تعالي معي
أخر الأخبار

جعلتها‭ ‬الملكة‭ ‬إليزابيث‭ ‬الثانية‭ ‬‮«‬بارونة‮»‬ نعمت‭ ‬شفيق‭ ‬أول‭ ‬امرأة‭ ‬تقود‭ ‬جامعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬العريقة

الاقتصادية‭ ‬العالمية‭ ‬المصرية‭ ‬والعربية‭ ‬نعمت‭ ‬شفيق‭ (‬60‭ ‬عاما‭) ‬أعلنتها‭ ‬جامعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬رئيساً‭ ‬جديداً‭ ‬لجامعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬وهي‭ ‬الاقتصادية‭ ‬العالمية‭ ‬التي‭ ‬شغلت‭ ‬أيضا‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬كلية‭ ‬لندن‭ ‬للاقتصاد‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬2017،‭ ‬وقبل‭ ‬ذلك‭ ‬كانت‭ ‬نائبة‭ ‬لمحافظ‭ ‬بنك‭ ‬إنجلترا‭. ‬وعملت‭ ‬أيضا‭ ‬نائبة‭ ‬لرئيس‭ ‬البنك‭ ‬الدولي‭ ‬ونائبة‭ ‬للمدير‭ ‬العام‭ ‬لصندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭.‬

يعتبر‭ ‬اختيار‭ ‬نعمت‭ ‬شفيق‭ ‬المعروفة‭ ‬باسم‭ “‬مينوش‭”‬،‭ ‬المرة‭ ‬الأولى‭ ‬التي‭ ‬يتم‭ ‬فيها‭ ‬اختيار‭ ‬امرأة‭ ‬لقيادة‭ ‬مؤسسة‭ ‬نيويورك‭ ‬المرموقة‭. ‬يأتي‭ ‬ذلك‭ ‬في‭ ‬أعقاب‭ ‬التعيينات‭ ‬الأخيرة‭ ‬للنساء‭ ‬لرئاسة‭ ‬جامعات‭ ‬عليا‭ ‬أخرى‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬هارفارد‭ ‬ودارتموث‭ ‬ومعهد‭ ‬ماساتشوستس‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬وجامعة‭ ‬بنسلفانيا‭ ‬وجامعة‭ ‬جورج‭ ‬واشنطن‭.‬
تتولى‭ ‬نعمت‭ ‬شفيق‭ ‬رئاسة‭ ‬جامعة‭ ‬كولومبيا‭ ‬في‭ ‬وقت‭ ‬مضطرب‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬الأكاديمي،‭ ‬حيث‭ ‬تواجه‭ ‬الجامعات‭ ‬قرارا‭ ‬معلقا‭ ‬من‭ ‬المحكمة‭ ‬العليا‭ ‬بشأن‭ ‬الإجراءات‭ ‬الإيجابية،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬المناقشات‭ ‬حول‭ ‬حرية‭ ‬التعبير‭ ‬والتكلفة‭ ‬العالية‭ ‬للتعليم‭ ‬وتصنيفات‭ ‬الكليات‭ ‬ودفع‭ ‬أتعاب‭ ‬مساعدي‭ ‬التدريس‭ ‬وغير‭ ‬ذلك‭ ‬من‭ ‬القضايا‭.‬

في‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬مجتمع‭ ‬كولومبيا‭ ‬الأكاديمي،‭ ‬قال‭ ‬مجلس‭ ‬أمناء‭ ‬الجامعة‭ ‬إنه‭ ‬وجد‭ “‬مرشحا‭ ‬مثاليا‭” ‬في‭ ‬الدكتورة‭ ‬شفيق،‭ ‬وهي‭ ‬قائدة‭ ‬عالمية‭ ‬لامعة‭ ‬وقديرة،‭ ‬ومؤسسة‭ ‬مجتمعية‭ ‬وخبيرة‭ ‬اقتصادية‭ ‬بارزة‭ ‬تفهم‭ ‬الحياة‭ ‬الأكاديمية‭ ‬والعالم‭ ‬الناتج‭ ‬عن‭ ‬هذه‭ ‬الحياة‭. ‬الخبيرة‭ ‬العالمية‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬تعد‭ ‬تجربتها‭ ‬الدولية‭ ‬جديرة‭ ‬بالملاحظة‭ ‬والتقدير،‭ ‬ولا‭ ‬تتكرر‭ ‬كثيراً،‭ ‬خاصة‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬منصب‭ ‬رئيس‭ ‬جامعة‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭.‬

ولدت‭ ‬نعمت‭ ‬شفيق‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية‭ ‬بمصر،‭ ‬وظلت‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬أصبحت‭ ‬مراهقة،‭ ‬ثم‭ ‬انتقلت‭ ‬مبكرا‭ ‬إلى‭ ‬الحياة‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬حيث‭ ‬انتقلت‭ ‬عائلتها‭ ‬في‭ ‬الستينيات‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬استولت‭ ‬حكومة‭ ‬الرئيس‭ ‬جمال‭ ‬عبدالناصر‭ ‬على‭ ‬منزلها‭ ‬وممتلكاتها‭ ‬في‭ ‬مصر‭ ‬وتم‭ ‬تأميمها،‭ ‬على‭ ‬حد‭ ‬قولها‭ ‬في‭ ‬مقابلات‭ ‬صحافية‭ ‬لها‭ ‬حسب‭ ‬صحيفة‭ ‬نيويورك‭ ‬تايمز‭.‬
عاشت‭ ‬في‭ ‬سافانا،‭ ‬جورجيا،‭ ‬ثم‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬البكالوريوس‭ ‬في‭ ‬جامعة‭ ‬ماساتشوستس‭ ‬أمهيرست‭. ‬أخذتها‭ ‬دراساتها‭ ‬العليا‭ ‬إلى‭ ‬بريطانيا،‭ ‬حيث‭ ‬حصلت‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الماجستير‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬لندن‭ ‬للاقتصاد‭ ‬والعلوم‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬986،‭ ‬تلتها‭ ‬درجة‭ ‬الدكتوراه‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬من‭ ‬كلية‭ ‬سانت‭ ‬أنتوني‭ ‬بجامعة‭ ‬أكسفورد‭ ‬عام‭ ‬1989‭.‬

تتذكر‭ ‬نعمت‭ ‬شفيق‭ ‬نشأتها‭ ‬ومغادرة‭ ‬عائلتها‭ ‬لمصر‭ ‬وأهمية‭ ‬التعليم‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬متأصلة‭ ‬بعمق‭ ‬في‭ ‬حياتها‭ ‬عندما‭ ‬كانت‭ ‬طفلة،‭ ‬وتقول‭: ‬عندما‭ ‬غادرت‭ ‬عائلتي‭ ‬الإسكندرية‭ ‬في‭ ‬أوائل‭ ‬الستينيات،‭ ‬كان‭ ‬والدي،‭ ‬مثل‭ ‬والده،‭ ‬حاصلا‭ ‬على‭ ‬درجة‭ ‬الدكتوراه،‭ ‬وقد‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬ذات‭ ‬مرة‭: ‬يمكنهم‭ ‬أن‭ ‬يأخذوا‭ ‬منك‭ ‬كل‭ ‬شيء‭ ‬باستثناء‭ ‬تعليمك‭! ‬حسب‭ ‬نيويورك‭ ‬تايمز‭.‬
نعمت‭ ‬شفيق‭ ‬وصفت‭ ‬نفسها‭ ‬بأنها‭ “‬بنية‭ ‬اللون‭” ‬عندما‭ ‬سئلت‭ ‬عن‭ ‬عرقها،‭ ‬متزوجة‭ ‬من‭ ‬عالم‭ ‬الأحياء‭ ‬رافائيل‭ ‬جوفين‭ ‬المتخصص‭ ‬في‭ ‬الطحالب‭.. ‬لديهما‭ ‬توأمان‭ ‬وثلاثة‭ ‬أطفال‭ ‬بالغين‭ ‬من‭ ‬زواج‭ ‬سابق‭ ‬لزوجها‭. ‬

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً
إغلاق