أخبار فنيةفن

حفيد ماري منيب وابن شقيق عامر منيب

خالد منيب: الفن لا يُورَّث وكل فنان له لونه وقدراته

خالد منيب آخر العنقود حتى الآن في عائلة منيب الفنية التي انطلقت بالفنانة الكوميدية الراحلة ماري منيب أشهر حماة في السينما المصرية، وكانت قادرة على ضرب الأسافين بين بناتها وأزواجهن والتي اعترفت بأنها «مدوباهم اتنين» وتميزت بخفة الدم ولا تزال حاضرة عبر أفلامها التي تنشر البهجة والابتسامة في نفوس المشاهدين، وهو كذلك ابن شقيق النجم والمطرب الراحل عامر منيب الذي رحل وهو في ريعان الشباب وقدم عددا من الأفلام السينمائية جمعت بين الكوميديا والغناء ويعتبره البعض امتدادا لتاريخه الفني.

خالد منيب شارك في حفل مسيرة الفنان تامر حسني الذي احتفل بمرور ١٥ عاما على انطلاق مسيرته الفنية، حيث صعد خالد على المسرح وغنى أحدث اغانيه «ناويلي على ايه»، وبذلك يكون حقق خالد خطوة جيدة في مشواره الفني بعدما شارك الغناء بجوار نجمه الذي يحبه ويدعمه بشكل كبير تامر حسني.

وحول هذا الحفل ومشاركته فيه، يقول خالد منيب: سعيد جدا بالنجاح الكبير الذي تحقق في هذا الحفل واعتبره الأضخم والأكبر في حفلات هذا العام، خاصة مع تفاعل الجماهير معي وخفة الدم التي جمعت بيني وبين تامر حسني التلقائية والعفوية وهي الصفات التي أحبتها الجماهير في نجمهم تامر حسني ومجرد مشاركتي معه الغناء على المسرح أعتبرها نجاحا ودعما من نجم له شهرته في عالم الطرب والسينما.

وبسؤاله: ولكنك من عائلة فنية لها تاريخها العريق فهل تعتمد على شهرة جدتك ماري منيب وعمك عامر منيب؟

رد خالد قائلا: لا شك أن شهرة جدتي وعمي تجعلني متحفزا لاستكمال مسيرتهما الفنية، ولكن لكل منا لونا خاصا وقدرات فنية مختلفة فإن لم أكن أتمتع بالموهبة فلن أستطيع الاستمرار لأن الجماهير لا تمنحك النجاح إلا إذا كنت موهوبا حقا،

ولدينا أمثلة كثيرة على نجوم كبار حاولوا إدخال أبنائهم المجال الفني لكنهم لم ينجحوا أو يستمروا فقدموا تجارب يتيمة كابنة سيدة الشاشة فاتن حمامة والشحرورة صباح مع ابنتها هويدا، فالفن لا يورث والنجاح ليس منحة مجانية.

وحول جديده، قال خالد منيب: أجهز لتصوير أحدث أغاني بطريقة الفيديو كليب، وأطرح أغنياتي على شكل «سنجل» لأنه لم يعد هناك من ينتج الألبومات الغنائية بشكل كامل إلا فيما ندر خاصة لجيل الشباب.

واختتم خالد قائلا: شكراً للفنان الجميل تامر حسني «لأني حسيت انّي بغني مع أخويا على المسرح اللي قلبه عليا وبيحاول يساعدني ويدعمني».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق