النصف الحلوشابات

شابات يمارسن رياضة «الوشو» للدفاع عن النفس على قمة الجبال

 

شابات يمارسن رياضة «الوشو» للدفاع عن النفس على قمة الجبال

 

بقيادة الشابة سيما عزيمي (20 عامًا)، يُجري نادي شاولين ووشو تمارينه على قمة جبل مغطاة بالثلوج غرب العاصمة الأفغانية، كابول.

يذكر أن الفنون الصينية القديمة للدفاع عن النفس قد تطورت عما كانت في الماضي، حيث تلقن رياضة الوشو هؤلاء الفتيات دروسا في كيفية الحركة بمرونة والتلويح السريع في الهواء باستخدام سيوف فضية.

وعلى الرغم من شعبية فنون الدفاع عن النفس في أفغانستان، فإن المرأة تواجه في تعلمها قيودا شديدة.. وبالإضافة إلى مخاطر الحياة في كابول، تواجه الشابات مخاطر الترويع والاعتداء.

ولكن هناك عادات وتقاليد اجتماعية أكثر حرية مما يسمح لأفرادها بممارسة الرياضات خارج المنازل.

«سيما» فازت بميداليات في بطولات عدة.. تقول:

«أتطلع إلى أن أرى تلميذاتي يشاركن في بطولات دولية ويفزن بميداليات لبلدهن».

بدأت «سيما» تعليم الفتيات في العاصمة الأفغانية كابول رياضة الوشو منذ عام في صالة رياضة يملكها والدها، ودائما ما يعلن الوالد فخره بابنته حيث قال: «أنا سعيد للغاية لأنني أساعد سيما وأشجعها وأدعمها».

إحدى الفتيات في المركز وتدعى شاكيلا المرادي، قالت:

«هناك الكثير ممن يتحرشون بنا، لكننا نتجاهلهم ونمضي نحو أهدافنا».

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق