ثقافةمرايا

معرض تشكيلي للزعيم التاريخي نيلسون مانديلا

لأعمال فنية رسمها بنفسه في السجن

احتفاءً بتاريخ وحياة الراحل الزعيم التاريخي الجنوب أفريقي الذي غير التاريخ في بلاده بل في العالم بمناهضته للعنصرية وانتصاره عليها  أقيم معرض تشكيلي للزعيم نيلسون مانديلا في صالة العرض تحت عنوان «معرض وحدة نيلسون مانديلا» متاح للضيوف والزوّار على حد سواء في واجهة بحيرة فيكتوريا وألفريد البحرية النابضة بالحيوية.

من خلال هذا المعرض يحتفي المقيمون عليه بالهوية الجنوب أفريقية بعد أن زالت سياسة العنصرية أو «الاباتارد» حيث التنوّع الثقافي والتاريخ الغني لهذا البلد وقد أصبحت صالة العرض التي تحتضن المعرض مزارا كبيرا لكل من يحب أن يقترب من الزعيم الخالد نيلسون.

يقدم المعرض 2019 أعمالا فنية من توقيع نيلسون مانديلا وفنانين مرموقين تعاونوا معه. والجديد في الامر أنّ جزءاً كبيراً من هذه الأعمال  كشف النقاب عنه للعموم لأول مرة على الإطلاق. وسيستمر المعرض حتى نهاية سبتمبر الجاري.

يذكر أن نيلسون رسم العديد من أعماله الفنية على أساس تصوره خلال السنوات الـ 27 التي أمضاها في السجن داخل بلاده لمعارضته نظام الفصل العنصري البائد من الجنس الأبيض،  حيث إن مانديلا قام برسم تلك اللوحات بنفسه بعد أن تخلى عن رئاسة جنوب افريقيا عام 1999 وانه استخدم فيها أقلام الفحم وأقلام الكربون «طباشير وشمع» بالإضافة لأخرى. من تلك اللوحات التي رسمها مانديلا لوحة لسجن جزيرة روبين الذي قضى فيه أغلب سنوات سجنه الطويلة والقريب من مدينة كيب تاون والذي عاد اليه مانديلا لرسم بعض اللوحات له بعد سنوات من إطلاق سراحه.

يذكر أن الزعيم مانديلا كان صدر ضده حكم بالسجن المؤبد في جزيرة روبين الواقعة قبالة كيب تاون عام 1964 وذلك بتهمة التآمر من أجل قلب نظام الحكم في جنوب افريقيا العنصرية، حيث قضى فترة السجن في القيام بالاعمال الشاقة حتى أفرج عنه في عام 1990 ثم حصل على جائزة نوبل للسلام في عام 1993 وتولى رئاسة البلاد في عام 1994.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: