ثقافةعصير الكتب
أخر الأخبار

من‭ ‬الحب‭ ‬الرومانسي‭.. ‬ إلى‭ ‬الحب‭ ‬بين‭ ‬الأجيال روايات‭ ‬في‭ ‬ الحب‭ ‬والصيف‭.. ‬علاقات‭ ‬دافئة‭!‬

الحب‭ ‬أنبل‭ ‬عاطفة‭ ‬في‭ ‬الحياة‭ ‬ربما‭ ‬كان‭ ‬الموضوع‭ ‬الأثير‭ ‬في‭ ‬الروايات‭ ‬التي‭ ‬تصدر‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬العالم‭.. ‬هذا‭ ‬الحب‭.. ‬سواء‭ ‬الحب‭ ‬الرومانسي‭ ‬أو‭ ‬الحب‭ ‬الإنساني‭ ‬العادي‭ ‬مرتبط‭ ‬بشكل‭ ‬أو‭ ‬بآخر‭ ‬بالصيف‭ ‬والمرح‭ ‬والانطلاق‭ ‬في‭ ‬أحضان‭ ‬الطبيعة،‭ ‬وهو‭ ‬موضوع‭ ‬لروايات‭ ‬ثلاث‭ ‬اخترناها‭ ‬لكم‭:‬

‮«‬محمد‮»‬‭ ‬شاب‭ ‬رومانسي‭ ‬وخجول‭ ‬يحب‭ ‬جارته‭ ‬‮«‬ناهد‮»‬‭ ‬يتقدم‭ ‬للزواج‭ ‬منها‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬الصيف‭ ‬لكن‭ ‬ناهد‭ ‬ترفضه‭ ‬لخجله‭ ‬وعدم‭ ‬قدرته‭ ‬عن‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬حبه‭ ‬مثل‭ ‬الشباب‭!‬

البنات‭ ‬والصيف

إحسان‭ ‬عبدالقدوس‭ ‬يدخل‭ ‬عالم‭ ‬البنات‭ ‬والصيف‭… ‬ينسج‭ ‬من‭ ‬حكاياتهم‭ ‬رواية‭ ‬شخصياتها‭ ‬مايسة‭ ‬وديدي‭ ‬وناهد‭… ‬ومدحت‭ ‬وسامي‭ ‬وماجد‭… ‬والصيف‭ ‬زمانهم‭ ‬والشاطئ‭ ‬مكانهم‭… ‬ومشاهد‭ ‬تتوالى‭… ‬وأحداث‭ ‬تتشابك‭ ‬وعواطف‭ ‬تلتهب‭… ‬والبقية‭ ‬تأتي‭… ‬من‭ ‬خلال‭ ‬سطور‭ ‬وكلمات‭ ‬ومشاهد‭ ‬إحسان‭ ‬عبد‭ ‬القدوس‭… ‬المترعة‭ ‬بالخيال‭… ‬والمتحركة‭ ‬ضمن‭ ‬الواقع‭ ‬الذي‭ ‬يتآلف‭ ‬القارئ‭ ‬معه‭… ‬فيمضي‭ ‬مع‭ ‬القضية‭ ‬ليشاهدها‭ ‬ويحس‭ ‬بها‭ ‬وكأنه‭ ‬إحدى‭ ‬شخصياتها‭.‬
كما‭ ‬أن‭ ‬الرئيس‭ ‬المصري‭ ‬الاسبق‭ ‬جمال‭ ‬عبدالناصر‭ ‬قد‭ ‬اعترض‭ ‬على‭ ‬روايته‭ ‬االبنات‭ ‬والصيفب‭ ‬والتي‭ ‬وصف‭ ‬فيها‭ ‬حالات‭ ‬الجنس‭ ‬بين‭ ‬الرجال‭ ‬والنساء‭ ‬في‭ ‬فترة‭ ‬إجازات‭ ‬الصيف،‭ ‬ولكنه‭ ‬لم‭ ‬يهتم‭ ‬لذلك،‭ ‬بل‭ ‬وأرسل‭ ‬رسالة‭ ‬إلى‭ ‬جمال‭ ‬عبد‭ ‬الناصر‭ ‬يبين‭ ‬له‭ ‬فيها‭ ‬أن‭ ‬قصصه‭ ‬هذه‭ ‬من‭ ‬وحي‭ ‬الواقع،‭ ‬بل‭ ‬ان‭ ‬الواقع‭ ‬أقبح‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬وهو‭ ‬يكتب‭ ‬هذه‭ ‬القصص‭ ‬أملاً‭ ‬في‭ ‬إيجاد‭ ‬حلول‭ ‬له‭.‬

إحسان‭ ‬عبد‭ ‬القدوس‭ (‬1‭ ‬يناير‭ ‬1919‭ – ‬12‭ ‬يناير‭ ‬1990‭)‬،‭ ‬كما‭ ‬يكتب‭ ‬عنه‭ ‬موقع‭ ‬انور‭ ‬كتبب‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬أوائل‭ ‬الروائيين‭ ‬العرب‭ ‬الذين‭ ‬تناولوا‭ ‬في‭ ‬قصصهم‭ ‬الحب‭ ‬البعيد‭ ‬عن‭ ‬العذرية،‭ ‬وتحولت‭ ‬أغلب‭ ‬قصصه‭ ‬إلى‭ ‬أفلام‭ ‬سينمائية‭. ‬ويمثل‭ ‬أدب‭ ‬إحسان‭ ‬عبدالقدوس‭ ‬نقلة‭ ‬نوعية‭ ‬متميزة‭ ‬في‭ ‬الرواية‭ ‬العربية،‭ ‬إذ‭ ‬نجح‭ ‬في‭ ‬الخروج‭ ‬من‭ ‬المحلية‭ ‬إلى‭ ‬حيز‭ ‬العالمية‭ ‬وترجمت‭ ‬معظم‭ ‬رواياته‭ ‬إلى‭ ‬لغات‭ ‬أجنبية‭ ‬متعددة‭.‬
تحولت‭ ‬هذه‭ ‬القصة‭ ‬إلى‭ ‬فيلم‭ ‬شهير‭ ‬بالاسم‭ ‬نفسه‭ ‬إنتاج‭ ‬عام‭ ‬1960،‭ ‬ويحكي‭ ‬ثلاث‭ ‬قصص‭ ‬منفصلة‭ ‬من‭ ‬عوالم‭ ‬مختلفة‭ ‬تدور‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬الصيف‭ ‬بتقلباته‭ ‬وعلاقاته‭ ‬العاطفية‭ ‬العابرة،‭ ‬وحكاية‭ ‬بنات‭ ‬ثلاث‭ ‬يصطدمن‭ ‬بثلاث‭ ‬أزمات‭ ‬تضعهن‭ ‬في‭ ‬مهب‭ ‬الريح،‭ ‬ما‭ ‬بين‭ ‬الإخلاص‭ ‬والخيانة،‭ ‬وبين‭ ‬الحيرة‭ ‬واليقين،‭ ‬وبين‭ ‬الاستسلام‭ ‬للواقع‭ ‬والخلاص‭ ‬من‭ ‬الهاوية،‭ ‬وهو‭ ‬من‭ ‬تأليف‭ ‬إحسان‭ ‬عبدالقدوس‭.‬

القصة‭ ‬الأولى‭ ‬تدور‭ ‬حول‭ ‬امحمدب‭ ‬شاب‭ ‬رومانسي‭ ‬وخجول‭ ‬يحب‭ ‬جارته‭ ‬اناهدب‭ ‬ويعرب‭ ‬عن‭ ‬رغبته‭ ‬في‭ ‬الزواج‭ ‬منها‭ ‬ويتفق‭ ‬مع‭ ‬أهلها‭ ‬على‭ ‬خطبتها‭ ‬في‭ ‬الإسكندرية‭ ‬في‭ ‬رحلة‭ ‬الصيف،‭ ‬تراه‭ ‬ناهد‭ ‬غير‭ ‬مناسب‭ ‬لها‭ ‬لخجله‭ ‬وكونه‭ ‬لا‭ ‬يستطيع‭ ‬التعبير‭ ‬عن‭ ‬حبه‭ ‬مثل‭ ‬الشباب،‭ ‬ثم‭ ‬ترتبط‭ ‬بعلاقة‭ ‬حب‭ ‬وهمية‭ ‬مع‭ ‬اهشامب‭ ‬شاب‭ ‬عابث‭ ‬يعرف‭ ‬نقطة‭ ‬ضعفها‭ ‬وهي‭ ‬لهفتها‭ ‬للحب‭ ‬والكلام‭ ‬الناعم‭ ‬ليسيطر‭ ‬على‭ ‬مشاعرها،‭ ‬ثم‭ ‬يحاول‭ ‬الاعتداء‭ ‬عليها،‭ ‬ولكن‭ ‬حبيبها‭ ‬يستطيع‭ ‬إنقاذها‭ ‬فتحبه‭ ‬وتقتنع‭ ‬به‭.‬

القصة‭ ‬الثانية‭ ‬تدور‭ ‬الأحداث‭ ‬حول‭ ‬زوج‭ ‬وزوجته‭ ‬يقضيان‭ ‬إجازة‭ ‬الصيف‭ ‬بالإسكندرية‭ ‬مع‭ ‬أولادهما‭ ‬ومعهما‭ ‬الخادمة‭ ‬افتحيةب‭ ‬والتي‭ ‬يشتهيها‭ ‬الزوج‭ ‬بشدة،‭ ‬ولكنه‭ ‬يخشى‭ ‬الإقدام‭ ‬على‭ ‬أي‭ ‬فعل‭ ‬حفاظاً‭ ‬على‭ ‬سمعته‭ ‬وكرامته،‭ ‬فيصب‭ ‬جام‭ ‬غضبه‭ ‬عليها‭ ‬ويعاملها‭ ‬بقسوة،‭ ‬فيضطر‭ ‬إلى‭ ‬اتهامها‭ ‬بالسرقة‭ ‬حتي‭ ‬يتخلص‭ ‬منها،‭ ‬ولكنها‭ ‬تبرأ‭ ‬في‭ ‬النهاية‭ ‬وتتزوج‭ ‬من‭ ‬المكوجي‭ ‬الذي‭ ‬يحبها‭!‬

في‭ ‬القصة‭ ‬الثالثة‭ ‬تدور‭ ‬حول‭ ‬اوفيةب‭ ‬الزوجة‭ ‬الجميلة‭ ‬التي‭ ‬تعاني‭ ‬من‭ ‬ضعف‭ ‬شخصيتها‭ ‬بسبب‭ ‬تربيتها‭ ‬الصارمة،‭ ‬وكذلك‭ ‬ضعف‭ ‬شخصية‭ ‬زوجها‭ ‬اعمرب،‭ ‬مما‭ ‬جعلها‭ ‬فريسة‭ ‬سهلة‭ ‬لصديق‭ ‬زوجها‭ ‬اإسماعيلب‭ ‬والذي‭ ‬يثق‭ ‬فيه‭ ‬الزوج‭ ‬ثقة‭ ‬عمياء‭.. ‬وعندما‭ ‬يسافران‭ ‬للإسكندرية‭ ‬في‭ ‬إجازة‭ ‬صيف‭ ‬يكرر‭ ‬إسماعيل‭ ‬ضغطه‭ ‬عليها‭ ‬فتقاومه‭ ‬وتلجأ‭ ‬إلى‭ ‬صديقتها‭ ‬لتساعدها،‭ ‬فتنصحها‭ ‬بأن‭ ‬ترسل‭ ‬للزوج‭ ‬خطابات‭ ‬تنبهه‭ ‬إلى‭ ‬خيانة‭ ‬صديقه‭ ‬له،‭ ‬لكن‭ ‬الزوج‭ ‬لا‭ ‬يصدق‭ ‬ولا‭ ‬يقتنع،‭ ‬فتتفق‭ ‬مع‭ ‬صديقتها‭ ‬بأن‭ ‬تحضر‭ ‬الزوج‭ ‬أثناء‭ ‬اعتداء‭ ‬إسماعيل‭ ‬عليها،‭ ‬ويصدم‭ ‬الزوج‭ ‬عندما‭ ‬يرى‭ ‬زوجته‭ ‬مع‭ ‬صديقه،‭ ‬وتطلب‭ ‬منه‭ ‬الزوجة‭ ‬أن‭ ‬يقتلهما‭ ‬معا،‭ ‬ولكنه‭ ‬يرفض‭ ‬ويخاف‭ ‬فتضطر‭ ‬إلى‭ ‬قتل‭ ‬إسماعيل‭ ‬وتنتحر‭ ‬بإلقاء‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬البحر‭.‬

‮«‬ريما‮»‬‭ ‬بعد‭ ‬وصولها‭ ‬إلى‭ ‬جزيرة‭ ‬سياحية‭ ‬حيث‭ ‬تنوي‭ ‬قضاء‭ ‬عطلتها‭ ‬بالصيف‭ ‬فتجد‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬محرج‭ ‬مع‭ ‬شاب‭ ‬وسيم‭ ‬يدعى‭ ‬‮«‬ماكس‮»‬
حب‭ ‬الصيف‭.. ‬لقاء‭ ‬توأم‭ ‬الروح
رواية‭ ‬احب‭ ‬الصيفب،‭ ‬رواية‭ ‬رومانسية‭ ‬كوميدية‭ ‬قصيرة،‭ ‬مكتوبة‭ ‬بلغة‭ ‬بسيطة‭ ‬جدا‭ ‬كما‭ ‬يقدمها‭ ‬موقع‭ ‬نوربوك،‭ ‬وهي‭ ‬مكتوبة‭ ‬للشباب‭ ‬تحديداً‭.‬
تدور‭ ‬الأحداث‭ ‬حول‭ ‬البطلة‭ ‬اريماب‭ ‬بعد‭ ‬وصولها‭ ‬إلى‭ ‬جزيرة‭ ‬سياحية‭ ‬حيث‭ ‬تنوي‭ ‬قضاء‭ ‬عطلتها‭ ‬بالصيف،‭ ‬فتجد‭ ‬نفسها‭ ‬في‭ ‬موقف‭ ‬محرج‭ ‬مع‭ ‬شاب‭ ‬وسيم‭ ‬يدعى‭ ‬اماكسب‭.‬

هي‭ ‬شابة‭ ‬منغلقة‭ ‬ولا‭ ‬تثق‭ ‬بالآخرين‭ ‬بسهولة،‭ ‬وأما‭ ‬هو‭ ‬فشاب‭ ‬منفتح‭ ‬لطيف‭ ‬وصديق‭ ‬الجميع،‭ ‬ولكن‭ ‬رغم‭ ‬كل‭ ‬الاختلافات‭ ‬بينهما،‭ ‬رغم‭ ‬خلافاتهما‭ ‬وشجارهما‭ ‬المتواصل‭ ‬في‭ ‬البداية،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬القدر‭ ‬يجمعهما‭ ‬مرارا،‭ ‬ويجعلهما‭ ‬يتعرفان‭ ‬على‭ ‬بعض،‭ ‬ليدرك‭ ‬كل‭ ‬منهما‭ ‬فيما‭ ‬بعد‭.. ‬أن‭ ‬الآخر‭ ‬توأم‭ ‬روحه‭ ‬الذي‭ ‬لطالما‭ ‬تمنى‭ ‬لقاءه‭.‬

في‭ ‬رواية‭ ‬كتاب‭ ‬الصيف‭: ‬‮«‬الحُب‭ ‬أمره‭ ‬عجيب‭! ‬كُلما‭ ‬ازداد‭ ‬حُب‭ ‬المرء‭ ‬لشخص‭ ‬ما‭ ‬
قل‭ ‬حُب‭ ‬هذا‭ ‬الشخص‭ ‬له‮»‬‭!‬

رواية‭ ‬كتاب‭ ‬الصيف‭ – ‬الحب‭ ‬بين‭ ‬الأجيال
الرواية‭ ‬للكاتبة‭ ‬الفنلندية‭ ‬الشهيرة‭ ‬اتوفه‭ ‬يانسونب‭ ‬صاحبة‭ ‬سلسلة‭ ‬عائلة‭ ‬المومين‭ ‬أو‭ ‬وادي‭ ‬الأمان‭. ‬فيها‭ ‬الطفلة‭ ‬صوفيا‭ ‬التي‭ ‬تقضي‭ ‬الصيف‭ ‬مع‭ ‬جدتها‭ ‬في‭ ‬جزيرة‭ ‬معزولة،‭ ‬رواية‭ ‬خفيفة‭ ‬تخلق‭ ‬فيها‭ ‬الكاتبة‭ ‬عالم‭ ‬مليء‭ ‬بجمال‭ ‬الطبيعة‭ ‬وأفكارها‭ ‬العميقة‭ ‬حول‭ ‬الحياة‭ ‬والموت،‭ ‬الحب‭ ‬والصداقة‭ ‬والتي‭ ‬أوصلتها‭ ‬بطريقة‭ ‬بسيطة‭.‬

الأحداث‭ ‬كلها‭ ‬تدور‭ ‬حول‭ ‬الطفلة‭ ‬الجريئة‭ ‬حادة‭ ‬الطباع،‭ ‬بخلاف‭ ‬جدّتها‭ ‬التي‭ ‬ترعاها‭ ‬بعد‭ ‬وفاة‭ ‬والدتها‭. ‬وتعكس‭ ‬لنا‭ ‬الرواية‭ ‬قيمة‭ ‬الحب‭ ‬بمعناه‭ ‬الكبير‭ ‬الواسع،‭ ‬وليس‭ ‬فقط‭ ‬المعنى‭ ‬الرومانسي‭ ‬بين‭ ‬الرجل‭ ‬والمرأة،‭ ‬فهو‭ ‬الحب‭ ‬بين‭ ‬الأجيال‭.. ‬فبطلتا‭ ‬الرواية‭ ‬صوفيا‭ ‬وجدتها‭ ‬يجمعهما‭ ‬حب‭ ‬رائع‭ ‬نادر،‭ ‬رغم‭ ‬اختلاف‭ ‬الآراء‭ ‬والنظرة‭ ‬إلى‭ ‬الحياة‭ ‬ومعناها،‭ ‬وفي‭ ‬كل‭ ‬صيف‭ ‬تخوض‭ ‬اصوفياب‭ ‬مع‭ ‬جدتها‭ ‬معاً‭ ‬مغامرةً‭ ‬جديدةً‭ ‬من‭ ‬نوعٍ‭ ‬مختلفٍ‭: ‬كاستكشاف‭ ‬أجزاءٍ‭ ‬من‭ ‬الجزيرة‭ ‬التي‭ ‬تعيشان‭ ‬فيها،‭ ‬والتعرّف‭ ‬إلى‭ ‬أنواعٍ‭ ‬جديدةٍ‭ ‬من‭ ‬الطيور،‭ ‬والسباحة‭ ‬في‭ ‬الخليج‭ ‬الخطِر‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬عِلم‭ ‬والد‭ ‬صوفيا،‭ ‬والنوم‭ ‬في‭ ‬خيمةٍ،‭ ‬وبناء‭ ‬نموذجٍ‭ ‬مصغّرٍ‭ ‬لمدينة‭ ‬البندقيّة،‭ ‬وتأليف‭ ‬كتابٍ‭ ‬عن‭ ‬الحشرات‭. ‬تمضي‭ ‬صوفيا‭ ‬وجدتها‭ ‬يومهما‭ ‬في‭ ‬حواراتٍ‭ ‬ونقاشاتٍ‭ ‬لا‭ ‬تنتهي‭ ‬عن‭ ‬كلّ‭ ‬شيء‭: ‬معنى‭ ‬الحياة‭ ‬والموت،‭ ‬ومفاهيم‭ ‬الحب،‭ ‬والعائلة،‭ ‬والصداقة،‭ ‬والتسامح‭.‬

الرواية‭ ‬ترسم‭ ‬لنا‭ ‬عالما‭ ‬متكاملا‭ ‬في‭ ‬جزيرةٍ‭ ‬صغيرة‭ ‬ومعزولةٍ،‭ ‬تكتب‭ ‬اتوفه‭ ‬يانسونب‭-‬بأسلوب‭ ‬سحريٍّ،‭ ‬وجُملٍ‭ ‬بسيطةٍ‭ ‬محمّلةٍ‭ ‬بمفاهيمَ‭ ‬عميقةٍ‭ – ‬روايةً‭ ‬عذبةً‭ ‬عن‭ ‬الصداقة‭ ‬التي‭ ‬تربط‭ ‬بين‭ ‬طفلةٍ‭ ‬تبدأ‭ ‬رحلتها‭ ‬في‭ ‬الحياة،‭ ‬وجدّتها‭ ‬التي‭ ‬تقترب‭ ‬من‭ ‬نهاية‭ ‬هذه‭ ‬الرحلة‭ ‬نقاشات‭ ‬بين‭ ‬صوفيا‭ ‬الصغيرة‭ ‬وجدتها‭ ‬الصداقة‭ ‬والحب‭ ‬المشروط‭ ‬وغير‭ ‬المشروط،‭ ‬حيث‭ ‬تضع‭ ‬صوفيا‭ ‬جدتها‭ ‬في‭ ‬مأزق،‭ ‬حيث‭ ‬تطرح‭ ‬الأسئلة‭ ‬الصعبة‭ ‬وعلى‭ ‬الجدة‭ ‬أن‭ ‬تُجيب‭ ‬عن‭ ‬الأسئلة‭ ‬العفوية‭ ‬لكنها‭ ‬المهمة‭ ‬جدا‭ ‬لفهم‭ ‬الحياة‭.‬
من‭ ‬مقاطع‭ ‬الرواية‭:‬
اقالت‭ ‬صوفيا‭ ‬لجدتها‭: ‬الحُب‭ ‬أمره‭ ‬عجيب‭!‬
كُلما‭ ‬ازداد‭ ‬حُب‭ ‬المرء‭ ‬لشخص‭ ‬ما‭ ‬قل‭ ‬حُب‭ ‬هذا‭ ‬الشخص‭ ‬لهب‭.‬

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق