تغذيةصحة وتغذية

حرق الدهون باستخدام طاقة العقل

تعانين من السمنة وتسبب لك زيادة الوزن القلق.. علوم الطاقة الحديثة أكدت أنه يمكنك التحكم في وزنك بل إنقاصه باستخدام الطاقات الكامنة داخلك أو ما يعرف بطاقة العقل، حيث توصل علماء التنمية البشرية إلى أنه بداخل كل منا طاقة خارقة كامنة تسمى طاقة العقل، وأمكن استخدام هذه الطاقة لتحفيز كافة أجهزة الجسم لتحقيق السعادة والاسترخاء، وبالإمكان استخدامها في علاج كثير من الأمراض النفسية والعضوية، كما استخدمت كعلاج للسمنة بحرق الدهون.

حول طاقة العقل الباطن أو الطاقة الكامنة واستخدامها في حرق الدهون تحدث مدرب التنمية البشرية الدكتور علي عبدالعزيز عبيد لـ «أسرتي»:

 

المخ يستمد طاقته

من الأوكسجين..

أما العقل فيستمد طاقته من الرياضات الروحية

 

في البداية.. ما المقصود بطاقة العقل؟

– شرّف الله الإنسان بالعقل.. وشرف العقل بوجوده في الإنسان، لذلك وبعد دراسات تجريبية وبحوث مستفيضة وُجِد أن هناك فرقا بين المخ الكائن في الدماغ والعقل، وهذا الثاني قُسّم إلى عقلين: واع ولاواع أو باطن.

وأضاف:

يستمد المخ طاقته التشغيلية ليقوم بإرسال الإشارات العصبية والوظائف الفيسولوجية الأخرى من الأوكسجين عن طريق ضخ القلب للدم، أما العقل (سواء الواعي أو اللاواعي) فيستمد طاقته التشغيلية من عدة طرق مثل: الرياضات الروحية، غذاء العقل، غذاء الجسد (يقوم العقل الواعي بالوظائف الإرادية مثل تحريك اليد أو الرجل الآن، واللاواعي يشغل جميع أعضاء الجسم اللاإرادية مثل القلب والكبد والكلى.. الخ ،بالإضافة إلى المجهود المبذول في الأمور النفسية والأمور المتعلقة بالشخصية).

دكتور علي عبيد

لـ «أسرتي»:

علينا أن نفرق بين

المخ والعقل

واستطرد:

عندما يعمل العقل الواعي والعقل اللاواعي معاً بطريقة صحيحة بإتقان وانسجام وسلام وبتزامن وقتي ستحصل على السعادة والسلام والبهجة، ولن يكون هناك مرض أو اضطراب، وتحقق أفضل النتائج في حياتك.

 

عندما ينسجم العقل الواعي واللاواعي تتحقق السعادة والسلام

 

تحدثت عن حرق الدهون باستخدام طاقة العقل.. فكيف يكون ذلك؟

– كما أسلفنا وبكل بساطة فأن العقل اللاواعي مسؤول عن جميع وظائف الأعضاء والجهاز الهضمي في الإنسان، وأعضاؤه تحت إمرة وسيطرة وإدارة العقل اللاواعي، فبالتالي بمجرد أن نعرف كيف نتعامل مع العقل اللاواعي يأمر الجهاز الهضمي بزيادة نسبة حرق الدهون الموجودة في الجسم.

وهل ثبتت فاعلية هذا الأسلوب في تخفيض الوزن؟

– بكل تأكيد هناك الكثير من الحالات والتجارب الناجحة على هذه الطريقة، ما يجب أخذه بعين الاعتبار أن التحكم في النظام الغذائي وحده لا يكفي لإنقاص الوزن، فهناك الكثير من معارفنا من يقوم باتباع الحمية لفترة طويلة ولكن لا يستطيع أن ينقص وزنه، فهذا هو السبب في أن الحمية الغذائية تخفف كمية الدهون من التراكم من جديد، أما حرق الدهون باستخدام طاقة العقل، فهي تحرق الدهون الموجودة والمتكدسة والمتراكمة في الجسم، وخاصة في بعض المناطق التي يصعب على الشخص ممارسة الرياضة لإزالة الشحوم منها.

وهل هو كاف أم لابد من رياضة ونظام غذائي؟

– كل منهما يكمل الآخر كما تم التوضيح سلفًا.

 

للعقل البشري إمكانات خارقة غير محدودة

 

وهل تستخدم طاقة العقل في أشياء أخرى؟

– للعقل كما هو معلوم إمكانات هائلة كبيرة لم يستطع أحد أن يحددها ويضع قدرات العقل في إطارها الصحيح، وأنا أعتبره من أكبر معجزات الله سبحانه وتعالى في الخليقة، وكما هو متداول حالياً بما يُعرف بالظواهر الخارقة أو الخارجة عن المألوف باللهجة العامية، مثل التخاطر وقراءة الأفكار أو ما هو مألوف من لغة الحدسيات أو الفراسة أو سرعة البديهة وردات الفعل المناسبة بشكل سريع، والكثير من الأمور الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: