حياتنا أحلي
أخر الأخبار

فانيسا‭ ‬بونس‭.. ‬من‭ ‬الملجأ‭ ‬في‭ ‬نيومكسيكو‭ ‬إلى‭ ‬الجمال‭ ‬والخير‭ ‬لكل‭ ‬العالم

من علامات الفقر واليُتم على الوجه.. إلى ملامح البهجة والسعادة.. مسيرة حياة نحو الجمال وتحقيق الذات وتغيير البؤس إلى فرح.. والعوز إلى عطاء.. والقبح إلى جمال.. هكذا تحولت فانيسا بونس تلك الفتاة المسكينة التي تربت في ملجأ للأيتام، ثم صارت ملكة جمال العالم لعام 2018.. فكيف كانت هذه الرحلة الجميلة العجيبة التي

قطعتها فانيسا بونس؟

يمكننا جميعًا أن نكون مثالاً للخير في العالم

علينا جميعًا أن نحب.. علينا أن نكون لطفاء

من تلك الجميلة؟

هي فانيسا بونس دي ليون سانشيز مواليد 7 مارس 1992، والمعروفة باسم فانيسا بونس عارضة أزياء وملكة جمال مكسيكية توجت ملكة جمال العالم 2018. فصارت بذلك أول مكسيكية تتوج بلقب ملكة جمال العالم في تاريخ المسابقة، كما تحمل الرقم القياسي لكونها أكبر فائزة حتى الآن من حيث العمر، حيث كسرت الرقم القياسي السابق وفازت بالتاج وهي في عمر 27 عاماً إلا قليلاً!

ولدت فانيسا بونس في مدينة مكسيكو بالمكسيك عام 1992، ودرست التجارة الدولية في جامعة غواناخواتو بولاية غواناخواتو. أقامت لمدة عشر سنوات في ولاية أغواسكالينتيس بالمكسيك وخمس سنوات في ولاية غواناخواتو. ثم عادت إلى مسقط رأسها في مكسيكو سيتي بالمكسيك لتعيش وتعمل. ثم حصلت على بكالوريوس العلوم في التجارة الدولية!
لكن رحلتها المدهشة نحو عرش الجمال بل الأهم نحو تحقيق ذاتها ونحو الخير وتعويض طفولتها البائسة، تبدأ من دخولها الملجأ.

البداية.. بملجأ للأيتام!

نشأت فانيسا في ملجأ للأيتام.. حيث يُضم الأطفال أصحاب الظروف الاجتماعية الصعبة والمولودين من عائلات فقيرة جدا إلى نوع معين من الملاجئ هناك.. في مدينة غواناخواتو.

من عرش الجمال في المكسيك.. إلى عرش العالم

في سن 22 شاركت فانيسا بونس في الموسم الخامس من Next Top Model في المكسيك، والذي تم عرضه في عام 2014. وفي نهاية عرض برنامج الواقع، تم إعلانها في النهاية على أنها الفائزة. وهنا تفتحت لها الدنيا بشكل لم يسبق له مثيل.. حيث تضمنت حزمة جائزتها جائزة نقدية قدرها 300 ألف دولار مكسيكي، وظهورا في أسبوع الموضة في نيويورك، ومستحضرات تجميل ماري كاي بقيمة 50 ألف دولار، وعقد عرض إعلاني مع شركة السيارات Volkswagen ، و125 ألف دولار من ملابس Tommy Hilfiger والغلاف الافتتاحي في مجلة جلامور!
ثم تُوجت ملكة جمال مكسيكو سيتي 2018، وبعدها تُوجت ملكة جمال المكسيك 2018!
ولكن وصول فانيسا إلى كل هذه المفاجآت السارة من الحياة كان نتيجة إصرارها على أن تكون شخصية متميزة، وأن تصنع من ظروفها الاجتماعية الصعبة للماضي والحاضر فرصة حقيقية للمستقبل.. فكيف تم ذلك؟

هناك دائمًا شخص ما يحتاج إلى ما لديك لتقدمه
في مسابقة الجمال روّجت لمشروعها في مساعدة أطفال العمال المكسيكيين الأصليين المهاجرين

نفوذ الجمال.. لأجل الخير

عندما وُجه إليها السؤال الأخير في مسابقة ملكة جمال العالم التي فازت بها وهو: “كيف ستستخدمين نفوذك كملكة جمال العالم لمساعدة الآخرين؟” كان لدى فانيسا بونس إجابة مذهلة ومثيرة للحميمية حيث استحوذت بهذه الإجابة على قلوب جميع القضاة وأيضا الناخبين.. حيث قالت:
سأستخدم موقفي تمامًا كما كنت أفعل خلال السنوات الثلاث الماضية – لأكون مثالاً.. يمكننا جميعًا أن نكون مثالاً للخير في العالم. كلنا نهتم، علينا جميعًا أن نحب، علينا جميعًا أن نكون لطفاء. لا يكلف الأمر شيئًا والمساعدة ليست بهذه الصعوبة. عليك فقط أن تذهب هناك وسيكون هناك دائمًا شخص يحتاج إلى ما لديك لتقدمه، لذا سأساعد أي شخص يمكنني مساعدته.

جميلة.. تروج لمساعدة الأطفال

لذلك لم يكن من الغريب على فانيسا أن تحول الكثير من طاقتها وشهرتها ونفوذ جمالها إلى مشروعات لأجل الأطفال والخير والمساعدة والتربية لجيل يعاني الفقر والعوز والجهل..فهي -على سبيل المثال- عضوة في مجلس إدارة مركز للتأهيل النفسي للبنات.. ومتبرعة بالعمل في مشروعات خيرية أو تعليمية كثيرة في بلدها تحديدا المكسيك.

وتبدو نزعة عمل الخير والتغيير لحياة البؤساء لدى فانيسا داخلها قوية كما تبدو من خلال أعمالها على أرض الواقع، فأثناء اشتراكها بمسابقة ملكة جمال العالم 2018، انتهزت الفرصة وروّجت لمشروعها المسمى Na Vili، والذي يهدف إلى مساعدة أطفال العمال المكسيكيين الأصليين الذين هاجروا من ولاية Guerrero بالمكسيك إلى ولاية Guanajuato.
كما أنها تعمل متطوعة أيضًا في مدرسة تسمى Nenemi وهي مدرسة معنية بالتعليم بين الثقافات للسكان الأصليين في المكسيك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: