تحقيقات

المرأة والسياسة

بداية الشارع «البيت الأبيض» ومانهاتن والبيت الأزرق مروراً بقصر باكنجهام وقلعة ويندسور شارع الفضائح.. يمتد عبر قارات ثلاث

 

المحطة الأولى

فضائح بالجملة في البيت الأبيض

 

«شارع الفضائح» طويل.. يمتد عبر ثلاث قارات:

الولايات المتحدة وأوروبا وآسيا، يبدأ الشارع من البيت الأبيض White House في شارع بنسلفانيا شمال غرب واشنطون عاصمة الولايات المتحدة.

وسمي البيت الأبيض بهذا الاسم نسبة إلى لونه.. بدأ بناء البيت في 13 أكتوبر 1792 وانتهى في عام 1800 صممه المهندس «جيمس هويان» وذلك في عهد الرئيسين «جون آدمز» و«توماس جيفرسون».

 

«رون ريجان»:

ترامب خطر على العالم ويجب عزله!

 

فضائح البيت الأبيض كثيرة لا تُعد ولا تُحصى.. العالم يتذكر فضائح الرئيس بيل كلينتون مع موظفة البيت الأبيض «مونيكا» وهي الفضيحة التي أطاحت به بقرار اتخذه الكونغرس الأميركي، والرئيس بيل كلينتون هو الرئيس الأميركي الثاني الذي تم عزله بعد أندروجونسون عام 1868 وريتشارد نيكسون الذي فضّل الاستقالة من منصبه بدلاً من تعرضه للعزل عام 1974 بسبب فضيحة سياسية كبرى عُرفت بفضيحة ووترجيت.

 

عيون وزير خارجية روسيا تتلصص على سيقان ميلانيا

 

في مسلسل فضائح الرئيس ترامب:

  • ما ذكره أحد الشهود معلقاً على صورة وزير خارجية روسيا سيرجي لافروف وهو يختلس نظرات إعجاب لسيقان ميلانيا ترامب.
  • ما صرحت به الفنانة «إيما تومسون» من أنها كانت تنهي إجراءات طلاقها من زوجها ففوجئت بتلفون سمعت صوتا يقول لها: «أنا دونالد ترامب».

أجبت: أحقا؟

أجاب: نعم. وأضاف:

«هل يمكن استضافتك في برج من أبراج ترامب». وواصل: أعتقد أننا سننسجم كثيرا.

  • المراقبون يؤكدون: «ميلانيا ترامب» هي الأكثر إثارة بين زوجات الرؤساء.

جاءت إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1996، وحصلت على الجنسية الأميركية عام 2006، فهي في الأصل يوغوسلافية، وهي ثاني سيدة أولى بعد «لويز آدمز» زوجة الرئيس جون آدمز1825/1829.

  • هدد منافس ترامب في انتخابات الرئاسة بنشر صور ميلانيا وهي عارية! رد ترامب: وأنا أيضا سوف أنشر صورا فاضحة لزوجتك.. واتهمه بالتدني!
  • اتهموا ميلانيا ترامب بأن الخطاب الذي ألقته في البيت الأبيض بمناسبة فوز زوجها في انتخابات الرئاسة منقول حرفياً من خطاب ميشيل أوباما.. زوجة الرئيس أوباما.
  • نُسب إلى ميلانيا تصريحات جاء فيها أنها لا تنام مع زوجها في غرفة واحدة.. وتصريحات وصفت فيها تصريحات زوجها عن علاقاته الجنسية مع كثير من النساء بأنها «تصريحات صبيانية».
  • شهود عيان وصفوا ميلانيا ترامب بأنها ترتدي ملابس فاضحة.

 

هيلاري لترامب: ابتعد عني أيها الشخص القذر

 

لكن أخطر ما قيل عن فضائح ترامب ما جاء في تصريحات هيلاري كلينتون والتي أذاعتها قناة «ام ان بي سي» والتي أوضحت فيها كيف تصرف معها ترامب خلال الحملات الانتخابية الرئاسية.. جاء في هذه التصريحات:

«إنه كان يطاردني.. ينظر في عيني.. يكشّر في وجهي» كان مزعجاً إلى حد كبير.

وتساءلت هيلاري:

ماذا كنتم ستفعلون لو كنتم مكاني؟ هل ستبقون هادئين ومبتسمين؟ أم ستقولون له بصوت عال: «أعلم أنك تعشق مضايقة النساء.. لكنك لن تضايقني.. أقول لك ابتعد عني أيها الشخص القذر»!

 

وأخيرا تأتي تصريحات «رون» ابن الرئيس ريجان: «ترامب خطر على العالم ويجب عزله».

 

 

المحطة الثانية

الفضائح تطارد ملكة تحكم أكثر من ربع سكان العالم

 

المحطة الثانية في شارع الفضائح في أوروبا.. وتحديداً في بريطانيا.

دعونا نتوجه إلى «قلعة ويندسور» وهي أكبر قلعة مأهولة في العالم، يعود تاريخها إلى وليام الثاني. تقع على مساحة 84000 متر مربع وقصر باكنجهام، وهما من أشهر وأهم المقار الرسمية للأسرة المالكة البريطانية.

 

«اوين ويلسون» باحث ومؤلف كتاب بعنوان: «العرش البريطاني.. أسرار وفضائح»، ونقله إلى العربية الكاتب «حسن صبري» في كتاب أصدرته دار الهلال في سلسلة كتب الهلال.

ويصف الباحث المؤلف كتاب «اوين ويلسون» بأنه أكثر الكتب التي تناولت العائلة المالكة البريطانية.. بموضوعية.. محاولا وضع ما للأسرة وما عليها.

ويواصل: «رغم أن مؤلف الكتاب في كتابه يكشف عن كثير من الفضائح والمشكلات التي تعرضت لها عائلة ويندسور في القرن العشرين، فإنه يسعى إلى أن يعطي كل ذي حق حقه».

 

زوج الملكة لم يعد يشعر بالمساواة مع الملكة

 

ويقول الكاتب والباحث حسن صبري:

«شهدت الأسواق عدداً من الكتب إلى جوار كتاب «العرش البريطاني فضائح وأسرار» تتحدث عن فضائح الأسرة، وأهم هذه الكتب كتاب بعنوان «العائلة المالكة» للمؤلفة الأميركية «كيتي كيلي». صدر الكتاب عقب مقتل الأميرة ديانا في حادث سيارة في باريس مع صديقها المصري الأصل «دودي الفايد»، تحدثت المؤلفة في كتابها عن فضائح الأسرة حتى الملكة التي لاتزال تحظى حتى اليوم بحب الرعية».

وتقول: عن الملكة اليزابيث الثانية حدِّث ولا حرج.. وعن زوج الملكة الأمير فيليب، قالت كيتي كيلي: إنه يفتقد الإحساس بالرجولة أمام سيطرة وقوة الملكة. وقالت كيتي كيلي أيضا عن الأمير فيليب (زوج الملكة) إنه لم يعد يشعر بأنه على قدم المساواة مع الملكة.

وتواصل كيتي كيلي كشف أسرار زوج الملكة، فتقول:

إن له أبناء غير شرعيين، فقد كان فيليب بطلاً لفضيحة جنسية مع سيدة مجتمع في الأرجنتين استضافته أثناء وجوده هناك عام 1962 وان له ابناً غير شرعي.

وقالت كيتي أيضا:

إن لفيليب ابناً غير شرعي في فرنسا، وذلك رغم أن الشاب أعلن اسم آخر لوالده الحقيقي! بينما تؤكد أن فيليب هو الأب الحقيقي.

 

أما «أم الفضائح» فهي المتعلقة بزواج الأمير تشارلز والأميرة ديانا، فقد قالت كيلي: «لا توجد مشاعر إنسانية وراء هذا الزواج.. كان الهدف منه فقط إنجاب ولي للعهد.. لولي العهد!». وتقول عن تشارلز إنه معقد وغيور، وقالت عن زواج الأمير أندرو ابن الملكة من «سارة فيرجسون» إنه كان لاستعادة الملكة هيبتها بعد انهيار زواج تشارلز من ديانا.

ظلت الفضائح تطارد الأسرة المالكة البريطانية رغم أن الملكة ليست ملكة لبريطانيا فقط، لكنها رئيسة دول الكومنولث البالغ عددها 53 دولة والتي كانت تضم مليارا ونصف المليار نسمة، أي انها رئيسة شرفية لأكثر من ربع سكان العالم.

ورغم ذلك فقد فشلت العلاقات الزوجية بين كثير من أبناء العائلة. فجميع زيجات أبناء الملكة انتهت بالطلاق عدا ابنها الأصغر.. رغم أن قصصاً كثيرة ترددت حول أن يكون شاذا جنسيا.

 

المحطة الثالثة

عندما وجدت الزعيمة نفسها أمام فضيحة لم ترتكبها

 

نصل الآن إلى المحطة الثالثة والأخيرة في شارع الفضائح.

تقع المحطة في إحدى دول شمال شرق آسيا.. ندخل العاصمة سيئول، نتوجه إلى القصر الأزرق أو «البيت الأزرق» حيث المقر الرئاسي لزعيم كوريا الجنوبية.

يتكون المقر من مجمع مبان معظمها مبني على الطراز المعماري الكوري التقليدي مضافاً إليه بعض العناصر الحديثة.

موقع القصر الأزرق المقر الرسمي للحكم فوق الحديقة الملكية لمملكة «جوسون» التي حكمت من 1392 حتى 1896.

يشتمل القصر الأزرق على:

  • قاعة المكتب الرئاسي.
  • بيت للضيافة.
  • قاعة للصحافة.
  • مبنى الأمانة.

يشغل القصر مساحة 250 ألف متر مربع، وفي الأصل كان القصر عبارة عن فيلا ملكية بناها الملك «سوكجونج» الذي حكم في الفترة من 1095 حتى 1105.

 

يعيش في القصر الأزرق أو البيت الأزرق زعيم كوريا الجنوبية الحالي وهو في نفس الوقت الرئيس التنفيذي للحكومة القائد الأعلى للجيش. الرئيس الكوري الجنوبي يتم انتخابه عن طريق الانتخاب مباشرة، الرئيس الحالي رقم 12 تولى الحكم منذ 15 مايو 2017، مدة الرئاسة 5 سنوات غير قابلة للتجديد، لتولي الرئيس الحالي قبل موعده المفروض قصة، بطلة القصة امرأة اسمها «باك غن هي» أو زعيمة كوريا الجنوبية رقم 11.

 

المظاهرات الشعبية للزعيمة: ارحلي!

 

الزعيمة ترد:

بأمر الشعب أرحل.. أعتذر لشعبي.. بدموع حارقة

 

تفاصيل القصة:

«باك غن هي» تولت الحكم في 25 فبراير 2013، وكان المفروض أن تستمر 5 سنوات أي إلى عام 2018، لكن فترة حكمها انتهت في 15 مارس 2017، أي قبل موعدها، وسبق انتهاء فترة حكمها تجميدها يوم 9 ديسمبر 2016.

وقبل أن نمضي إلى معرفة السبب نقوم بتحديد محاور ترسم صورة الرئيسة رقم 11.

«باك غن هي» تحمل لقب السيدة الأولى في كوريا الجنوبي، ولدت في فبراير 1952، تحمل 5 درجات دكتوراه فخرية، كما تحمل وسام الصليب الأعظم في عام 2015 وقبله نيشان «موكو نجوه» في عام 2013.

 

نواصل رسم صورة «باك غن هي»

أو الرئيس الكوري الجنوبي:

  • هي أول امرأة يتم اختيارها عن طريق الانتخاب المباشر لرئاسة كوريا الجنوبية.
  • هي أول امرأة تحكم إحدى دول شمال شرق آسيا.
  • في 2013 و2014 اختارتها مجلة فوربس كواحدة من أقوى 100 سيدة في العالم وفي شرق آسيا.
  • في عام 2014 حددت المجلة فوربس موقعها في رقم 11 بين أقوى 100 امرأة على مستوى العالم.

بالاضافة إلى ذلك هي الابنة الكبرى

لـ «الرئيس الثالث لكوريا الجنوبية باراك سونج هي ولها أخ وأخت».

 

لكن…

لماذا لم تكمل مدة الرئاسة التي تصل إلى خمس سنوات؟

لماذا تجمد دورها كزعيمة لكوريا الجنوبية في 9 ديسمبر عام 2016؟

لماذا صدر حكم بسحب الثقة منها في 15 مارس 2017 قبل انتهاء فترة رئاستها للجمهورية؟

للإجابة عن هذه الأسئلة نقول:

السبب في ذلك تعرضها لأزمة وصلت لحد الفضيحة.. الفضيحة هي تسترها على الفساد.. والإهمال في مواجهته.. ومحاكمتها.

في أعقاب الكشف عن الفضيحة.. امتلأت شوارع وميادين العاصمة وبقية مدن كوريا الجنوبية بالمتظاهرين بالمطالبة بعزل الزعيمة، وأمام الضغط الجماهيري أصدرت المحكمة حكمها بإجماع قضاة المحكمة بسحب الثقة من الزعيمة.

ووافق البرلمان على حكم الإدانة بأغلبية كبيرة.. أيد الإدانة 234 عضواً في حين عارضه 56 عضوا.. كان نواب المعارضة في البرلمان وعددهم 161 عضوا قد هددوا بالاستقالة من البرلمان في حالة عدم الموافقة على حكم عزل الزعيمة!

 

كيف استقبلت الزعيمة الموقف الشعبي الغاضب؟

كيف استقبلت حكم المحكمة بعزلها؟

كيف استقبلت إدانة البرلمان لها؟

أعلنت الزعيمة قبولها بقرار العزل.. بدموع حارقة قدمت الزعيمة اعتذارها لأبناء الشعب عن أمرين:

الأول: غرق عبارة لقي 300 تلميذ من ركابها حتفهم، قالت في اعتذارها:

«أنا المسؤولة عن حادث الغرق، لأنني أهملت في متابعة قوات خفر السواحل الذين تأخروا في عمليات الإنقاذ إلى جانب أن عددهم كان غير كاف لمنع حوادث الغرق، لذلك اتخذت قراراً بحل قوات خفر السواحل إلى جانب قرار بزيادة عددهم».

كان غرق العبارة قد دفع الشعب إلى ثورة عارمة.

الأمر الثاني:

التغاضي عن استغلال مساعدتها لمنصبها وقربها من الزعيمة في ارتكاب مخالفات مالية وإدارية.

أصدرت الزعيمة بيانا بثه تلفزيون كوريا الجنوبية جاء فيه:

«أقدم اعتذاري لكل الكورييين الجنوبيين».

 

بقي أن نسجل:

زعيمة كوريا الجنوبية التي عزلت قبل أن تُكمل مدة حكمها اشتغلت بالسياسة وغاصت في معتركها وهي في سن الثانية والعشرين، أصبحت السيدة الأولى بعد مقتل والدتها عام 1979 برصاصة كوري شمالي! وكانت تستقبل زوجات رؤساء الدول الأجنبية في البيت الأزرق.

 

نادية عبدالرحمن

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق