أخبار فنيةفن

فنانو الكـويــت يهربون من الحر إلى أوروبا ومصر وتركيا

النجوم والصيف

يعيش الفنانون الكويتيون كغيرهم من الفنانين تحت ضغط العمل والتصوير أمام الكاميرات طوال العام دون التمكن من الحصول على إجازة جيدة يخرجون فيها من أجواء العمل ومع دخول الصيف إلى الكويت وارتفاع درجة الحرارة يسارع الكثير منهم إلى الهروب من حر الكويت إلى كثير من دول العالم العربي والغربي بحثا عن الاستمتاع والراحة والاستجمام بعد عناء العمل لتجديد نشاطهم، وفي هذا الاستطلاع يتحدث نخبة من الفنانين حول وجهاتهم الصيفية وقضاء إجازاتهم.

إلهام الفضالة تنطلق مع أسرتها إلى الخارج

الفنانة الهام الفضالة ترى أن إجازة الصيف لا تحلى إلا مع أسرتها بعد موسم من العمل الدرامي والمسرحي بعيدا عن الأجواء الحارة التي تهاجم الكويت صيفا مشيرة إلى أن تركيا – مثلاً – بالنسبة لها من الدول الأساسية التي تستمتع بأجوائها ففيها الكثير من المناظر الطبيعية الخلابة، كما تتوجه إلى عدد من الدول الأوروبية لقضاء إجازات سريعة فيها للتجول والتسوق والاستمتاع إلى جانب الصين.

عبير أحمد في مصر بين الأهل والأصدقاء

وتقول الفنانة عبير أحمد: أذهب مع أبنائي إلى دبي في إجازة سريعة لمدة أسبوع لنرتاد كل الأماكن الترفيهية فيها، ومنها مدينة الملاهي المتطورة الرائعة التي نكاد نفتقدها في العديد من الدول العربية ثم أعود إلى الكويت لفترة، وبعدها بإذن الله إلى القاهرة لزيارة الأهل والأصدقاء والاستمتاع بالمدن الساحلية هناك، وأتمنى للجميع إجازة صيف سعيدة.

زهرة الخرجي تبحث عن المتاحف والمسارح

وتقول الفنانة زهرة الخرجي: أحب السفر إلى الدول التي بها بحر وشواطئ للهروب من شدة الحرارة في الصيف، وشخصياً لا أحب السفر إلى المدن الكبيرة وقضاء الوقت في التسوق فقط، لأن التسوق عندنا والحمد لله لدينا أكبر المولات وأكبر الأسواق وأهم الماركات، ولكني مشغولة باهتمامات مختلفة مثل الشواطئ والمتاحف والمسارح والبحث عن أماكن أزورها للمرة الأولى، وحالياً أفكر في السفر، ولكني لم أركز على دولة معينة أو مكان.. المهم شواطئ أو جزر وتاريخ وما يمنح الإنسان المتعة والثقافة.

 

طلعات البحر

أما الفنان الكوميدي عبد الله الخضر، فأكد أنه يتوق إلى الراحة النفسية ويحتاج إلى قسط كبير من الاستجمام نفسياً وجسدياً بعد موسم مرهق من العمل، وأنه يعشق طلعات البحر والرحلات البحرية التي تمنحه المتعة والبهجة، كما يعشق السفر إلى دول شرق آسيا والتعرف على عادات وتقاليد هذه الشعوب حتى لو كانت الإجازة عدة أيام، فهي كافية لتغيير الجو والخروج من أجواء العمل والضغط النفسي الذي يتعرض له الفنان أثناء التصوير لكي أستعيد الصفاء الذهني.

الفنان إبراهيم الشيخلي يؤكد أن هناك تحضيرات لزيارة مصر والقاهرة على وجه الخصوص، وقد ورثت عشق مصر عن أمي؛ لأنها ومنذ طفولتها كانت تسافر مع أهلها فنقلت لي هذه العادة وهذا الحب الكبير الذي اعتز به وأفتخر ففي مصر أماكن كثيرة جميلة ومتنوعة، حيث عبق التاريخ والمتاحف والشواطئ الساحلية، ففي مصر لا يمكن أن تشعر بالملل خاصة مع شعبها الطيب المرح ودمه الخفيف.

المطربة أمل العنبري تقول إجازتي السنوية أقضيها بين لبنان والمغرب واسبانيا كنت منذ أيام في لبنان وحالياً في الكويت، ومن بعدها أشد الرحال إلى المغرب ثم اسبانيا بالذات في مرحلة ما بعد انتهاء الزحمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق