فنمقابلات

فيلم «الوثيقة» ترسيخ للبعد الحضاري والإنساني للكويت

انتهى المخرج عبدالله بوشهري أخيرا من إنجاز الفيلم الوثاثقى «الوثيقة» والذي يعد إضافة جديدة يقدمها بوشهرى للسينما الكويتية بعد العديد من المشاريع السينمائية التي شارك بها في عدد من المهرجانات الدولية واستطاع الحصول على الجوائز التي رفعت اسم الكويت عاليًا في المحافل السينمائية الدولية. حول مشروعه الجديد يقول المخرج عبدالله بوشهري:

الفيلم الوثائقي التلفزيوني «الوثيقة» يمثل ترسيخا للبعد الحضاري والإنساني للوجه المشرق لكويتنا الغالية ووحدة أهلها وقوة نسيجها المجتمعي وبما يمثله الدستور الكويتي «الوثيقة» من عقد وضمانة حقيقية لاستقرار النظام السياسي والاجتماعي المبني على

الشورى منذ نشأة دولة الكويت قبل نحو أربعة قرون من ترسيخ أهمية دستور دولة الكويت في ذاكرة الأجيال الحاضرة بما قدمه الآباء والأجداد من عمل وطني مخلص لكويتنا الغالية وبما يمثله من سور منيع لخدمة مصالحها العليا وأبنائها الأوفياء وليظل تاريخا مضيئا ومشرقا في ذاكرة الأجيال.

ويضيف المخرج بوشهري قائلا:

يمثل «الوثيقة» مجموعة من المشاهد الدرامية «ديكو دراما» توثيقا تلفزيونيا لمرحلة من أهم مراحل التاريخ الكويتي الحديث التي أنتجت وثيقة وعقدا كويتيا مكتوبًا بين الحاكم والمحكوم.

كما يتضمن الفيلم مواد أرشيفية ووثائق تاريخية مواكبة للتعليق الصوتي إلى جانب مداخلات قصيرة لشخصيات برلمانية كويتية سابقة

وحالية وشخصيات متخصصة في التاريخ السياسي والقانون الدستوري.

وحول فريق العمل، قال:

العمل الجديد إخراج عماد خاتون، ومونتاج علي دشتي، وغرافيك محمد رمضان وتلوين سارة، وموسيقى حسن الرئيسي، والتصوير والمونتاج بالخدمات الإنتاجية العالية المستوى لـ « سينماجيك»، وتمثيل الفنان خالد البريكي، وإشراف عام عبدالله بوشهري، وهذا العمل يأتي بعد الفيلم الوثائقي «7 شهور مظلمة» والذي رصد ذكرى الثاني من أغسطس وهي ذكرى أليمة في ذاكرة الكويت وأهلها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق