فنلقاء الغلاف

بلبل الخليج يلتقي مع فرقة «ميامي» للمرة الأولى

في حفل بأرض المعارض بمشرف

يعود المطرب القدير نبيل شعيل الى جمهوره في الكويت بحفل ضخم يقام نهاية سبتمبر في أرض المعارض بمشرف قاعة 5 بمصاحبة فرقة «ميامي» للمرة الأولى، ومن المتوقع أن يقدم بوشعيل مجموعة منتقاة من أغنياته الشهيرة بجانب أغنيات «الميني ألبوم» الذي أصدره أخيرا بعنوان «أفارق»،  كما يجهّز أعضاء  «ميامي»: خالد الرندي ومشعل ليلي وطارق محمد باقة متنوعة من أغانيهم المعروفة والتي تلبي جميع رغبات الجمهور مثل «يا حلوكم، فرصة سعيدة، عاشوا، يا علايا، صبوحة، دور بيها، قولوا قولوا، البيضا والسمرا، شلون أنساك»، وغيرها، بالإضافة الى آخر أعمالهم «جويرة» والتي تحصد نسب استماع عالية على الانترنت.

ميني ألبوم «أفارق»

بوشعيل طرح أخيرا ميني ألبوم «أفارق» وتضمن ثلاثة أعمال غنائية تعاون من خلالها مع نخبة من الشعراء والملحنين في الخليج والوطن العربي، أبرزهم:

الشاعر الأمير بدر بن عبدالمحسن بأغنية «أفارق» وتصدى لتلحينها عصام كمال والشاعر الغنائي الأمير عبدالله بن سعد بن عبدالعزيز بأغنية «عزة النفس» ولحنها أدهم القفاري، والشاعر الغنائي أحمد الصانع في أغنية «نعم ممكن» من ألحان فايز السعيد.

وحول الالبوم، يقول الفنان القدير نبيل شعيل: في كل مرة أصدر فيها أي عمل فني أحاول أن أصل إلى أذن وقلب الجمهور الذي لديه ذائقة عالية لا يستهان بها، لذا أبذل مجهودا أنا وكل من يتعاون معي للوصول إلى نتيجة مرضية وتحافظ على الأدبيات الفنية الموجودة وتلائم المستوى السمعي لدى الناس كي نحترم ذائقتهم وهذا هو الفيصل الذي يرشدنا لطريق النجاح الذي نرجوه، لذلك ندقق في اختيار الكلمة واللحن.

وأعرب بلبل الخليج عن سعادته بالتعاون مع فرقة ميامي في حفل غنائي يقدم من خلاله نخبة من أجمل أغانيه المتنوعة، متمنيا أن ينال الحفل رضا الجماهير، مشيدا بفرقة ميامي وتطور أدائها من وقت لآخر مما يجعل الجماهير تلتف حولها وتتابعها.

فرقة ميامي

وحول تراجع شهرة فرقة ميامي عن ذي قبل، نفى عضو الفرقة الفنان مشعل ليلي ذلك، مؤكدا أن الفرقة تزداد شهرتها يوما بعد آخر بدليل نجاح جميع الحفلات التي قدمناها في الآونة الاخيرة، فقد أحيت الفرقة هذا الموسم العديد من الحفلات التي شهدت إقبالا جماهيريا كبيرا وصل في إحداها إلى 35 ألف شخص مثل حفل كرنفال «رود رش»، وهو الأول الذي يقام في حلبة الكويت الجديدة لرياضة المحركات، وحفل مع مطرف المطرف وعبدالعزيز لويس في صالة التزلج، وفي الإمارات حفل مهرجان «أم الإمارات» على كورنيش أبوظبي، وحفل القرية العالمية بدبي، وحفل بالبحرين في الجامعة الملكية للبنات، وحفلين بالسعودية في واجهة جدة البحرية وفي الرياض وكذلك في عمان بمناسبة العيد الوطني للسلطنة.

وأضاف مشعل: الفرقة تطور من أدواتها وذاتها وتحرص على مواكبة كل التطورات العالمية، وندرك أن الزمن يتغير ويجب أن تتغير معه لكن مع المحافظة على الأصالة والفن الجيد الذي يمتع الجماهير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: