ثقافة
أخر الأخبار

تكتب‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ابنتها‭ ‬فهي‭ ‬سبب‭ ‬استمرارها‭ ‬ في‭ ‬الحياة نـورا‭ ‬نـاجــي‭: ‬ رواية‭ ‬‮«‬بنات‭ ‬الباشا‮»‬‭ ‬عالجتني‭ ‬من‭ ‬الاكتئاب

صوت‭ ‬نسائي‭ ‬وقلم‭ ‬شاب‭ ‬اقتحم‭ ‬الساحة‭ ‬الأدبية‭ ‬من‭ ‬أبوابه‭ ‬الواسعة‭ ‬حين‭ ‬ترشحت‭ ‬روايتها‭ (‬بنات‭ ‬الباشا‭) ‬للقائمة‭ ‬القصيرة‭ ‬لجائزة‭ ‬ساويرس‭ ‬وحققت‭ ‬نجاحًا‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬القراء‭ ‬والنقاد‭. ‬تلتقط‭ ‬نورا‭ ‬ناجي‭ ‬حكاياتها‭ ‬من‭ ‬حياة‭ ‬الأشخاص‭ ‬العابرين‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬على‭ ‬جوانب‭ ‬الطرقات‭ ‬وفي‭ ‬أروقة‭ ‬الشوارع‭ ‬الفسيحة،‭ ‬لذا‭ ‬لا‭ ‬يشعر‭ ‬القارئ‭ ‬بأن‭ ‬الشخصيات‭ ‬غريبة‭ ‬عنه،‭ ‬بل‭ ‬يكاد‭ ‬يراها‭ ‬وربما‭ ‬مر‭ ‬على‭ ‬واحد‭ ‬منهم‭ ‬ذات‭ ‬مرة‭. ‬وفي‭ ‬رصيد‭ ‬نورا‭ ‬ناجي‭ ‬أربع‭ ‬روايات‭ ‬وكتاب‭ ‬ومجموعة‭ ‬قصصية‭ ‬هي‭ ‬أحدث‭ ‬ما‭ ‬قدمت‭ ‬في‭ ‬معرض‭ ‬القاهرة‭ ‬للكتاب‭. ‬
التقت‭ ‬‮«‬أسرتي‮»‬‭ ‬الكاتبة‭ ‬نورا‭ ‬ناجي،‭ ‬وكان‭ ‬لنا‭ ‬معها‭ ‬هذا‭ ‬الحوار‭:‬

الكتابة‭ ‬أمر‭ ‬مميز‭ ‬
وتعطي‭ ‬أهمية‭ ‬لصاحبها‭ ‬وشعوراً‭ ‬بالتقدير

بداية‭ ‬كيف‭ ‬جاءت‭ ‬قصة‭ ‬نورا‭ ‬ناجي‭ ‬مع‭ ‬الكتابة؟
– لدي ميل فطري للكتابة، فمنذ طفولتي أحببت الكتابة كما كنت مُحاطة بعائلة تحب الكتابة مثل أبي وعمي رحمه الله وابن عمي.. ومنذ المرحلة الابتدائية اكتشفت ميولي الكتابية بداية من موضوعات التعبير البسيطة، حيث وصف أستاذ اللغة العربية موضوعاتي بأن بها شيئا مختلفا، وكان يقرؤها على زملائي في الفصل الذين يصفقون لي بدورهم. وقتها شعرت بأن الكتابة أمر مميز وتعطي أهمية لصاحبها وشعورا بالتحقق والتقدير، ويبدو أن هذه اللحظة التي قررت فيها الاتجاه للكتابة وإن كان الأمر يبدو ضبابيًا في بعض الأوقات. ولكن قرار احتراف الكتابة جاء بعد روايتي الثانية “الجدار”.

تأثرت‭ ‬بالعديد‭ ‬من‭ ‬الكتّاب‭ ‬في‭ ‬مراحل‭ ‬عمري‭ ‬المختلفة
وبمن‭ ‬تأثرتِ‭ ‬من‭ ‬الكُتاب‭ ‬والأدباء؟
– الكثير من الكتاب أثروا في مسيرتي الكتابية، ولكل مرحلة كتابها. أولهم د. نبيل فاروق ود. أحمد خالد توفيق، رحمهما الله، فهما من علماني الكتابة ذات الإيقاع الموزون والجاذبة للقراء. فيما بعد تأثرت بإحسان عبد القدوس، خاصة رواية الطريق المسدود التي قرأتها عشرات المرات. في الثانوية اكتشفت نجيب محفوظ خاصة رواية بداية ونهاية، وفي الجامعة أصبحت أكثر ميلًا للشعر فقرأت لأمل دنقل، وحين قرأت رواية ذاكرة الجسد لأحلام مستغانمي اكتشفت أن اللغة لها ألاعيبها الخاصة ويمكن كتابة الرواية بالطريقة الشعرية. في المرحلة الحالية أنا متأثرة كثيرًا بعزت القمحاوي وعادل عزت وإيمان مرسال.

رواية‭ ‬‮«‬بنات‭ ‬الباشا‮»‬‭ ‬تعد‭ ‬علامة‭ ‬فارقة‭ ‬في‭ ‬المسيرة‭ ‬الروائية‭ ‬لنورا‭ ‬ناجي،‭ ‬فما‭ ‬الكواليس‭ ‬التي‭ ‬سبقت‭ ‬كتابة‭ ‬هذه‭ ‬الرواية؟
– الرواية صدرت في 2018، وسبقتها ظروف صعبة وكان العالم يغلي في نظري مع تكرار حدوث انفجارات في عدد من المدن، كانت من بينها انفجار كنيستي ماري مرقس في الإسكندرية وماري جرجس في طنطا. كما كانت والدتي متعبة وتتردد باستمرار على مكان علاجها الذي كان قريبًا من مستشفى الأورام وشاهدت الأطفال المرضى. في ذلك الوقت كان لدي ما يشبه الهاجس بأن ألمس الأشخاص الذين يتملكهم الحزن والمرض وامتص حزنهم ومرضهم وأصبحت الفكرة مسيطرة عليّ بشدة حينها، وهو ما نقلته في الرواية. أيضًا مركز التجميل في الرواية فكرته من مركز كان في مدينتنا شعرت دائمًا وأنا جالسة فيه أنه مليء بالقصص.. امتزجت كل هذه الأمور معًا لتخرج رواية بنات الباشا، وفي الحقيقة هذه الرواية عالجتني من الاكتئاب الذي كنت مصابة به في وقتها.

يبدو‭ ‬مركز‭ ‬التجميل‭ ‬في‭ ‬رواية‭ ‬بنات‭ ‬الباشا‭ ‬وكأنه‭ ‬مجتمع‭ ‬مصغر،‭ ‬فهل‭ ‬كان‭ ‬ذلك‭ ‬مقصودًا‭ ‬في‭ ‬الرواية؟
– بالتأكيد، فمركز التجميل يمكننا القول إنه المكان الذي تنكشف فيه النساء مجازيًا وفعليًا ونفسيًا، إذ تصبح النساء أكثر هشاشة، فالألم من أجل الجمال يجعل السيدة هشة إذ تشعر بأنها منكشفة فعلًا. لذلك كنت أشعر بهذا وأنا في مركز التجميل. بعض هذه القصص من أمور سمعتها أو رأيتها وأكملت بالخيال ورؤيتي ما قد يكون وراء الموقف، فأنا مولعة بمعرفة ما جرى وراء الحدث نفسه.

ليس‭ ‬لديّ‭ ‬مشكلة‭ ‬في‭ ‬ظهور‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬شخصيتي‭ ‬ونشأتي‭ ‬بداخل‭ ‬أعمالي

تظهر‭ ‬طنطا‭ ‬بوضوح‭ ‬في‭ ‬رواياتك‭ ‬فهل‭ ‬ليس‭ ‬لديكِ‭ ‬مشكلة‭ ‬في‭ ‬ظهور‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬شخصيتكِ‭ ‬وهي‭ ‬مكان‭ ‬نشأتكِ‭ ‬بداخل‭ ‬أعمالكِ‭ ‬الروائية؟
– لا ليس لدي مشكلة على الإطلاق، فالرواية هي تجاربي ومشاهداتي ورؤيتي للحياة، فأنا أضع جزءا من حياتي بداخل الرواية، وليس لدي مانع من ظهور ذلك.

ألم‭ ‬تفكري‭ ‬في‭ ‬كتابة‭ ‬رواية‭ ‬ما‭ ‬تشبه‭ ‬سيرة‭ ‬المكان‭ ‬عن‭ ‬مدينتكِ‭ ‬طنطا؟
– من الممكن أن أقدم ذلك، ولكن أظن في مرحلة متقدمة، والكاتب عادل عصمت قدم كتابًا رائعًا عن ناس وأماكن المدينة، لدي فكرة لرواية عن سيرة الأماكن التي عشت فيها.
أكسبني‭ ‬السفر‭ ‬تجارب‭ ‬وكتابة‭ ‬جديدة

كيف‭ ‬أثر‭ ‬السفر‭ ‬على‭ ‬الكتابة‭ ‬بالنسبة‭ ‬لكِ؟
– السفر تجربة كبيرة، بعض الناس تستخف بها، ولكن السفر به ألم وغربة وابتعاد وإدراك لقيمة أشياء قد يغفل الإنسان عن قيمتها. عند السفر ينفصل عنك جزء كبير من تاريخك وذكرياتك كما لو أنك تُقشر لتخرج إنسانًا مختلفًا. كل مدينة أذهب إليها كأنها نسخة جديدة مني، وهو ما يجعل الإنسان يعيش حيوات أخرى فوق حياته إلى جانب التعرض لثقافات جديدة وأناس مختلفين، أكسبني السفر تجارب وكتابة جديدة.

القضية‭ ‬النسائية‭ ‬والعنف‭ ‬الذي‭ ‬تتعرض‭ ‬له‭ ‬المرأة‭ ‬موجود‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬كله

يبرز‭ ‬كتابكِ‭ (‬الكاتبات‭ ‬والوحدة‭) ‬أن‭ ‬التجربة‭ ‬النسائية‭ ‬متشابهة‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬كله،‭ ‬فهل‭ ‬ترين‭ ‬ذلك؟
– نعم أنا مؤمنة بذلك، فالقضية النسائية والعنف الذي تتعرض له المرأة ليس مرتبطًا ببلادنا أو العالم العربي، بل هو موجود في العالم كله، على العكس معدلات العنف ضد المرأة في الغرب مرتفعة أيضًا ومعاناة النساء في الغرب أقوى. الوضع النسائي واحد في العالم كله.

انتقدتِ‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬الكتاب‭ ‬التعرض‭ ‬لحياة‭ ‬الكاتبة‭ ‬مي‭ ‬زيادة‭ ‬الشخصية‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬إنجازاتها‭ ‬الأدبية،‭ ‬فهل‭ ‬الكاتبات‭ ‬ما‭ ‬زلن‭ ‬يتعرضن‭ ‬لنفس‭ ‬المشكلة‭ ‬حتى‭ ‬الآن؟
– بالتأكيد يتعرضن لها، وحتى الآن ما يُقال عن الكاتبات في كثير من جلسات المثقفين لا يتعلق بكتابتهن ولكن بأمور أخرى.

أحب‭ ‬الكتابة‭ ‬عن‭ ‬النساء‭ ‬وقضاياهن‭ ‬وأرى‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬القضايا‭ ‬أكثر‭ ‬تعقيدًا

هل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نصف‭ ‬روايات‭ ‬نورا‭ ‬ناجي‭ ‬بكونها‭ ‬تقدم‭ ‬منظورًا‭ ‬نسائيًا‭ ‬للأحداث؟
– ليس لدي مشكلة في هذا الوصف، فحين يقال إن رواياتي نسوية أو مكتوبة من منظور نسائي لا أعارض الأمر فأنا امرأة أولًا وأحب الكتابة عن النساء وقضاياهن، وأرى أن هذه القضايا أكثر تعقيدًا وهو ما يلائم الأدب، فالأدب يحاول طرح معاناة ونقاش الأسئلة والنساء يعشن حياة أكثر تعقيدًا وألمًا من غيرهم والمشاعر فيها تكون واضحة ومعقدة لكنها جميلة أيضًا. لكن هذا لا يمنع الكتابة عن الإنسان بشكل عام، وفي رأيي المرأة تلخص الإنسان فحين أكتب عن النساء أعبر عن البشر كلهم.

وهل‭ ‬ترين‭ ‬أن‭ ‬الروايات‭ ‬العربية‭ ‬تفتقد‭ ‬المنظور‭ ‬النسائي‭ ‬في‭ ‬طرح‭ ‬القضايا؟
– لا أظن ذلك يوجد الكثير من الأسماء النسائية المهمة على الساحة الأدبية حاليًا مثل الكاتبة سلوى بكر ومنصورة عز الدين وإيمان مرسال وغيرهن من جيلي.

في‭ ‬رأيكِ‭.. ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬تعاني‭ ‬منه‭ ‬الكاتبات‭ ‬النساء‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬الكتاب‭ ‬الرجال‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬العربي؟
– غالبًا ظن القراء أن ما تكتبه الكاتبات هو قصة حياتهن، ولدى الكثير منهم قناعة بذلك. ودائمًا ما يتكرر السؤال للكاتبات عن كون ما قدمنه في العمل القصصي تجربة حقيقية تعرضن لها أو جزء من حياتهن في حين لا يتعرض الكتّاب لهذا الأمر. وللأسف قد يتحول الأمر إلى أزمة لدى بعض الكاتبات لكونهن يحجمن عن الكتابة حتى لا يتهمن بأن ما كُتب جزء من حياتهن.

كيف‭ ‬أثر‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬جائزة‭ ‬يحيى‭ ‬حقي‭ ‬برواية‭ ‬‮«‬أطياف‭ ‬كاميليا‮»‬‭ ‬على‭ ‬أعمالكِ‭ ‬الروائية‭ ‬فيما‭ ‬بعد؟
– لم تؤثر الجائزة على كتابتي فأنا لا اهتم كثيرًا للأمر، بالتأكيد أحب الحصول على الجوائز واعتبرها تقديرا ودفعة للأمام، ولكنني مؤمنة بضرورة بذل مجهود كي أنسى أمر الجائزة حتى أتمكن من الكتابة بعيدًا عن الجوائز والتركيز على مشروعي الكتابي فقط.

في‭ ‬العمل‭ ‬الأخير‭ (‬مثل‭ ‬الأفلام‭ ‬الساذجة‭) ‬اتجهتِ‭ ‬إلى‭ ‬القصة‭ ‬القصيرة‭ ‬بدلًا‭ ‬من‭ ‬الرواية،‭ ‬ألم‭ ‬تري‭ ‬مخاطرة‭ ‬في‭ ‬الأمر؟
– كانت هناك مخاطرة ولكنني كنت سعيدة بهذه التجربة، فالقصص كانت جيدة وكتبتها وأنا سعيدة وشعرت بأنها ستلقى قبولًا من القراء. وأنا أحب على الدوام الإقدام على الخطوة الأولى.

شخصية‭ ‬كاميليا‭ ‬في‭ ‬رواية‭ ‬‮«‬أطياف‭ ‬كاميليا‮»‬‭ ‬أكثر‭ ‬الشخصيات‭ ‬التي‭ ‬تأثرت‭ ‬بها

من‭ ‬الشخصيات‭ ‬الروائية‭ ‬العديدة‭ ‬في‭ ‬رواياتكِ،‭ ‬من‭ ‬كانت‭ ‬أكثر‭ ‬شخصية‭ ‬أثرت‭ ‬بكِ؟
– كاميليا في رواية أطياف كاميليا هي أكثر الشخصيات التي تأثرت بها، كنت أشفق عليها وأشعر بأنها مسكينة، بل أحيانًا يخيل لي وأنا في طريق السفر من القاهرة لطنطا أو العكس أنني أراها فظلت تطاردني فترة طويلة وما زالت. كذلك في روايتي الجديدة توجد شخصية تأُثرت بها بشدة وبكيت بعد كتابتي لجزء عنها، لكنني لن أفصح عنها الآن.

وما‭ ‬أقرب‭ ‬أعمالكِ‭ ‬لقلبكِ؟
– أطياف كاميليا، حتى الآن وقبل صدور الرواية القادمة.

ما‭ ‬الرواية‭ ‬التي‭ ‬تمنت‭ ‬نورا‭ ‬ناجي‭ ‬لو‭ ‬أنها‭ ‬هي‭ ‬من‭ ‬كتبها؟
– مع إيماني بأن كل رواية لها ظروفها ولا يمكن كتابتها من قبل شخص آخر وفي زمن آخر، فأنا أحب روايات الكاتبة الكورية هان كانج، خاصة رواية الكتاب الأبيض وهي الرواية التي أتمنى لو كنت من كتبها.

أنا‭ ‬استيقظ‭ ‬يوميًا‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬ابنتي‭ ‬والكتابة

فاتيما‭ ‬إهداء‭ ‬متكرر‭ ‬في‭ ‬رواياتكِ،‭ ‬كيف‭ ‬كان‭ ‬لابنتكِ‭ ‬تأثير‭ ‬على‭ ‬أعمالكِ‭ ‬الأدبية؟
– للأسف هي لا تقرأ ما أكتبه، ولكنني اكتب من أجلها. أرغب حين تكبر أن يُقال لها إن والدتها تكتب جيدًا، وأن تجد ما تعتز به فهي سبب استمراري في الحياة، أنا استيقظ يوميًا من أجل ابنتي والكتابة، ولهذا أجدهما مترابطين، فطبيعي أن تكون كل كتبي مهداة لها.

السينما‭ ‬لها‭ ‬نصيب‭ ‬وافر‭ ‬في‭ ‬أعمالكِ‭ ‬الكتابية،‭ ‬فهل‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬نرى‭ ‬أياً‭ ‬من‭ ‬أعمالكِ‭ ‬مجسدًا؟
– أرى أن “بنات الباشا” من أكثر الأعمال التي يمكن تحويلها لعمل سينمائي أو درامي.

ماذا‭ ‬عن‭ ‬العمل‭ ‬القادم؟
– سأقدم عملا روائيا جديدا.

‮«‬أسرتي‮»‬‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬مكان
مصر‭- ‬داليا‭ ‬شافعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق