ثقافةمرايا

عبدالوهاب الرفاعي : أكتب أدب الرعب النفسي وهو الأصعب

خلال لقائه طلاب جامعة الكويت

الكاتب عبدالوهاب الرفاعي يعتبر من أوائل الكتاب الكويتيين وربما الخليجيين الذين كتبوا في عالم ما وراء الطبيعة وروايات أدب الرعب النفسي، وكتب أيضا في عدة مجالات أخرى كالقصص الدرامية والاجتماعية وله أكثر من 23 إصدارا معظمها ينتمي إلى أدب الرعب والخيال العلمي الرفاعي.. استضافه الملتقى الثقافي للجمعية الأمريكية للمهندسين المدنيين في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت بالشدادية للتحدث عن تجربته وإبداعاته وسط حضور طلابي كبير:

المؤلف في عالمنا العربي يعزف منفرداً ويعتمد اعتماداً كلياً على نفسه

قال الرفاعي: المؤلف في عالمنا العربي يعزف منفردا ويعتمد اعتمادا كليا على نفسه، فإذا أردت أن تتميز لا تنتظر الدعم من أحد، طور قدراتك وتفوق ساعتها فقط سوف تأتيك الجماهير.

وحول أسلوبه وهل تغير عبر سنوات الكتابة قال الرفاعي: أسلوب الكاتب مثل البصمة لا يتغير ويعرف به لكن من الممكن أن يتطور فكتاباتي الأخيرة تجد فيها تطورا عن بداياتي.

القراءة ثم القراءة ثم القراءة

وحول إمكانية تحول البعض إلى مؤلفين وكتاب، يقول الرفاعي: القراءة والقراءة ثم القراءة فهي التي ستصقل موهبتك وهي التي ستطور أسلوبك في الكتابة وتجعل منك مؤلفا، وقد قدمت ما يربو على 60 دورة بعض من شاركوا فيها تحولوا إلى مؤلفين لأنهم كانوا يملكون الموهبة ولديهم استعداد وواصلوا القراءة وأصبحت لديهم العديد من المؤلفات.

 الرقابة على الكتب

وحول الرقابة على الكتب في وزارة الإعلام، قال الرفاعي: في النهاية الرقباء موظفون ولديهم ثوابت لكن هذه الثوابت ليست قواعد جامدة، فالثوابت تختلف من شخص لآخر ومن أسرة لأسرة وأنا طوال مشواري الذي قدمت فيه 23 كتابا لم يمنع لى كتاب واحد.

أصحاب الأساليب الركيكة لن يستمروا طويلاً بسبب وعي الجمهور

وحول انتشار بعض الكتاب رغم أسلوبها الركيك، أوضح الرفاعي أن دور النشر أحيانا تجري خلف كاتب لمجرد ان له متابعين بأعداد كبيرة على السوشيال ميديا لطباعة مؤلفاته ومثل هذه النوعية من الكتاب ودور النشر لا تستمر طويلا لأن الجمهور أصبح واعيا، وأعرف كاتبا كان يجلس خارج الصالة في معرض الكويت للكتاب بسبب كثرة الزحام عليه أين هو الآن، لقد اختفى بسبب وعي الجمهور الذي نراهن عليه، وعلى دور النشر ألا تبحث عن الربح السريع بل التراكمي والمستمر فهو الباقي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: