فنمقابلات

عبدالله السيف: الدراما الكويتية تحلّق عربيًّا.. ومشاريع سينمائية تجمع مصر والكويت

انطلاقات وآفاق للدراما الكويتية 2019/2018

عبدالله السيف: الدراما الكويتية تحلّق عربيًّا.. ومشاريع سينمائية تجمع مصر والكويت

الفنان المنتج عبدالله السيف يرى أن الدراما الكويتية ستحلق خلال الموسم الجديد وبالشراكة مع «ايجل فيلم» الى آفاق عربية عبر مجموعة من المشاريع الدرامية التلفزيونية والسينمائية، مشيرا الى أربعة مشاريع درامية كويتية جديدة انطلق تصوير عدد منها.
حول هذه المشاريع والاتفاقات التقينا الفنان السيف.. فماذا قال؟

في البداية، يقول عبدالله السيف:

بدأنا تصوير عملين جديدين: الأول «عشاق رغم الطلاق»، تأليف الكاتبة علياء الكاظمي وإخراج خالد جمال وبطولة نور وسليمان الياسين وانتصار الشراح ومحمد الدوسري وعبدالله بهمن وإيمان الحسيني وصابرين بورشيد.

أما العمل الآخر، فهو «غصون في الوحل» تأليف منى النافلي وإخراج محمد دحام الشمري وبطولة النجمة المتميزة هدى حسين ومحمد الرشيد وعبدالله الطراروة وفوز الشطي وريم ارحمة وعبدالله السيف وأميرة محمد وانتصار الشراح ولطيفة المقرن.
وسيعرض العملان في بداية العام المقبل في عدد من الفضائيات الكويتية والخليجية والعربية.

وأضاف الفنان عبدالله السيف:

ونحضر لإنتاج مسلسل «لا موسيقى في الأحمدي» تأليف الكاتبة منى الشمري وإخراج المخرج القدير محمد دحام الشمري وبطولة جاسم النبهان وعبدالمحسن النمر ونور وفهد العبد المحسن وفوز الشطي وريم ارحمة وحمد العماني وعبدالله السيف وحشد آخر من النجوم.
وسيعرض ضمن الموسم الرمضاني المقبل.
وهناك أيضا مسلسلات جديدة أخرى منها مسلسل «أنا أحبك بعد» ويتم حاليا اختيار فريق هذا العمل بالإضافة لعمل آخر بعنوان «أمنية واحدة لا تكفي».

«أهو ده اللي صار»

وعلى صعيد آخر، يضيف السيف:
في هذا الموسم سننطلق عربياً من خلال الشراكة والتعاون مع «ايجل فيلم» بقيادة المنتج جمال سنان، حيث تمت مجموعة من الاتفاقيات الخاصة بالتعاون لإنتاج وتوزيع عدد من الأعمال الدرامية الجديدة ومنها مسلسل «اهو ده اللي صار» تأليف عبدالرحيم كمال وإخراج حاتم علي وبطولة روبي وسوسن بدر ومحمد فرج وأحمد داوود وأروى جودة.
تدور أحداث المسلسل في إطار درامي اجتماعي خلال حقبة زمنية تصل الى 100 عام تقريبا ما بين 1918 – 2018 حول المعاناة التي تقابلها المرأة بصفة عامة والصعيدية بصفة خاصة واختلاف الأفكار والعادات والتقاليد، وغيرها من القضايا الاجتماعية التي تخص المرأة.
وقال متابعا:
أشير هنا الى أن «ايجل فيلم» حققت على مدى الأعوام الأخيرة مجموعة من الأعمال ومنها «جراند هوتيل، ودهشة، ونوس وليالي واوجيني وتانجو» وغيرها من الأعمال الدرامية العربية، وهذا التعاون سيقود «ديوتنا» للإنتاج الفني الى آفاق أبعد على الصعيد العربي مما يمنح الإنتاج الكويتي حضوراً عربياً أكبر واسعا بالإضافة الى المشاركة في عدد من المشاريع الدرامية والتلفزيونية والسينمائية الجديدة.

وأكد عبدالله السيف أهمية الدعم الذي تقدمه وزارة الإعلام الكويتية للإنتاج الدرامي التلفزيوني الكويتي الذي كان له أبعد الأثر في دعم مسيرة الإنتاج الفني والدرامي التلفزيوني على وجه الخصوص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق