حياتنا أحلي

21 طريقة تفكير تفصل بينهما بين السلبي والإيجابي..

Happy And Sad Smileys Shows Positive Negative Emotions

 

كثيراً ما نسمع عن أشخاص سلبيين وآخرين إيجابيين، ولكننا لا نستطيع أن نفرق بين كلا الطرفين، ولذا فقد ظهرت عشرات المقارنات  التي تعطي إشارات واضحة لطريقة تفكير كل منها حيال نفس المشكلة،  فالأشخاص السلبيون على سبيل المثال يسحبون طاقتك الإيجابية من كثرة الشكوى والاستغراق في لعب دور الضحية غير آبهين لأي حلول تقدم لهم لإنهاء مشاكلهم، بينما يركز الشخص الإيجابي على إيجاد الحلول دون الاستغراق في تفاصيل المشكلة حتى يتمكن من الخروج.

وكي تعرف الفرق بين الشخصيتين وطريقة تفكير كل منهما حتى تتحاشى التعامل مع النموذج السلبي، فهناك بعض السمات  التي تميز ردود أفعال كل منهما تجاه ذات الموقف.

 

الشخص ذو التفكير الإيجابي

1 – يفكر في ل المشكلة.

2 – لا يغرق في التفكير في تفاصيل المشكلة  التي تواجهه، بل يضع الحلول نصب عينيه ويعمل على مواجهتها.

3 – لا تنضب أفكاره.

4 – منفتح على العالم، وأفكاره متجددة ومرنة.

5 – يساعد الآخرين.

6 – يجد سعادة في مساعدة الآخر.

7 – يرى حلا لكل مشكلة.

8 – يفكر خارج الصندوق.

9 – قد يرى الحل صعبا، لكنه ممكن.

10 – لا يدع شيئاً يعرقل حياته ولا يقف حجر عثرة في طريق تحقيق أحلامه، فهو يرى الحلول لأي مشكلة مهما كانت صعوبتها.

11 – يعتبر الإنجاز التزاماً يلبيه.

12 – لديه أحلام يحققها.

13 – شعاره «عامل الناس كما تحب أن يعاملوك».

14 – يرى في العمل أملا.

15 – ينظر إلى مستقبل، ويحلم بما يريد.

16 – طموح ويتطلع دائماً للمستقبل ويعمل على ذلك.

17 – يناقش بقوة ورصانة.

18 – واثق من نفسه.

19 – تشعر معه بالقوة.

20 – يرفع من شأن الآخرين.

21 – يبحث عن مواطن الضعف في كل إنسان.

 

الشخص ذو التفكير السلبي

1 – يفكر في تفاصيل المشكلة.

2 -لا يرى الحلول، ويظل أسير المشكلة بكل تفاصيلها، فيتحول هو ذاته المشكلة بعد فترة من الوقت.

3 – لا تنضب أعذاره.

4 – منغلق، لا تسمع منه غير الأعذار وإلقاء المسؤولية على الظروف وعلى كل من حوله، لأنه لايستطيع التفكير منفردا ولا يتحمل مسؤولياته.

5 – يتوقع المساعدة من الآخرين.

6 – يتوقع المساعدة لشعوره بالعجز من انتشال نفسه من أي أزمات يمر بها.

7 – يرى مشكلة في كل حل.

8 – لا ترى إلا النصف الفارغ من الكوب.

9 – يرى الحل ممكناً لكنه صعب.

10 – يأتيه الحل حتى باب بيته ولكنه يعرقله ولا يأخذ به.

11 – لا يرى الإنجاز أكثر من وعد يعطيه.

12 – لديه أوهام وأضغاث أحلام يبددها.

13 – شعاره «اخدع الناس قبل أن يخدعوك».

14 – يرى في العمل ألما.

15 – ينظر للماضي ويرى المستقبل مستحيلا.

16 – مسحوب إلى الماضي، ويرى أن المستقبل حلم مستحيل غير قابل للتحقق.

17 – يناقش بفظاظة وهجوم.

18 – فاقد الثقة بنفسه وبمن حوله، لا يستطيع تقديم الحجة بالحجة، ويستبدل بذلك الصوت العالي والهجوم على الآخرين.

19 – يصيبك معه الوهن والخمول.

20 – يحط من شأن الآخرين.

21 – يبحث عن مواطن القوة في كل إنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: