ثقافةمرايا

مسجـد كـولـونيـا.. تحفة معمارية بتصميم ألماني على الطراز العثماني

مفتوح أمام جميع الناس من مختلف الأديان

يعد من   أكبر المساجد في أوروبا ضمته مدينة كولونيا الألمانية وقد قام المهندس المعماري (باول بوم) بوضع المخطط المعماري للمسجد على النمط العثماني ليمتد على مساحة 16000 متر مربع ويتّسم بتصميم هندسي متميز يتماشى مع روح العصر الحالي فيتكون من الخرسانة والألواح الزجاجية، وهو يعد تحفة معمارية رائعة تم بناؤه على الطراز العثماني على شكل بُرعم متفتح مع بعض ملامح العمارة الغربية، في دلالة على التسامح الديني.

يتألق السحر الخاص بالنمط المعاصر بمزجه مع النمط العثماني التقليدي في التصميم الداخلي للمسجد حيث تم اعتماد درجات اللون العاجي الداكن في طلاء الجدران وتم اعتماد لون الفضة لخط الرسوم الهندسية المميزة للنمط الإسلامي ليكوّنا معاً مزيجاً هادئاً مريحاً يرفل أناقة فيمنح السكينة اللازمة لمكان العبادة وكانت إضافة لمسة الثراء والفخامة بكلمات الخط العربي بلون الذهب على أرجاء الجدران والقبة عبقرية تجلّت بتصميم داخلي بديع لا مثيل له.

يتألف المبنى من 5 طوابق مع قبة مفتوحة إلى الأعلى تبدو كبرعم زهرة يبلغ ارتفاعها 36٫5 متراً ومئذنتين رشيقتين شامختين في السماء يبلغ ارتفاع كل منهما 55 متراً، ويحتوى المسجد على زجاج واحجار تكلفتها 15 مليون يورو.

هاتان المئذنتان كانتا أساس مشكلة اعترضت العمل قبل بدء البناء في عام 2009، فقد قيل «إنهما مرتفعتان جداً»، رغم أنهما كانتا وفقا للمخططات المعمارية الأولية أعلى من ذلك، وبعد نقاشات مطولة في مجلس المدينة، وفي وسائل الإعلام وبين الناس تم التوصل إلى حل وسط تمثل في أن تبنى أبراج المآذن أقل ارتفاعاً مما يقر به المخطط المعماري.

تتسع قاعة الصلاة المفتوحة لحوالي 1200 مصل، بالإضافة إلى قاعة كبيرة تستقبل كل الناس من مختلف الأديان للتعرف على الديانة الإسلامية وما تدعو له من تسامح وسلام، ويضم المسجد أيضاً مكتبة وفصولا دراسية وقاعات للمحاضرات وأماكن للأعمال والإدارة وموقفا للسيارات تحت الأرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق