صحة وتغذية

الصيدلانية د. إيمان الدوخي: المكملات الغذائية «صرعة».. بحاجة وبدون حاجة!

 

على الرغم من حاجة الجسم إلى مختلف الفيتامينات والعناصر الغذائية، فإنه يجب عدم الإفراط في تناولها حتى لا تسبب العديد من الأضرار على الصحة، ومع أن معظمنا يحصل على حاجته من الفيتامينات والمعادن من حميته الغذائية وبشكل طبيعي، فإن البعض يلجأ للمكملات الغذائية بحاجة ودون حاجة.
«أسرتي» التقت الصيدلانية د. إيمان الدوخي للتعرف على ما الذي قد يفعله فرط تناول الفيتامينات في الجسم، وما الجرعات الموصى بها يومياً من كل فيتامين؟
وإليكم التفاصيل:

احتياجات الجسم الغذائية لا بد أن تلبى بشكل رئيسي خلال نظامنا الغذائي

هناك صرعة تناول المكملات الغذائية والفيتامينات لأسباب صحية أو تجميلية، فما المعايير؟
– في البداية يجب علينا أن نعرف أن احتياجات الجسم الغذائية لا بد أن تلبى بشكل رئيسي خلال نظامنا الغذائي، وهذا هو الأفضل، ولكن بالنسبة لبعض الناس، قد تكون المكملات الغذائية طريقة مفيدة للحصول على المواد الغذائية، وإلا فقد يعانون من نقص فيها، بالمقابل بعض المكملات الغذائية إذا استُهلكت بجرعات كبيرة من الممكن أن تؤدي إلى أعراض سُمية أو بعض الآثار الجانبية مثل الإسهال أو الغثيان أو حصوات الكلى.

9 حالات نلجأ فيها
إلى المكملات الغذائية والفيتامينات

متى نلجأ إلى تناول المكملات الغذائية وكبسولات الفيتامينات؟
– تكون المكملات الغذائية مفيدة في الحالات التالية:
• إذا كنت لا تأكل بشكل جيد أو تتناول سعرات حرارية أقل مما تحتاج.
• إذا كنت شخصا نباتيا يتناول أطعمة محددة.
• إذا كنت تتبع حمية غذائية أخرى تحظر عليك تناول أطعمة من فئة كاملة من الطعام.
• إذا كنت لا تتناول حصتين أو ثلاث حصص في الأسبوع من المأكولات البحرية الغنية بأحماض أوميغا-3 الدهنية الضرورية لصحة قلبك.
• إذا كنت تتناول كمية ضئيلة من اللبن لعدم تحملك اللاكتوز أو لحساسيتك للبن أو ببساطة لا تتناول كمية كافية من منتجات الألبان.
• إذا كنت تنزفين بغزارة خلال دورتك الشهرية.
• إذا كنت تعانين من حالة صحية تؤثر على امتصاص جسدك للمواد الغذائية وتوظيفها، مثل الإسهال المزمن، أو حساسية للطعام، أو عدم تحمل بعض الأطعمة، أو مرض في الكبد أو المرارة أو الأمعاء أو البنكرياس.
• إذا كنت قد أجريت جراحة في الجهاز الهضمي، وتجد صعوبة في هضم وامتصاص المواد الغذائية.

هناك فرق كبير بين الـ Multivitamin والفيتامين المركّز

ما الخطوط العريضة التي يجب الحرص عليها قبل تناول الفيتامينات؟
– إذا قررت تناول فيتامين أو مكمل غذائي للمعادن، فمن المهم:
التحدث إلى طبيبك، حيث يمكن أن تتسبب المكملات الغذائية في حدوث آثار ضارة إذا تم تناولها بتركيبات معينة، أو مع أدوية موصوفة معينة، أو قبل إجراء جراحة أو الإجراءات الطبية الأخرى.
ولا بد من إجراء التحاليل اللازمة للتعرف على الكميات المناسبة للجسم.
كما يجب أن نُفرق بين الـ Multivitamin والفيتامين المركز أو المفرد، حيث إن تجنب تناول الجرعات الكبيرة، يمكن أن يزيد تناول ما يزيد على القيم اليومية الموصى بها من خطر التعرض للآثار الجانبية، مثل الزيادة في تناول فيتامين A قد يسبب تشوهات للأجنة للمرأة الحامل أو تساقط الشعر أو مشاكل في الكبد.
هناك أدوية تسبب نقصاً في فيتامين B في الجسم

ماذا يجب أن نفعل إذا عرض أحدهم علينا أي نوع فيتامين؟ وهل من السهل قراءة مكوناته؟

– لا بد أن نفحص الملصق، الموجود على عبوة الفيتامين، حيث إن الاطلاع على الملصقات تخبرنا بالمكون أو المكونات الفعالة، وكمياتها أو العناصر الغذائية المدرجة فيه.

هل يمكن أن تتعارض الفيتامينات مع الأطعمة التي نتناولها؟

– يمكن أن يحدث تفاعل بين المكملات الغذائية والأدوية، ويمكن أيضاً أن يحدث تفاعل عند تناول الفيتامين مع أطعمة معينة، وهناك مجموعات معينة من الفيتامينات يجب ألا تؤخذ معًا لتسهيل الامتصاص، فمثلا يجب أن يؤخذ الكالسيوم بشكل منفصل عن الحديد.

متى يمكننا تناول فيتامين B؟
– مجموعة فيتامينات (ب) ثمانية فيتامينات، تلعب دورا أساسيا في سلامة عمل الدماغ والجهاز العصبي، يتم تناول فيتامين B في حال إجراء تحليل وثبت نقصانه في الجسم، كما أن هناك أدوية تسبب نقصا في فيتامين B مثل دواء (الجلوكوفاج) الذي يستخدم لعلاج السكري.

بروتوكول علاج مصابي كوفيد- 19 يتضمن جرعات من فيتامين C تكون 1 غرام مع عنصر الزنك بجرعات 50 ملغم

هناك اقبال على تناول فيتامين C والزنك وفيتامين D، فما الجرعات المناسبة للتناول اليومي منها؟
– لأن فيروس كورونا جديد، لذلك لا توجد دراسات كافية، ولكن بروتوكول علاج مصابي كوفيد- 19 يتضمن تناول جرعات من فيتامين C مع عنصر الزنك، حيث إنه يمكن تناول الزنك بجرعات ٥٠-٧٠ملغم لمقاومة أعراض نزلات البرد، ولا يجب الإفراط لما قد تتسبب زيادة الزنك بصورة مفرطة في عدة مشكلات بالمعدة، فيؤدي لتقلصات شديدة والإصابة بالغثيان والإمساك.
وأضافت:
أما الجرعة الكافية لتناول فيتامين سي تكون 1 غرام في اليوم، حيث يعتبر فيتامين (سي) من العناصر الغذائية المهمة في علاج والوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا وتقوية جهاز المناعة.

كما يذكر أيضا أن فيتامين D ربما يكون عنصرا مفيدا لتخفيض مستوى خطر الإصابة بفيروس (كوفيد-19)، ولكن لا بد من التحليل للتأكد من مستوياته في الجسم أولاً لما له من أضرار على الكلى إذا زاد في الجسم.
فيتامين D نهاري.. والكالسيوم ليلي!

لمعلوماتك
أفضل الطرق لتناول الفيتامينات
يعتمد أفضل وقت لتناول الفيتامينات على نوع الفيتامين الذي يتم تناوله، فهناك بعض الفيتامينات التي يفضل تناولها على معدة فارغة، وفيتامينات ينصح بتناولها أثناء تناول الطعام، وأخرى ينصح بتناولها في المساء، ويرجع ذلك لاختلاف طريقة تكسر وامتصاص كل فيتامين في الجسم.

فيتامينات B أو B Complex

تعزز هذه الفيتامينات الشعور بالطاقة، لذا من المفضل تناولها نهارا إذ ان أخذها عند المساء ربما يؤدي إلى الأرق، كما من المستحسن تناولها على معدة فارغة لمساعدة الجسم على امتصاصها بشكل صحيح، أما إن كنت تعاني من معدة حساسة، فيمكن ان تتناول معها القليل من الطعام.

يفضل تناول الفيتامين C قبل وجبة الإفطار
بنصف ساعة

فيتامين C

من المفضل تناول الفيتامين C في النهار إذ يعزز الشعور بالطاقة، يفضل تناوله قبل تناول وجبة الإفطار بنصف ساعة، ويمكن الحصول عليه أيضًا بعد مرور ساعتين من تناول الطعام.

فيتامين D

التوقيت الأفضل لتناول هذا الفيتامين يكون عند الصباح، وذلك بهدف الحصول على منافعه كافّة، والشعور بالنشاط والحيوية طيلة النهار. تناول الفيتامين (د) عند المساء قد يؤدّي إلى اضطرابات في النوم، إذ أنّه يؤثّر بطريقة معاكسة في إنتاج هرمون الميلاتونين أيّ الهرمون المسؤول عن النوم. إلى جانب تناول هذا النوع من الفيتامين عند الصباح، احرصي على أخذه على معدة ممتلئة.

ابتعد عن منتجات الألبان لدى تناول الحديد!

الحديد

التوقيت الأنسب لتناول الحديد هو نهارا وعلى معدة فارغة، وذلك لضمان امتصاصه بشكل جيد، إن كنت تعاني من معدة حساسة، فاحرص على تناوله مع كوب من عصير يحتوي على فيتامين C مثل الليمون أو البرتقال، فالفيتامين C الموجود فيه يساعد الجسم على امتصاص الحديد بطريقة أفضل، وابتعد عن منتجات الألبان لدى تناول الحديد إذ ان هذه المأكولات تؤثر سلباً على امتصاص الحديد.

الكالسيوم

بالنسبة للمكملات مثل الحديد والزنك، فمن المفضل تناول الكالسيوم بشكل منفصل عنها لذلك، الوقت الأنسب لتناول مكملات الكالسيوم هو عند المساء مع العشاء، وذلك بهدف تجنب أي مضاعفات على الكلى.

تناول الماغنيسيوم

قبل النوم يساعد في تهدئة مزاجك

الماغنيسيوم

التوقيت الأفضل لتناول مكملات الماغنيسيوم هو عند المساء قبل الذهاب إلى النوم، هذه الخطوة تساعد في تهدئة مزاجك والجهاز العصبي، الأمر الذي يساعدك في النوم بسبات عميق.

زيت السمك
من المفضل تناول كبسولة زيت السمك مع وجبات الطعام وخاصة وجبتي الغداء والعشاء، تناول هذه الكبسولة على معدة فارغة أو على وجبة الإفطار يتسبب بمشاكل في المعدة مثل الغثيان وعسر الهضم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: