حياتنا أحلي

دكتورة رسل النعيمي: بداية الحياة الزوجية من أهم المراحل وأصعبها

للسعادة أسباب، أولها الحمد لله والرضا والقناعة.. وكل شيء ينقص اذا قسمناه على اثنين الا السعادة فإنها تزيد.. واليوم تحقيقنا سيكون حول سعادة الاثنين..السعادة الزوجية.

ويتفق بايرون معنا قائلا «من يحصل على السعادة عليه أن يشرك الآخرين فيها فالسعادة ولدت توأما». فالسعادة الحقيقية تكمن في المشاركة في الحياة.. المشاركة في الحب والمشاعر والتضحيات.

وجورج صاند كان يقول: تضيع سعادة المرأة اذا كانت لا تستطيع أن تعتبر زوجها أفضل صديق لها.

والسعادة الزوجية هى حلم كل زوجين دخلا عش الزوجية.. حول هذا الموضوع التقينا الدكتورة رسل النعيمي التي لقبت بوزيرة السعادة كي تحدثنا عن أسرار السعادة الزوجية وكيف لنا ان نجعلها تستمر مدى الحياة وما وصفة السعادة التي تقدمها لكل زوجين؟

 

كيف أبني بيتا سعيدا؟

– دائما ما يدور في داخل الإنسان بصدق وحقيقة، تشع طاقته على كل ما حوله سواء أشخاص أو طاقة مكان.. إلخ، يجب ان يعيش الإنسان برغبة مستمرة للسعادة بتردد طاقي مرتفع وإيجابية، وستشعر بالسعادة حتى فقط بوجود ذلك الشخص، هنالك أمور تساعد على زيادة إيجابية طاقة المكان، عن طريق اختيار الألوان والأشكال ومواقع الأثاث.. إلخ تحت مسمى FENG SHU.

 

السعادة في بداية الحياة الزوجية كيف أجعلها تستمر مدى الحياة؟

– بداية الحياة الزوجية من أهم المراحل وقد تكون أصعبها، لأنها مرحلة تعلم وتعود وفهم لشريك الحياة، من الضروري لحياة زوجية سعيدة، هو أن تبدأ بحسن اختيار شريك الحياة، الهدف الواضح للزواج، الرغبة في السعادة الزوجية من الطرفين، التحمل والصبر، الوعي، عدم التملك، احترام وتقبل اختلاف شريك الحياة، الخصوصية للزوجين وعدم إدخال أطراف أخرى بينهما، من الضروري ان يحمل أي شخص مقبل على الزواج، الثقافة الزوجية أو حتى القليل منها، ومعرفة أهمية وقدسية الزواج.

 

يقول ستيف مارابولي «السعادة ليست في غياب المشاكل انما بالقدرة على التعامل مع هذه المشكلات».. ما رأيك بكلامه خاصة  أنه لا توجد حياة  زوجية خالية من المشاكل؟

– أوافق بشدة، لا توجد حياة خالية من التحديات (التحديات = مشاكل، لكن بلغة إيجابية) فالتحديات موجودة لزيادة الوعي البشري ونضج الروح، والقدرة على تطوير الشخصية البشرية والقدرة على التطور، وهذه نقطة مهمة جدا على الجميع تذكرها، لا يعني أن يكون الشخص إيجابيا، انه لا يواجه التحديات، بل هو يرى الحل لكل تحد والقوة في كل فشل.

 

تدخل الآخرين مثل (أهل الزوج وأهل الزوجة والأصدقاء) في حياة الزوجين يفسد سعادتهما فكيف نحد من تدخلاتهم؟

– أن يتفق الزوجان منذ البداية على نوع علاقتهما ورغبتهما في السعادة الزوجية والتي لا تكتمل الا بخصوصيتهما، وتكون هذه الأمور واضحة لكل الناس من حولهما، من اول محاولة للتدخل، توضيح عدم رغبتهما في التدخل (بكل احترام وإيجابية وابتسامة).

 

كل زوجين قادران على صناعة وصفتهما السحرية لإنجاح الزواج

 

هل هناك وصفة سحرية للحياة الزوجية؟

– كل زوجين قادران على صناعة وصفتهما السحرية لإنجاح الزواج وسعادتهما، فكل زوجين معطياتهما تختلف وتفكيرهما وأهدافهما مختلفة، فالزوجة الذكية قادرة على التوصل إلى فهم زوجها والزوج المراعي والمحب قادر على أن يمتلك روح زوجته بحنانه وحبه وبرغبتها، لكن بصورة عامة، مهم أن يكون الرجل والمرأة فريقا واحدا، بدون حروب من الأقوى، أو حروب الشك والغيرة، أو محاولة انتقاص الطرف الآخر للسيطرة عليه، أنجح العلاقات تلك التي تسودها  الإنسانية الحقيقية.

 

في «جلسات السعادة» أدرس الحالات وأقدم لهم الحلول المناسبة

 

هل سبق أن أعطيت  وصفة سعادة لإحدى الحالات ونجحت وصفتك في إسعادها وأخرى لم تنجح من واقع الحالات التي تقابلينها في الحياة؟

– من خلال جلسات السعادة التي أقدمها «جلسة سعادة» أدرس كل حالة بحالة، وأقدم الحلول المناسبة لكل منهم، أغلب الحالات الناجحة والسعادة اليوم، هي التي عمل أصحابها بالنصائح المعطاة وقاموا بتطبيقها، أما من اكتفوا بأخذ النصائح ووضعها على الرف، فهم بالتأكيد لم يصلوا لأي نتيجه تذكر.

 

هل أنانية الرجل أو الازواج غالبا ما تكون سببا في عدم السعادة؟

– لا يمكن تعميم هذه الصفة على كل الأزواج، فمنهم من هو مساند وقادر على دفع زوجته لحياة ناجحة وسعيدة، ومنهم العكس تماما، وكذلك بالنسبة للزوجات، فمنهن الحنون المحبة المساندة ومنهن العكس، هي جميعها صفات بشرية قد تكون موجودة في أي إنسان بدون تحديد لجنس الشخص، لكن اذا توافرت صفة الأنانية في أي من الطرفين، فسيكون لها دور كبير في تعاسة شريك الحياة وبيت الزوجية.

 

السعادة الدائمة هل هي حلم صعب تحقيقه خاصة وسط صخب الحياة؟

– السعادة حالة من المشاعر بطاقة مرتفعة يشعر خلالها الإنسان بحالة من الراحة والمشاعر الجميلة، الصورة الصحيحة والحقيقية للسعادة الدائمة هي الشعور بالرضا والراحة،  حالة من المشاعر الصحية التي تستمر لفترة طويلة.

من المهم أن نعرف أن مصطلح السعادة وصف لحالة طبيعية وضعها الله كحق لكل الناس، وهي ليست شيئا صعب المنال، والسعادة سلوك حياتي وطريقة تفكير وتعامل مع مجريات الحياة.

زواجي غير تقليدي واختياري لزوجي كان بتوفيق من الله سبحانه

 

أنصح المُقبلات على الزواج.. بالنية الطيبة والرضا

كيف تزوجت الدكتورة رسل؟ هل كان زواجا تقليديا أم معرفة؟ حدثينا عن تجربتك الشخصية إن أمكن.

– حياتي الشخصية بعيدة عن التقليدية في جميع النواحي، وأحمل من الأفكار المختلفة، وقد تكون أحيانا جديدة وغير معتادة، والحمد لله أعطاني الله سبحانه القدرة على موازنة الأمور منذ صغري والإحساس المرتفع في حقيقة الأفراد من حولي، واختياري لزوجي كان بتوفيق من الله سبحانه، لأنني حققت ما أنصح به دائما البنات المقبلات على الزواج، أهمها: النية الطيبة، الرضا والسعادة قبل الزواج، أهدافي من الزواج واضحة، الإصرار والرغبة الحقيقية في تحقيق الأهداف.

لقاء – فوزية الإبراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: