اعتادت المشاركة في معارض الفن التشكيلي سواء داخل الكويت أو خارجها، وأوضحت أنها اختارت أسماءها من ارتباط الخيول بالتراث، كون الخيول ليست تراثاً خليجياً فقط، بل إرث عالمي، ومن الأسماء التي أطلقتها على لوحاتي (عبية) و(مهرة) و(شقاوة)، وفيها الكثير من الملامح التي تدل على قوة المرأة وشجاعتها.
وحول مفردات لوحاتها التشكيلية وموضوعاتها، قالت: لوحاتي تركز على الخيول، حيث إن لدي مقولة أؤمن بها وأستوحي بها رسوماتي وهي (عندما تثور الخيول لكرامتها.. تصبح أجمل)، الخيول العربية الأصيلة تتمتع بالجمال والقوة في آن واحد أيضا، وأوضحت المنيفي أنها رسمت في لوحاتها قوة المرأة وأنوثتها، وأن الأنوثة بالنسبة إليها لا تعني الجمال والدلال فقط، وإنما هي الذكاء والمهارة، وهي طاقة إيجابية وذبذبات وروح الحياة ونبضها.

إيمان المسلم تستخدم ورق الذهب لتعبر عن العالم الافتراضي

شاركت الفنانة التشكيلية إيمان المسلم بمجموعتين من اللوحات الفنية، تسْتدرج بهما الناس  وتجذبهم بخيالها الفني وتثير أسئلتهم عن تقنياتها ورسالتها، فجاءت المجموعة الأولى التي كانت ضمن سلسلة فنية بدأتها في 2013 وحاولت أن تبرز فيها جمود البورتريه و الملامح ونظرة العين و الصمت الذي يطغى على الوجوه.
الى جانب التكنيك و الخامات المستخدمة في العمل،  وترمز من خلالها إلى الناس وهم خلف الشاشات الذكية وانهماكهم في مواقع التواصل الاجتماعي مع استخدام أسلوب متحرك في العمل الفني، وهذه السلسلة انتهت منها في 2019.
أما المجموعة الأخرى فقالت عنها الفنانة ايمان المسلم: انها عبارة عن 3 أعمال باللون الذهبي واستخدمت فيها ورق الذهب لتشكيل هذا العالم الذهبي الذي نختاره في عوالمنا الافتراضية ، ولصياغة حياة بعيدة عن واقعنا ولنشكل به تلك الشخصية  النموذجية التي نختارها لأنفسنا ، لتكون هذه الاعمال بداية لسلسلة جديدة ، استخدمت فيها  اسلوب فرد اللون الواحد و التسطيح، لتكون بؤرة الفكرة في التركيز على لغة الجسد التي تحمل موضوع وسائل التواصل الاجتماعي ذاته، ورفعة الأيدي والكاميرا والتقاط «السيلفي» ولكن بأسلوب مغاير ومختلف.
وحول اختيار كلمة «block» لسلسلة أعمالها، أكدت الفنانة التشكيلية ايمان المسلم ان هذه الكلمة هي الموضوع الأساسي في العمل وقصدت به انعزال الفرد عن الأفراد وهو تحت صخب وسائل التواصل الاجتماعي بحجة انه يتواصل بطريقة إلكترونية، موضحة أن كلمة block تعني أن الشخص موجود ولكنه في الحقيقة والواقع غير موجود، معنونة للعمل باسم «بين وبين» بما يعني أن الشخص موجود بين وسائل التواصل الاجتماعي والهواتف الذكية ولكنه فعليا غير موجود في الحقيقة والواقع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق