ثقافةمرايا

في معرض سميرة بوخمسين «سمو العشق» .. محبة الله المدخل لكل أبواب المحبة والسلام

إن كان النور في قلبك حتماً سوف تجد طريقك

في معرض فريد من نوعه وموضوعه وطرحه الفني عرضت الفنانة التشكيلية سميرة بوخمسين مجموعة من الأعمال الفنية الجديدة لها في متحف الفني الحديث تحت عنوان « سمو العشق» .. وهي تحاكي بالألوان والخامات مشاعر الإنسان    المتعلق بالله وحبّه له.. وكي تعبر عن هذا الموضوع الراقي روحانياً وفنياً، اختارت سميرة بوخمسين المرأة  كي تجسد هذا التعبير الروحاني الإنساني الجميل عن الحب لله ضمن مفهوم يقول: « لكل منا عشقه،  فإذا كان العاشق هو المخلوق والمعشوق هو الخالق يسمو العشق .. فمحبة الله هي المدخل لكل ابواب المحبة والسلام».

احتوى المعرض أيضاً على مجموعة من الأعمال الفنية بخلاف المرسومة على القماش او الكانفس، مثل الرسم على الصحون أو صحون السيراميك.

سميرة بوخمسين اختارت ألواناً معبرة أشد التعبير عن المحبة والروحانية والسمو في المشاعر الانسانية تجاه الخالق وتجاه الإنسانية جمعاء.. فقد  جاءت ألوان اعمالها الفنية مبهجة وجميلة حتى تعكس حالة المحبة.. محاولة أن تؤكد ان رسالتها الفنية من خلال هذه الاعمال دعوة إلى اختيار المحبة والجمال سلوكاً روحانياً وإنسانياً تجاه الخالق وتجاه البشر، كما حاولت سميرة بوخمسين التعبير القوي عن رسالتها الفنية الإنسانية الروحانية في المعرض من خلال عبارات موحية في أعمالها، منها: «الشفاء من الألم في الألم نفسه».. «من لا يقرأ العينين كيف له أن يسمع القلب»..«ما الجسد إلا رداء خارجي للروح الخالدة فلا تخاطب الرداء ولكن خاطب المرتدي.. «أشرق كأن الكون كله ملك لك».. و«إن كان النور في قلبك حتما سوف تجد طريقك».

يذكر أن الفنانة سميرة بوخمسين تشكيلية محترفة منذ زمن، تتخذ من المراة تحديدا وسيلة وهدفهاً في حد ذاتها كموضع أثير لديها في معظم لوحاتها، وقد بدأت الرسم منذ الصغر، واستمرت في مسيرتها الفنية عملاً وإبداعاً ودراسة، وأقامت أول معرض شخصي لها عام2011، ولها عدة مشاركات فنية مع جمع من الفنانين من الكويت والوطن العربي، إضافة الى معارض دولية في الإمارات وألمانيا.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق