تحقيقات

لـمـاذا لا نـتــوب عن ابتـذال الفيس بوك واليوتيوب؟

internet_cyprus

تهذيب للأرواح والنفوس

 

الشهوات الالكترونية تُفسد صيام رمضان لأنها انخراط في النميمة والغيبة

والثرثرة الفارغة.. ومشاهدة الدراما التلفزيونية تُلهي عن الصلاة والقيام

 

يقول تعالى }يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ{، فالصيام طريق لتطهير النفوس من الامراض الروحية وتهذيب للأرواح، وتهذيب الطباع من الطمع.. وشرط الصيام السليم الكامل صوم الجسد والروح والفكر والقلب، وصوم النظر والسمع واللسان وليس صوم المعدة عن الطعام فقط.

يقول ابن القيم:

إن الصيام ثلاثة أنواع: صوم العموم، وصوم الخصوص وصوم خصوص الخصوص.

صوم العموم: كف البطن والفرج وسائر الجوارح عن قصد الشهوة.

صوم الخصوص: كف السمع والبصر واللسان واليد والرجل وسائر الجوارح عن الآثام.

وصوم خصوص الخصوص: هو صوم القلب عن الصفات الدنية وكفه عما سوى الله عز وجل بالكلية.

هو صوم الفكر عن الإبحار في الأفكار المحرمة والشهوات الممنوعة.

 

الصوم هو زكاة الجسد، ويقول الرسول (صلى الله عليه وسلم): «للصائم فرحتان: فرحة عند إفطاره وفرحة عند لقاء ربه»، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: «من أفطر يوما في رمضان دون عذر لم يقضه صيام الدهر وإن صامه»، وروى في صحيح النسائي أنه قال: اذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة وسلسلت الشياطين، وروى الزهري أن تسبيحة واحدة في شهر رمضان أفضل من ألف تسبيحة في غيره، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لو يعلم الناس ما في شهر رمضان من الخير لتمنت أمتى أن يكون رمضان السنة كلها، ولو أذن الله للسموات والأرض أن تتكلما لشهدتا لمن صام رمضان بالجنة».

فأين نحن من بحر الخيرات هذا؟ ولماذا يغفل الناس عن معنى الصوم الكلي ويكتفون في صيامهم بصوم بطونهم فقط؟ لماذا يعكسون سلوكهم الشخصي والفكري والقلبي، فيحرمون أنفسهم من شهر العطاء الإلهي؟!

 

ابتذال الانترنت.. وضرورة الصوم الالكتروني

أصبح عموم الناس يتسلون في شهر رمضان بالثرثرة على شبكة الانترنت ومطالعة أفلام اليوتيوب وكليبات الانستغرام الحرام أو الثرثرة على شبكات التواصل الاجتماعي على الفيس بوك والسناب تشات والواتس آب، فيضيعون أوقات العبادة والذكر والصلاة والقيام في ثرثرة فارغة لا تخلو من النميمة والوشاية والغيبة أو يستمعون للإشاعات والتفاهات التي تملأ الفضاء الالكتروني المشين أو ينخرطون في علاقات عاطفية محرمة واتصالات شيطانية شهوانية.

 

الشهوات الالكترونية البصرية محرمة

والمعصية لا تقتصر على ممارسة المحرمات بصورة واقعية فعلية، فالفكر والقلب والخاطر الغارقة في الشهوات تقود لتحريك الشهوات النائمة، والعين تزني واللسان يزني والسمع يزني، وليس الجوارح فقط.

 

طوبى لمن كان عقله أميره وهواه أسيره

يقول الحلكماء «طوبى لمن كان عقله أميره وهواه أسيره، وويل لمن كان هواه أميره وعقله أسيره».

وقيل إن الشهوة تصيِّر الملوك عبيدا، والعبد يصيِّر العبيد ملوكا، ألا قرأت قصة يوسف وزليخة.

 

فساد البر والبحر.. اللسان والقلب

وعن أبي بكر الصديق في قوله تعالى }ظَهَرَ الفَسَادُ فِي البَرِّ وَالْبَحْرِ..{ قال البر هو اللسان والبحر هو القلب، فإذا فسد اللسان بكت عليه النفوس، وإذا فسد القلب بكت عليه الملائكة.

 

3 منجيات و3 مهلكات

عن أبي هريرة أنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم ثلاث منجيات وثلاث مهلكات وثلاث درجات وثلاث كفارات، أما المنجيات، فخشية الله تعالى في السر والعلن والقصر في الفقر والغنى والعدل في الرضا والغضب، أما المهلكات فشح شديد وهوى متبع وإعجاب المرء بنفسه، أما الدرجات، فإفشاء السلام وإطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام، أما الكفارات، فإسباغ الوضوء في السَبرات (الليالي الباردة) ونقل الأقدام للجماعات وانتظار الصلاة من الصلاة».

 

النساء وهوس انتظار المسلسلات الرمضانية

من السلوكيات المعكوسة في شهر رمضان، نوم النساء طوال النهار والسهر طيلة الليل لمشاهدة المسلسلات التلفزيونية التافهة، وقد شد انتباهي خبر زيادة أعداد الدراما الخليجية هذا العام، فكيف يتحول شهر رمضان المفعم بالخيرات والبركات والطاعات والصلوات والزكوات والتوبة والغفران الى مثل هذا الانحدار؟ إنها تلهي عن صلاة القيام والدعاء والذكر في شهر العبادات.

شهر رمضان شهر الذِّكر والفكر والعبادة والتسبيح

عن بعض العلماء: ثلاثة أشياء تفرج الغصص، ذكر الله تعالى ولقاء أولويات وكلام الحكماء، وطوبى لمن ترك الدنيا قبل أن تتركه، وبنى قبره قبل أن يدخله، وأرضى ربه قبل أن يلقاه.

 

البحور الأربعة

قال عمر رضي الله عنه: البحور أربعة: الهوى بحر الذنوب، والنفس بحر الشهوات، والموت بحر الأعمار، والقبر بحر الندامات».

 

هل نشتاق للجنة ونشفق من النار؟

عن علي رضي الله عنه أنه قال:

«من اشتاق إلى اللجنة سارع إلى الخيرات، ومن أشفق من النار انتهى عن الشهوات، ومن تيقن بالموت انهدمت عليه اللذات، ومن عرف الدنيا هانت عليه المصيبات».

 

الصوم لله وهو الذي يجزي به

ثبت في الحديث الصحيح عن النبي (صلى الله عليه وسلم) أنه قال مخبرا عن رب العزة: «كل عمل ابن آدم له إلا الصوم، فإنه لي وأنا أجزي به».

 

عادات الناس المعكوسة نفسيا وصحيا وروحيا

شهر رمضان: شهر الرشاقة.. فلماذا يزداد الوزن؟

من السلوكيات المعكوسة في شهر رمضان أنه بدلاً من أن ينتهز الناس فرصة شهر رمضان للحمية الصحية والرشاقة وراحة الأعضاء والقلب والمعدة، فإن الشراهة للطعام تزداد في هذا الشهر ويصل معدل الزيادة في الوزن من 3 – 5 كيلوغرامات بدلاً من التخفيف الصحي.

 

الكسل والنوم.. والخمول والتقصير في العمل

ويلاحظ كذلك أن نسبة 70 – 80٪ من الموظفين في شهر رمضان يأخذون إجازات للنوم والكسل والخمول حتى الموظفون بدلاً من العمل من 9 ص – 2 ظهرا، فإنهم يغيبون أو يشتغلون 3 ساعات فقط ويعطلون مصالح الناس.

 

كتب: الدكتور حسني الفار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: