ثقافةمرايا

الكاتب الكويتي حسين المطوع يفوز بجائزة الشيخ زايد للكتاب

عن كتابه «أحلم أن أكون خلاط أسمنت»

 

الجائزة: القصة تعالج مسألة الهدم والبناء على نحو ذكي من خلال سيرة «هدام»

 

يواصل الإبداع الفكري والأدبي حضوره في المشهد الثقافي في أبوظبي، فالإبداع النوعي في المشاركات من مفكرين وأدباء على مستوى العالم، هو تأكيد على نجاح هذا النهج الذي تمكنت من إرسائه وتعزيزه جائزة الشيخ زايد للكتاب في الإمارات..بهذه الكلمات وصف حدث جائزة الشيخ زايد الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس أمناء الجائزة في دورتها الثالثة عشرة، وكان من أبرزهم الكاتب والناقد الكويتي حسين المطوع في فرع «أدب الطفل والناشئة» عن كتاب «أحلم أن أكون خلاط أسمنت»، الصادر عن دار الحدائق من رسوم وليد طاهر وهو من سلسلة أو نوع القصص المنفردة.. الكتاب يقدم مفهوماً مهماً للأجيال الجديدة يتلخص في أنه من حقي أن أصبح ما أريد وليس ماتم اختياره لي. ولكن مثل هذا المفهوم يحتاج إلى شجاعة أدبية ونفسية وهو ما يتجسد في شخصية بطل الحكايات «هدام» بأحلامه الكبيرة رغم حداثة سنه.واللافت في هذا الكتاب أنه صالح للقراءة من عمر 8 إلى 88 كما يؤكد ناشره، وقد نوهت الجائزة بتفرد الكتاب في بيان لها حيث ذكرت أن قصة الكاتب المطوع تعالج مسألة الهدم والبناء على نحو ذكي من خلال سيرة «هدام» الذي آمل في التحول إلى خلاط اسمنت، حيث تضمنت القصة والتحولات والمفارقات والرسومات فيها بنية سردية متقنة.

يذكر أن الفائزين بالجائزة متعددون  في  الاتجاهات الادبية والثقافية،  حيث فاز المغربي «بنسالم حميش»، بالجائزة في فرع الآداب عن كتاب السيرة الذاتية «الذات بين الوجود والإيجاد» الصادر عن المركز الثقافي للكتاب والنشر والتوزيع، كما فاز الجزائري عبد الرزاق بلعقروز عن كتاب «روح القيم وحرية المفاهيم.. نحو السير لإعادة الترابط والتكامل بين منظومة القيم والعلوم الاجتماعية»، الصادر عن المؤسسة العربية للفكر والإبداع عام 2017. كما فاز في فرع «الفنون والدراسات النقدية» اللبناني «شربل داغر» عن كتاب «الشعر العربي الحديث: قصيدة النثر» الصادر عن منتدى المعارف.. ومن العالم الغربي فاز البريطاني فيليب كينيدي بالجائزة في فرع «الثقافة العربية في اللغات الأخرى» عن كتاب «الانكشاف في الموروث السردي العربي»، الصادر عن دار نشر جامعة ادنبره. وذهبت جائزة «النشر والتقنيات الثقافية»   إلى المركز العربي للأدب الجغرافي «ارتياد الآفاق» في دولة الإمارات.

يذكر أن الفائز في كل فرع يحصل على ميدالية ذهبية وشهادة تقدير وجائزة مالية قدرها 750 ألف درهم إماراتي (نحو 204 آلاف دولار).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق