تحقيقات

أحمد الجمهور: وراء كواليس ليلة العمر فن معماري مختلف

أطلق المبدع «أحمد الجمهور» مفهومًا جديدا بتوقيعه في تصميم الأعراس، عنوانه الأناقة، ينطق بالكثير من الفخامة، وينثر الذوق ليبقى العرس ذكرى لا تمحى من أذهان العروسين وأذهان الحضور.

حماسته وشغفه جعلا منه رقماً صعباً بين مصممي حفلات الزفاف في الخليج، حيث يعرف عنه انه العاشق للتفاصيل الدقيقة  في حفلات الزفاف ليجعل منها حفلات أسطورية تحمل طابعا ساحرا منفردا.

كشف المصمم «أحمد الجمهور» لمجلة «أسرتي» عن تفاصيل حبه لتصميم وطرقه المختلفة فيه.. وإليكم التفاصيل:

 

«الأعراس الحديثة الراقية تعتمد على المزج بين الإبداع والديكورات المعمارية».. هكذا استهلّ مصمم الأعراس «أحمد الجمهور» حديثه معنا.

وتابع قائلا:

كنت من أوائل من صمموا ديكورات الأعراس في الخيام الأوروبية منذ بداياتي عام 2007 ، من تصميم ديكورات الأعراس بالزهور

Up And Down، ثم انتقلنا الى Architecture وهي الهندسة

المعمارية في التصاميم؛ حيث تتيح لنا مجالات واسعة في الإبداع، ولذلك يستحيل أن أكرر تصميم العرس مرتين.

أبحث عن التناغم بين الألوان والديكورات لتكوّن سمفونية فريدة

وعن ألوان وديكورات تصاميم الأعراس، قال:

يشغلني في التصميم روح العروسين وذوقيهما ورغبتيهما في إبراز هذه الحالة في يومهما المميّز؛ لأن العرس حالة اوMood  مرتبطة بذوق العروس، وهذا ما يجعلني اتفق في البداية على الألوان المرغوبة والألوان المرفوضة، حيث إن هناك تصاميم لا تناسبها ألوان معينة، لذا أبحث عن التناغم بين الألوان والديكورات لتكوّن سمفونية فريدة.

وأضاف: أتابع خطوط التصميم في العواصم العالم الرئيسية، وقد نفذت عرس كويتي ديكوراته باللون الأسود المطعم بالذهبي في 2007  في وقت كان يخشى الجميع التطرق ولو من بعيد لمثل هذه الألوان، وهذا يثبت أن الذوق الكويتي جرئ وقوي.

وعن ألوان ديكورات العرس المميز لعام 2019، قال:

أعتقد انه لم يعد هناك لون محدد، ولكني أتحفظ على الألوان: الأخضر والأزرق والأصفر في الديكورات، فهذه الألوان مقبولة في الزهور الموظفة في أماكنها بشكل مميز.

 

وبسؤاله عن الأمور التي يعتمد عليها مصمم الأعراس، أجاب:

يعتمد على عدة أمور هامة، منها الثقة التي يضعها أصحاب العرس فيه، والتي تتطلب أن يكون العرس في المستوى اللائق بهم بالشكل الراقي، والأمر الثاني إدارة الحفلة والتنسيق بين مصمم العرس وشركات Catering Services  وخرائط معدة مسبقا لكل تفاصيل العرس في قاعات الطعام، والتي تصمم من روح القاعة الرئيسية للعرس.

ويضيف: التنسيق لا يقتصر على ذلك فقط بل يبدأ من دعوات العرس التي تعبر عن الأناقة والفخامة، وأنظمة الصوت والمطربين والفرق الموسيقية، وأرى انه من الضروري ان يكون هناك تناغم فيما بينها وبين روح العرس كونه كلاسيكيا او مودرن، كذلك أنظمة الإضاءة المناسبة التي تحافظ على شخصية التصميم، وتوجد حواراً خاصاً ما بين عناصر الديكور مجتمعة، والآن لدينا ما يسمى بـAfter Dinner Party   ولذلك نستعين بفرق استعراضية تقدم لوحات فنية.

وعن أغرب المواقف التي صادفته، قال:

أغرب موقف صادفته كان في عرس ملكي، وكانت العروس تريد أن ترتدي فستان الزفاف أزرق، ولم أقبل بذلك، وكذلك والدة العروس، فنسقت لها مع دار أزياء عالمية لتصميم الفستان، وعندما رأته اقتنعت ان اللون لا يتماشى مع المناسبة، ومن ثمَّ غيّرت رأيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: