النصف الحلوجمال وبشرة

11 خطأً شائعًا تجنبيها لضمان بشرة ندية مليئة بالحيوية

 

تتعرض بشرة الجسم والوجه إلى الجفاف الشديد في فصلي الخريف والشتاء، ليس فقط بسبب برودة الجو إنما أيضا بسبب التعرض لدرجات الحرارة المتفاوتة بين دفء وسخونة

الأماكن الداخلية المكيفة وبين الأماكن الخارجية الباردة وما يترتب على ذلك من مشاكل تؤثر سلبيا عليها الى جانب العديد من الاخطاء التي نقع فيها دون أن ندري فتزيد من مشاكلها ومعاناتها.

 

أولاً: الاستمرار في استخدام كريمات الصيف

كثيرات منا يستخدمن نفس برنامج العناية الصيفية حيث الطقس الحار في فصل الشتاء البارد وهو خطأ شائع يجب الانتباه اليه، حيث يجب تغيير بعض المستحضرات مع تغير الفصول، ذلك ان طبيعة البشرة تتغير أيضا وتتطلب مستحضرات مختلفة تناسب ذلك التغيير.

وهنا تنصح خبيرة البشرة والتجميل مارسيل انطونيوس بضرورة اللجوء الى خبيرة بشرة مدربة بشكل جيد على تحديد التغيرات التي طرأت على البشرة بعد أسبوعين على الأقل من بدء الفصل البارد

ومن ثم المستحضرات المطلوبة للعناية بها والحفاظ على طراوتها وحيويتها والوقوف دون تعرضها للجفاف.

ملحوظة: لا تتخلصي من كريماتك الصيفية فربما تحتاجين إليها لاحقاً.. يمكنك إغلاقها بشكل جيد جداً ووضعها في الثلاجة للاحتفاظ بمكوناتها وخصائصها.

 

ثانيًا: الكريمات الواقية من الشمس للشمس

خطأ كبير وشائع جدا نقع فيه جميعا وهو الاعتقاد أن الكريمات الواقية من الشمس لا توضع إلا في فصل الصيف، حيث الشمس الساطعة والحرارة الشديدة بينما يتم التخلي عنها في فصل الشتاء أو في الجو الغائم والصح هو وحسب أطباء الجلدية هو استخدام الكريمات الحاجبة لأشعة الشمس طوال العام،

وذلك بوضعها على كل الوجه والرقبة قبل نصف ساعة من الخروج، فالفكرة ليست الشمس إنما أشعتها فوق البنفسجية المدمرة للكولاجين والالستين ومن ثم ظهور الخطوط الرفيعة على سطحها. فالاشعة البنفسجية وتحت الحمراء لا ترتبطان بسطوع الشمس من عدمه.

 

ثالثًا: الاستحمام بالماء الساخن لمقاومة البرد

عادة ما نلجأ إلى رفع درجة حرارة الماء بشكل كبير لمقاومة برودة الحمام والجو الخارجي، وهو ما يعتبره خبراء البشرة سببا كافيا لتدمير البشرة بزيادة جفافها وإمكانية تعرضها للحساسية

والتشقق ومن ثم فالصح هو استخدام الماء الدافئ الذي يتقبله الجسم حتى لا تتعرض البشرة لتفاوت درجات الحرارة من ناحية ولا للحرارة الزائدة التي تؤثر على طبقاتها الخارجية من ناحية أخرى.

أيضا ينصح بعدم تسليط فوهة الدش بشكل مباشر وقوي على الوجه، بل يجب ألا يصل سوى الرزاز فقط الذي يسمح بنظافة الوجه دون تدميره.

 

رابعًا: القهوة الساخنة والشاي لمقاومة البرد

ربما نلاحظ أننا نقاوم برودة الجو بتناول المشروبات الساخنة ولا سيما الشاي والقهوة وأغلب المشروبات اللذيذة الغنية بالكافيين، ولكن للكافيين تأثيرا سلبيا على البشرة،

حيث يزيد من جفافها ومن ثم تعرضها للشيخوخة المبكرة ومن هنا ينصح خبراء البشرة باستبدالها بمشروبات ساخنة أكثر فائدة للبشرة كالبابونج والقرفة واليانسون أو أي من الاعشاب التي تقاوم البرد وتزيد من رطوبة البشرة وتغذيتها.

 

خامسا: الماء لتعويض العرق ومقاومة الحرارة

أيضا من ضمن الاعتقادات الخطأ التي لا تدمر البشرة فقط بل الصحة ككل هو أن تناول الماء مرتبط بحرارة الجو أو لتعويض الماء المفقود في الجسم بسبب التعرق في فصل الصيف،

والحقيقة أن اكثر من 70% من تكوين أجسامنا هو من الماء ومن ثم فالحفاظ على صحة الخلايا والأعضاء يعتمد بشكل أساسي على الحفاظ على تلك النسبة

في معدلاتها الطبيعية وإلا تعرضت خلايا الجسم ومنها البشرة الى الجفاف وفقدان الحيوية والنضارة.

وينصح أطباء البشرة بتناول ثمانية أكواب من الماء يوميا على دفعات على أن تكون نسبة الصوديوم بها أقل من 6% حتى لا تتسبب في احتباس الماء داخل الجسم وتورمه.

 

سادسًا: التقشير يزيد الجفاف

من المعلومات الشائعة والخطأ جدا هي أن تقشير البشرة تتراكم عليها الخلايا الميتة بنسبة كبيرة وهو ما يتطلب التخلص منها للاستفادة من الكريمات

والماسكات المرطبة وهو ما يعني تقشيرها مرة أسبوعيا أو كل أسبوعين على الاكثر وذلك بعد اختيار المقشر المناسب لنوع البشرة، يفضل أن تتم تلك الخطوة بعد الاستحمام مباشرة،

حيث تكون البشرة ندية وسهلة التقشير ومن ثم ضعي الماسك المرطب الذي يعيد حيويتها ونضارتها من جديد.

ضعي كريماتك المرطبة بعد الانتهاء من خطوة الماسك المرطب ويفضل وضع السيروم المرطب لزيادة مفعول الكريم ولا تنسي كريم العين.

 

سابعًا: النظارات للصيف فقط

ارتداء النظارات مرتبط بسطوع شمس الصيف فقط، أيضا من المعتقدات الخطأ التي يجب تغييرها، فالنظارات يجب أن تكون رفيقك النهاري أيا كان الفصل فالمنطقة المحيطة بالعينين هي الأكثر رقة وعرضة للتجاعيد المبكرة بالمقارنة بباقي بشرة الوجه والجسم ومن ثم فهي تحتاج للعناية الدائمة وخصوصا الابتعاد عن اشعة الشمس الضارة.

ارتدي النظارات مادامت ساطعة الشمس سواء صيفا أو شتاء، فالضرر واحد وان خفت حرارة الجو.

 

ثامنًا: المناطق المنسية بالوجه

هناك بعض المناطق التي يتم إهمالها بغير قصد أثناء تطبيق برنامج العناية بالبشرة اليومي،

وهو ما يزيد من حدة جفافها خصوصا في فصل الشتاء البارد ومن ثم فيجب التركيز على تلك المناطق بدلا من إهمالها ومنها زوايا العينين الخارجية ومنابت الشعر من ناحية الرأس حول المنخار وزوايا الفم وأعلاه.

 

تاسعًا: يداك وقدماك آخر الأولويات

عادة ما نهتم كثير بالعناية ببشرة الوجه غير مباليات باليدين والقدمين رغم أنهما من المناطق التي تحتاج للمزيد من العناية، فبشرة اليد هي الأكثر عرضة للتجاعيد والعجز المبكر بسبب طبيعتها الرقيقة وقلة الخلايا الدهنية فيها،

وهو ما يتطلب الترطيب المستمر وارتداء الكفوف البلاستيكية حتى تساعد على زيادة سرعة امتصاص الكريمات ومن ثم ترطيبهما.

أما القدمان وخصوصا الكعبين فهما أيضا الاكثر تعرضاً للجفاف والتشقق، لذا يجب إزالة الخلايا الميتة من عليهما أولا بأول سواء بنقعهما بالماء

وإزالة الجلد الزائد من عليهما بالحجر المخصص لذلك ومن ثم وضع كمية من الكريم المرطب أو الفازلين وارتداء جوارب من القطن لضمان امتصاص الجلد له وترطيبهما.

 

عاشرًا: كريم الأساس يغنيك عن الكريم المرطب

تقع الكثير من السيدات في خطأ كبير يكمن في وضع كريم الاساس الملون «الفوانديشن» أو كريم «البي بي» أو«السي سي» بدون وضع الكريم المرطب، وهو ما يزيد من جفاف البشرة وتقشرها،

بل إنه يزيد من مظهرها غير الصحي لتبدو وكأنها متعبة وباهتة، والصح هو وضع كريم الترطيب أولا ويفضل وضع كريم البرايمر الذي يعطي طبقة مخملية على البشرة قبل وضع كريم الأساس لإعطائه مظهرا صحيا جميلا.

ضعي بعد ذلك ماكياجك المعتاد على ألا يكون جافا أو يسبب الجفاف.

 

حادي عشر: زيوت الترطيب للبشرة الجافة

كما أسلفنا سابقا فإن بشرة الجسم تتعرض للجفاف والتقشر بسبب برودة الجو والتعرض لأجهزة التدفئة الداخلية التي تزيد من فقدان المياه من الجسم،

وهو ما يتوجب علينا معادلته بوضع أجهزة الترطيب التي تزيد من نسبة البخار بالجو.

وللاحتفاظ بأكبر نسبة من الترطيب في بشرة الجسم ضعي كمية مقبولة من زيت الـ Baby oil ,baby gel بعد الانتهاء من الاستحمام مباشرة،

حيث يكون الجسم نديا وقادرا على عمل طبقة خارجية تحبس الرطوبة داخل الجل لأطول فترة ممكنة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: