حياتنا أحلي

تحـرَّر من 6 أنواع من السجون

depression-What-Causes-Depression

تقول الأمثال اللاتينية:

في المرض كما في الحب كما في الحلم.. لا شيء مستحيل.. عذاب النفس أثقل من آلام الجسد.

وتقول الأمثال النرويجية:

السليم الفقير في كوخ أسعد حالا من الثري المريض لو كان يعيش في قصرًا.

والأمثال الهندية تقول:

أكثر السجون قسوة هي اليأس والإحباط والهموم، وآخر ما يفقده الإنسان هو الأمل.

وهناك الملايين من المسجونين في الهموم والديون والمرض والشهرة المحرمة.

وعندما تأملت في أنواع السجون التي يعيش فيها بنو الإنسان في هذا العصر المادي، وجدت أن هناك آلافا بل ملايين من الناس المسجونين بلا زنازين، أو أسرى في سجون بلا قضبان، إنهم مسجونون في المرض أو اليأس أو الحزن أو الاكتئاب أو الديون أو إدمان الهيروين أو الكوكايين أو أسرى المظاهر الكذابة أو أسرى الشهوات المحرمة.

 

الاكتئاب والإحباط واليأس أكثر السجون شيوعًا

في هذا العصر التكنولوجي المادي أصبحت ترى العديد من الناس أمامك حيارى ضائعين مترددين بسبب كثرة الهموم والضغوط واليأس والاكتئاب والأنانية وفساد الضمائر بعد الخريف العربي الذي أصاب الناس بالفقر والقهر والبؤس واليأس من الإصلاح بعد الاحلام الوردية في التغيير الديموقراطي، لذا ليس غريبا تزايد نسبة الناس المقبلين على المستشفيات النفسية والعصبية لعلاج الأرق والقلب والاكتئاب بسبب الكساد والبطالة والانحسار المادي.

 

الديون والعيش في وهم الرفاهية

ومن السجون الشائعة في البلاد الغنية سهولة الحصول على القروض والديون لشراء أحدث الأزياء والسيارات والموبايلات والآي باد والأجهزة التكنولوجية الحديثة، لهذا بعدما يتورط الزوج في الديون لشراء الفساتين لزوجته والمجوهرات والرحلات يشعر بالحسرة والتورط واليأس والهم المتواصل، وبعض النساء قد تستدين آلاف الدولارات، وتسافر عشرات الآلاف من الاميال لتحصل على قوام نجمات السينما والفيديو كليب أو لعمل عمليات تكبير أو تصغير للصدر أو الخصر أو شد الترهلات.

 

الأمراض العصرية

وكم يشعر بالحيرة والاضطراب والقلق مرضى القلب والسكري والذبحة والسرطان وآلام المفاصل وكسر أو التواء الركبة، كذلك هناك بعض الأعراض التي تشعر المرء بأنه كالمسجون بلا قضبان، مثل المريض الذي أصيب بانحشار شوكة في حلقومه وهو يأكل السمك على عجل ولم ينتبه للشوك والمريض بحصر البول، لا يستطيع الانفكاك بسبب وجود حصوات بالمثانة أو الحالب أو الكلى، مما يسبب له مغصا شديدا مفاجئًا.

المريض بالإمساك المزمن لسوء التغذية أو تناول أدوية كالمدرات للبول أو المورفين أو أدوية الحموضة أو أدوية الضغط والادوية المهدئة نفسيًّا.

المريض بعسر الهضم والحموضة والارتجاع والغثيان يشعر بعدم اللذة في طعامه وشرابه.

 

بعض المهووسات بقوام الفنانات قد يورطن أزواجهن في الديون من أجل عمليات شفط الدهون والتكبير أو التصغير أو البوتكس

 

مريضات السمنة في سجن كبير بلا قضبان!

من أكثر السجون شيوعا أيضا سجن اسمه السمنة الذي يعيق حركة المرأة والرجل، ويؤثر على المفاصل ويؤدي للسكري والضغط والكوليسرول وأمراض تصلب الشرايين والذبحة الصدرية والاحتساء القلبي.

الأكثر من ذلك أن السمنة سجن يوق المرأة عن الأناقة والرشاقة، مما يجعلها لا تستطيع ارتداء الملابس التي تهواها وتشعر بالحسرة المستمرة والقهر عندما تقارن نفسها بقوام شارون ستون وكاميرون دياز وباريس هيلتون وجيسكا سامبسون وأنجيلينا جولي.

 

الإدمان على المخدرات.. أخطر السجون

من أكثر السجون الفسيولوجية والعصبية التي تأسر عادات الإنسان اليومية زنزانة أو سجن الإدمان الذي بدأ بسيجارة أو شمة هيروين أو حقنة ماكس فورت، أو لفافة بانجو… إلخ.

الزوجة التي استدرجتها جارتها المطلقة لشم الهيروين في شقتها ثم بعدما أدمنت اعتمدت تماما على المخدر أرسلتها إلى تاجر الهيروين لكي يساومها على عرضها مقابل تذكرة الهيروين وسقطت في وحل الرذيلة بسبب السقوط في فخ الإدمان على المخدرات.

وهناك الرجال الذين سقطوا في فخ الإدمان الحشيش أو الكوكايين أو الأمفيامين أو عقاقير الهلوسة، والماريجوانا وضحوا بعائلاتهم وشركاتهم وباعوا أملاكهم وتم سجنهم لكتابتهم شيكات بدون رصيد لشراء المخدرات.

 

مساجين الشهوات المحرمة والشهرة

هناك من يتوق للشهرة والثروة على حساب المبادئ فنجد من تحبس نفسها في سجن التضحيات بسبب حبها للموضة والسفر والسهر والحفلات، ويؤدي ذلك لفشل الزواج ولعدم الإنجاب.

هناك كذلك نوع من الرجال المسجونين في زنزانة الشهوة المحرمة فيقعون في علاقات ممنوعة أو زيجات سرية أو عرفية أو في شبكات الدعارة ونوع ثالث من الشباب المسجون باقتناء أحدث أجهزة الموبايل، واللاتب توب والآي باد والكمبيوتر، وكلما اشترى جهازا راح يبحث عن أحدث  جهاز ليشتريه، إنه نوع من الإدمان النفسي الذي هو أقصى من السجن المادي.

 

كتب: الدكتور حسني الفار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: