حياتنا أحلي

من تجديد المظهر إلى تجديد الجوهر بداية مُلوَّنة جديدة.. لحياةٍ سعيدة

مع بدايات جديدة للسنة الجديدة، هناك فرصة أمامك كي تجددي حياتك من تجديد مظهرك إلى تجديد أفكارك، وقد يسبب الروتين اليومي والبعد عن روح الإثارة شعورا كبيرا بالملل وعدم الرغبة في فعل أي شيء، وهذا يرجع لإحساسك بأن حياتك بلا هدف وبلا جديد مما يجعلك تائهة، فلابد من كسر هذا الروتين والشعور بجمال الأشياء والتخلص من الإحساس بالملل.. ولكن كيف؟

بمجرد إجراء تغيير طفيف وجديد يمكن بث الحيوية في حياتك وخلق نظرة جديدة ومثيرة لها.

وإليك بعض الأفكار التي تساعدك على إجراء بعض التغييرات في حياتك بمناسبة بداية عام جديد:

 

1 – تعلُّم فن التصوير

أغلب الذكريات الجميلة تنحصر عند التقاط صورة وتجمد كل المواقف السعيدة، لتعطينا منها ذكرى رائعة تسردها لنا العدسات دائما، وتحيكها بشكل قصة سعيدة مضت نستمع إليها في كل مرة نرى فيها الابتسامات المصورة.

التحقي بتعلم هذا الفن، فقد يكون ممتعا وساحرا.

 

2 – تعلُّم شيء جديد

دراسة لغة جديدة، أو مهارة جديدة، أو هواية، ستفتح لك الأبواب للقاء أشخاص جدد يشاركونك اهتماماتك وقدراتك واكتساب الشعور بالثقة والانجاز.

 

3 – الفروسية

الفروسية من أفضل الرياضات التي مارسها الإنسان، فهي تقوي عضلات الفارس، وتكسبه جمالا ورشاقة، وتقوي الرئتين، وتنقي الدم، وتثير القابلية.

ولا تنسي أنها كانت ولم تزل رياضة الشجعان وكبار القوم.

 

4 – تنظيم برنامج للمتطوعين

فكرة التطوع في حد ذاتها فكرة لاستغلال أوقات الفراغ أو للتخلص من الروتين، أو لملء الفراغ النفسي والعاطفي، ويتطلب العمل التطوعي القراءة والاطلاع على التخصصات المفيدة في هذا المجال، مما يفتح مدارك واهتمامات غاية في الأهمية.

وللعمل التطوعي أهمية معنوية أو جسدية تتطلب بذل كثير من الجهد، وهي بديل رياضي مفيد للجسم، وأهمية معنوية وتتمثل في أن التطوع يعد علاجا فعالا للاكتئاب والوحدة والملل، حيث يجد المتطوع ما يملأ فراغه، ويدرك أن همومه ضئيلة مقارنة بهموم واحتياجات أناس آخرين.

 

5 – الحصول على مظهر جديد

غامري في الحصول على قصة شعر جديدة، أو شراء ملابس بتصاميم وألوان جديدة تناسبك لم تلبسيها من قبل.. فالتجديد الدائم من مظهرك يشعرك بالسعادة والرضا.

ومن الأساليب التي تساعد أيضا ممارسة الرياضة بأنواعها مثل Pilates، اليوغا والتمارين السويدية، أو حتى المشي والركض والسباحة، فكلها تعمل على إكسابك مظهرا جديدا في الشكل والجسم.

 

6 – تجديد العقل

من أهم علامات التجديد والاستعداد للبدايات الجديدة تجديد العقل أو تحديدا تجديد أفكارك الخاصة عن نفسك ثم عن الآخرين ثم عن العالم، لذلك امنحي عقلك الفرصة الجديدة للتجديد بكل ما فيه من أفكار بالقراءة والتعلم.

 

الدوائر الاجتماعية بعلاقاتها

تؤثر جيدا في تجديد حياتك بشكل إيجابي

 

7 – توسيع الدوائر الاجتماعية والترفيه

عليك أن توسّعي من دوائرك الاجتماعية وكذا دوائر الترفيه مثل مشاهدة السينما، فالدوائر الاجتماعية بعلاقاتها تؤثر جيدا في تجديد حياتك بشكل إيجابي، ولكن شريطة أن تكون علاقات إيجابية مع أناس إيجابيين ينقلون إليك معاني جديدة لحياتك. كذلك عليك بمشاهدة أفلام سينمائية ولكن التي تحمل مضمونًا جيدًا وإنسانيًا صادقًا، لأن هذا النوع من الترفيه يمكنه منحك رؤى كثيرة للحياة وللآخرين، بل لنفسك مع أنه ترفيه بالنهاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: