تعالي معي
أخر الأخبار

رغم التهميش في جائزة «نوبل» العلمية 2021.. انتصارات نسائية من المختبرات إلى Google وصولاً إلى الفضاء

على الرُغم من غياب النساء في جوائز الأكاديمية السويدية (نوبل)، في مجالات العلوم المختلفة، وتعرض جوائز هذا العام لكثير من الانتقاد، فإن النساء أثبتن جدارة إنجازاتهن العلمية في عدد من المواضع والجوائز الأخرى. وشهد عام 2021 سطوع أسماء عالمات وباحثات سيدات تمَكّن من تثبيت أقدام المرأة في مجال العلوم المختلفة بدءًا من الطب وحتى الفلك والذكاء الاصطناعي.

أطلقت جامعة كاليفورنيا اسم الباحثة في المركز القومي للبحوث المصري
د. مها زكي على طفرة جينية نادرة (متلازمة زكي)!
مها زكي..
متلازمة زكي تُخلد اسم الباحثة
أطلقت هذا العام جامعة كاليفورنيا اسم الباحثة وأستاذ ورئيس قسم الوراثة الإكلينيكية في المركز القومي للبحوث المصري د. مها زكي على طفرة جينية نادرة تصيب الأجنة وتسبب خللا في نمو العديد من أعضاء الجسم وذلك لدورها في اكتشافها حديثًا.
وكانت د.مها زكي من أوائل العلماء الذين توصلوا إلى الجين المتسبب في تلك الطفرة، مما استدعى إطلاق الفريق البحثي لاسمها على المتلازمة.
وذكرت د. مها زكي في حديث مسبق لها أن الملازمة استوقفتها عند توقيع الكشف على طفلتين في مصر عام 2011، وبالبحث توصلت إلى أن الجين المتسبب في تلك الطفرة جين يُدعى wls وأشارت إلى أن البحث استمر 10 سنوات للوصول لوظيفة الجين المسؤولة عن التشوهات.
ولدى الباحثة مها زكي مئات الأبحاث في مجال العلوم الوراثية، واختيرت عضوًا في الشبكة الأوروبية لتشوهات المخ بالشرق الأوسط وإفريقيا، كما حصلت على جائزة الدولة التقديرية عام 2019. وتعمل في الوراثة الإكلينيكية منذ 1986.

حازت جوسلين بيل بورنيل على واحدة من أعرق الجوائز في مجال العلوم
(وسام كوبلي) لدورها في اكتشاف النجوم النابضة!
جوسلين بيل بورنيل..
اكتشاف النجوم النابضة
حازت عالمة الفيزياء الفلكية من إيرلندا الشمالية، جوسلين بيل بورنيل، هذا العام واحدة من أعرق الجوائز في مجال العلوم، التي تعود لعام 1731، وذلك تقديرًا لدورها في اكتشاف النجوم النابضة. وحصلت العالمة المخضرمة على جائزة (وسام كوبلي) من الجمعية الملكية البريطانية، وتعد جوسلين بيل هي السيدة الثانية فقط التي تحصل على هذه الجائزة الملكية. وذكرت اللجنة أنها منحت الجائزة للعالمة بسبب إنجازاتها البارزة في البحث العلمي.
ومنذ كانت في منتصف العشرينبات من عمرها شاركت الباحثة في اكتشاف نوع جديد من النجوم، وتخرجت جوسلين فب جامعة كامبريدج وعملت في مجال البحث العلمي لما يزيد على خمسين عامًا، كما ترأست الجمعية الفلكية الملكية بين 2002 و2004.
وذكرت جوسلين عند تلقيها الجائزة أنها سعيدة لحصولها على الوسام عن هذا العام، وعبرت عن أملها في أن تكون مُلهمة ومشجعة لمزيد من السيدات والفتيات للالتحاق بالمجال العلمي.

سارة جيلبرت التي صممت لقاح أكسفورد حصدت الميدالية الذهبية من الجمعية الملكية للطب.. وشركة الدُمى «باربي» صنعت دمية صغيرة على شرفها!
سارة جيلبرت..
وسام السيدة ودمية «باربي»
لمع اسم الباحثة الإنجليزية، سارة جيلبرت، في العام الماضي مع ارتباطها بلقاح أكسفورد المُضاد لفيروس كوفيد-19، ولكن التقدير العلمي لها جاء في هذا العام. فالباحثة التي وصفتها هيئة الإذاعة البريطانية بكونها (المرأة التي صممت لقاح أكسفورد) حظيت بالتقدير الوطني والعالمي، حيث حصدت الميدالية الذهبية من الجمعية الملكية للطب ولقب السيدة، وهو من أعلى الرتب في بريطانيا. كما حصلت على جائزة إيرنا هامبورج لعام 2021 اعترافًا بجهودها في صنع اللقاحات المضادة للإنفلونزا ومسببات الأمراض الفيروسية الناشئة.
واحتفاءً بإنجازات جيلبرت صنعت شركة الدُمى «باربي» دمية صغيرة على شرفها، وتهدف الدمية إلى تشجيع الفتيات للإقبال على دراسة العلوم وإلهام جيل جديد من الفتيات النابغات في المجال العلمي.
وسارة جيلبرت أستاذة في مجال علم اللقاحات بمعهد جينر في جامعة أكسفورد، وعملت في الأبحاث الجينية على الملاريا ثم بدأت في دراسة فيروس الإنفلونزا للوصول إلى لقاح عالمي فعال لكل سلالة الفيروس.

حسناء الشناوي حصلت على جائزة «هيباتيا»
الدولية لأعمالها المتميزة لأكثر من عشرين عامًا في مجال النيازك والكواكب
حسناء الشناوي..
تطوير البحث العملي في الجيولوجيا
كان للسيدات العربية نصيب جيد من الجوائز العلمية لهذا العام، حيث حصلت الباحثة المغربية في علم الجيولوجيا والأستاذة بكلية العلوم بجامعة الحسن الثاني، د. حسناء الشناوي، على جائزة هيباتيا الدولية (Hypatia International Award) تقديرًا لأعمالها المتميزة في المغرب لأكثر من عشرين عامًا في مجال النيازك والكواكب وتطوير البحث العلمي في المجال والحفاظ على التراث الجيولوجي.
وتعد د. حسناء الشناوي من أولى السيدات في المغرب والوطن العربي وإفريقيا اللواتي حصلن على دكتوراة في علم النيازك، وكانت في 2010 أول سيدة عربية تنال عضوية الجمعية العالمية للنيازك لولايتين 2013 و2015.
وتُركز الباحثة الشناوي في أعمالها البحثية في الحفاظ على التاريخ الجيولوجي للمغرب، وتغيير أسماء النيازك التي عُثِر عليها في المغرب. وسمّت د. حسناء الشناوي عددا من النيازك بالتعاون مع فريقها البحثي بجامعة الحسن الثاني مثل نيزك بن جرير ونيزك الحكونية.

حصلت كاتالينا كاريكو على جائزة الفتح العلمي وركزت أبحاثها بشكل خاص على الـ RNA
وmRNA وكيفية استخدامهما في تصنيع اللقاحات
كاتالين كاريكو..
استجابة غير مسبوقة في التعامل مع الفيروسات
الدور النسائي كان أساسيًا في صناعة اللقاحات والحدّ من إصابات فيروس كورونا، فمرّة أخرى تتوج امرأة بجائزة بسبب مشاركتها في تصنيع اللقاحات.. وساهمت الباحثة المجريّة، كاتالين كاريكو، في تطوير لقاحات كوفيد-19 المرتبطة وكان عملها، مع زملائها، الأساس الذي بُنيت عليه لقاحات شركات فايزر وموديرنا. وركزت أبحاث كاتالينا بشكل خاص على الـRNA وmRNA وكيفية استخدامهما في تصنيع الخلايا لعلاجهما الخاص ومنها اللقاحات.
وتقديرًا على دورها العلميّ حصلت كاتالينا على جائزة الفتح العلمي للعام الحالي في مجال العلوم الحياتية، وذكرت الجائزة أن منحها وزميلها للجائزة جاء اعترافًا بالاستجابة الطبية والعلمية غير المسبوقة لكوفيد-19.
كاتالين كاريكو أحبّت العلوم منذ صغرها، وحصلت على الماجستير في مجال الكيمياء الحيوية، وهاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية وتخصصت في أبحاثها بالحمض النووي الريبوزي (RNA).

خلود المانع
اختِيرت السعودية د. خلود المانع المختصة في التحول الرقمي من بين أفضل عشر مؤثرين في العالم في مجال الذكاء الاصطناعي وتقنية المعلومات. وجاء اختيارها بناء على المحتوى الذي تقدمه في مجال الذكاء الاصطناعي، وحلّت في المرتبة الرابعة بالتصنيف الذي ضمَ نحو 4 آلاف شخص.
وأكدت د. خلود المانع في حديث مسبق لها أنها تحاول باستمرار تقديم محتوى جيد عبر منصة تويتر، وعبرت عن سعادتها لتمثيل المرأة السعودية في التصنيف.

ليلى الجاسم مديرة للإستراتيجيات والعمليات في Google
عيّن عملاق التكنولوجيا (غوغل)، الكويتية ليلى الجاسم مديرة للاستراتيجيات والعمليات في فرعها في سان فرانسيسكو. وقد اختيرت الجاسم الحائزة درجة الماجستير من جامعة ستانفورد في كاليفورنيا للمنصب من بين آلاف المتقدمين للوظيفة التي فتح (غوغل) باب التقديم لشغلها قبل نحو شهر.
مشوارها العلمي كان متميزا، حيث استحقت الحصول على منحة دراسية ضمن مبادرة (كفاءة)، التي أطلقها بنك الكويت المركزي بالتعاون مع البنوك الكويتية، منذ 7 سنوات، تحت إشراف معهد الدراسات المصرفية، ولم يكن التحدي سهلا، فالمنحة كانت تشترط على المتقدم الحصول على قبول من إحدى أفضل 30 جامعة حول العالم، وهو ما نجحت فيه الجاسم بناءً على حصولها على تقدير يتجاوز 3 نقاط في دراستها الجامعية.. فحصلت الجاسم على القبول في جامعة ستانفورد العريقة، بكاليفورنيا وهي الجامعة صاحبة المرتبة الرابعة ضمن أفضل الجامعات العالمية.
وبتعيين الجاسم ضمن راسمي استراتيجيات شركة (غوغل) العملاقة فهذه شهادة بالكفاءة من العملاق (غوغل) التي تجاوزت قيمتها السوقية التريليون دولار!

.. وأميركا تمنح شهد الشمري وحنين شفيق الغبرا جائزة دراسة العام

منحت جمعية الاتصالات الوطنية الأميركية جائزة دراسة العام للباحثتين الكويتيتين الدكتورة شهد الشمري، عضوة هيئة التدريس في جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجياGUST، والدكتورة حنين شفيق الغبرا، عضوة هيئة التدريس في جامعة الكويت، عن بحثهما: (التغير في العنصرية في حياتنا اليومية: البياض والإعاقة والذكورة في المجتمع الأكاديمي) حسب جريدة القبس، قالت الشمري: البحث يناقش حالة التغیر الدائم التي تشهدها الحركات النسویة الشرق الأوسطیة، التي تضم جنسیات عدة، كما يسلط الضوء على وضع المرأة العربية الأكاديمية، والتحديات التي تواجهها، كما عبرت عن فخرها هي وحنين شفيق الغبرا بالفوز لبحثهما في قسم التواصل بين الثقافات من جمعية الاتصالات الوطنية في أميركا باعتبارهما أول باحثتين كويتيتين يجري تقديرهما من هذه الجمعية.
البحث الفائز يتناول أبرز التحديات التي تواجه المرأة العربية، والأكاديمية على وجه الخصوص، في مقر العمل، فضلاً عن التمييز بين الجنسين وبين المرأة العربية والأجنبية، كما تناول التحيز ضد المرأة التي لديها إعاقة جسدية في المجتمعات العربية والأكاديمية، كما أن البحث يهدف إلى العمل على توفير بيئة آمنة للطالبات والطلاب، على حد سواء، خالية من العنصرية، وبعيدة عن الاضطهاد والتنمّر كما أكدت ذلك الدكتورة حنين شفيق الغبرا للمصدر نفسه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق