أخبار فنيةفن

تكريم الراحل خالد النفيسي في مركز عبد العزيز حسين

الفائزون والمكرمون

أقيمت في مركز عبد العزيز حسين بمشرف فعاليات الدورة الثانية لمهرجان «الكويت مركز عربي للنص المسرحي»، بحضور الأمين العام المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الوطني للثقافة والفنون

والآداب د.بدر الدويش ورعاة المهرجان وكوكبة من الفنانين يتقدمهم النجم الكبير محمد المنصور والفنان القدير محمد المنيع وحشد جماهيري غفير من الفنانين والإعلاميين،

ومحبي النفيسي ورفقاء دربه، إلى جانب كوكبة من الشخصيات العامة وضيوف الكويت من مصر، الدكتور حمدي الجابري، الدكتور عثمان عبد المعطي، مديحة إبراهيم، مصطفى الأدور،

الفنان طارق الدسوقي، وتأتي هذه الاحتفالية تكريما لمسيرة الفنان الراحل الكبير خالد النفيسي الذي أثرى الحركة الفنية الكويتية والخليجية

بعشرات الأعمال المسرحية والدرامية التي تركت بصمات خالدة في تاريخ الفن الخليجي وقدم فقرات الحفل منصور الهاجري.

 

فيلم وثائقي

وشهد الحفل عرض فيلم وثائقي تسجيلي يرصد مسيرة الفنان الراحل خالد النفيسي علق عليه الدكتور انطون بارا متضمنا

فقرات من أعماله الفنية خاصة الكوميدية التي لا تزال راسخة بذاكرة الجمهور الكويتي والعربي،

كما عرض مشاهد تلفزيونية مسجلة لشهادات من رفاق دربه،

مثل الكاتب الكبير عبد العزيز السريع والفنان القدير إبراهيم الصلال والمخرج حسين المفيدي وحسين غلوم (مهدلي) والإعلامي محبوب العبد الله والدكتور أنطوان بارا.

 

التكريم

كما قام الدكتور بدر الدويش والخضر والبغلي بتكريم اسم الراحل خالد النفيسي، وتسليم الدرع التكريمية لنجله صالح النفيسي

وأيضاً تم تكريم المسرحيين الكبار الراحلين غانم الصالح وعائشة إبراهيم وعلي المفيدي،

وتسلم الدروع التكريمية ذويهم وكذلك ضيوف المهرجان د.حمدي الجابري ود.عثمان عبدالمعطي ومديحة إبراهيم والفنان طارق دسوقي ومصطفى الأدور.

 

الفائزون بجوائز النصوص المسرحية

ثم أعلن رئيس لجنة تحكيم النصوص الزميل محبوب العبد الله عن الفائزين بالجوائز وهم: محمد الحملي عن مسرحية «سافانا»، د.نادية القناعي

عن مسرحية «عشاء مع غودو»، المحامية فاطمة رمضان عن مسرحية «نور والجن»،

كما فاز عباس الحايك عن مسرحية «جزيرة الأحلام»، غدير الخضر عن مسرحية «مدينة الفئران»، و«للأطفال مع التحية» لفجر صباح الخضر.

وفي نهاية الحفل التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة مع الفنانين وضيوف الكويت.

 

الجدير بالذكر أن الدورة الأولى من عمر المهرجان حملت اسم الراحل الدكتور حسن يعقوب العلي وفاء وتكريما له أيضا،

ويستمر المهرجان لتكريم رواد كبار أثروا حياتنا الفنية في الدورات المقبلة، كما يؤكد الفنان القدير محمد الخضر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: