صحة اسرتيصحة وتغذية

رشاقتك في الشهر الفضيل بالتقنيات الحديثة

د.ماهيتاب البناي: عودة رشاقتك وشبابك بدون مشارط التجميل

 

لم تعد مشارط أطباء التجميل هي الحل الوحيد لاستعادة الرشاقة ونحت الجسم وشد الجلد المترهل واستعادة شباب ونضارة البشرة، فالتقنيات الحديثة أصبحت بديلا آمنا ومنافسا قويا حتى إذا كانت النتائج ليست بنفس المستوى الا أنها مرضية الى حد كبير، ولا تحتاج الى الكثير من الوقت أو المال بالمقارنة بعمليات التجميل.

 

تؤكد دكتورة الجلدية ماهيتاب البناي ان التقنيات الحديثة التي لا تعتمد على التدخل الجراحي أصبحت في حالة من التطور الدائم، حيث باتت بديلا آمنا لعمليات التجميل التي قد لا يحبذها الكثير من المرضى.

وقالت البناي:

إن التقنيات الحديثة أصبحت قادرة على استعادة الرشاقة والشباب من جديد خلال عدة جلسات آمنة.. المهم استخدامها بالشكل الذي يناسب كل حالة، وهو ما تقوم به هي وشقيقتها الدكتورة ماهينور،

حيث تقومان معا بالإشراف على كل حالة ووضع البروتوكول المفترض تطبيقه سواء باستخدام تقنية أو أكثر لاعطاء أفضل النتائج المرجوة في أقل وقت ممكن.

 

Exilis elite

لإذابة الدهون وشد الجلد في الوقت نفسه

خلال السنوات الثلاث الأخيرة حدثت طفرة في مجال إذابة الدهون البنية العنيدة التي تتمركز في بعض مناطق الجسم أو الدهون البيضاء مع شد الجسم في الوقت ذاته.

وتقول الدكتورة البناي:

إن جهاز الاكسيلس ايليت الذي حاز لمدة ثلاث سنوات جائزة أحسن جهاز غير جراحي لإعادة نحت الجسم وشد البشرة في بريطانيا وأمريكا يحقق نتائج مذهلة مع المرضى، خصوصا أنه يشد الجلد في نفس الجلسة، وهو ما يعد تقدما كبيرا في مجال نحت الجسم وإعادة تماسك البشرة من جديد.

وتضيف:

الجهاز يعمل على إذابة الدهون عن طريق الحرارة التي تصدرها الموجات فوق الصوتية التي تذيب الدهون داخل طبقات البشرة المتعددة بدءا من الداخل صعودا للخارج ومن ثم تبريدها.

وفي الجلسة ذاتها يتم استحدام نفس التقنية لشد الجلد ولكن بدون التبريد، ولا يقتصر عمل الجهاز على إذابة الدهون فقط بل يمكن أن يستخدم أيضا بديلا لعمليات شد البشرة المترهلة سواء كانت بشرة كافة الجسم بسبب تقدم العمر أو نقص الوزن جراء العمليات الجراحية الخاصة بذلك أو بشرة الوجه والرقبة وذلك خلال عدد من الجلسات يتم تحديدها حسب المناطق التي تتمركز فيها الدهون أو تحتاج للشد.

ويتم تقسيم الجسم إلى عدة مناطق للتخلص التدريجي من الدهون الزائدة فيها بواقع ست جلسات قد تزيد أو تقل حسب الحالة بواقع جلستين أسبوعيا لكل منطقة.

وتضيف د.ماهيتاب:

الجهاز مخصص لإذابة دهون كافة الجسم (الذراعان.. الظهر من اعلى.. البطن.. الفخذان.. الساقان حتى أسفل منطقة فيهما)، وأكدت على ضروة ان نكون واقعيين في انتظار النتائج، فتلك الأجهزة ليست سحرا، ولكنها في الوقت نفسه تقدم نتائج مذهلة.

 

وداعا لترهلات البشرة والرقبة والذقن المزدوج

تقول د. البناي:

يستخدم الجهاز نفسه لشد بشرة الوجه والرقبة التي تظهر تظهر عليهما علامات تقدم العمر سريعا، بل انه يساعد على رفع منطقة العين وإعادتها إلى وضعهما السابق وهنا تنصح الدكتورة البناي باستخدام الجهاز قبل حقن البوتوكس أو استخدام الحقن المالئة مشيرة الى ان كمية المادة المستخدمة ستقل حتما بسبب تأثير الجهاز الإيجابي على المناطق المراد علاجها.

أما مشكلة الذقن المزدوج التي كانت لسنوات طويلة مشكلة أزلية بلا حل تزيد من العمر وتحد من الجمال، فقد اصبحت من الماضي حيث يساعد الجهاز سالف الذكر على التخلص منها بإذابة الدهون المتمركزة في تلك المنطقة خلال جلسة أو اثنتين.

وأضافت: نتائج الجهاز قد تبدو افضل كثيرا حال استخدام حقن(الاكواليكس) التي أطلقت منذ عام، وتعطي نتائج مبهرة خلال فترة قصيرة، حيث تقوم بإذابة الدهون وتحويلها إلى مادة تشبه قوام الصابون يتم التخلص منها عبر الجهاز الليمفاوي أثناء التبول.

 

أغلب الفتيات والنساء بل الرجال يعانون من مشكلة السيلويت

 

Lumicell 6

لقوام ممشوق بلا سيلوليت

تقول د.البناي: ان أغلب الفتيات والنساء بل الرجال يعانون من مشكلة السيلويت التي تشوه الجسم وتعطيه شكلا غير محبب.

ويعد جاز اللوميسل 6 أفضل التقنيات الخاصة لمعالجة تلك المشكلة والقضاء عليها سواء كانت بيبب في امتلاء الرجلين أو تمركز الدهون بشكل غير منتظم يشبة قشرة البرتقال المتعرجة أو تكتل الدهون في مناطق مختلفة أو اي شكل من أشكال الجلد المتعرج.

 

أسباب السيلوليت

وللسيلوليت أسباب متنوعة – حسب كلام د.البناي – منها عدم انتظام افراز هرمون الاستروجين بطء حركة الدورة الدموية، زيادة الخلايا الدهنية، احتباس الماء بالجسم ونقص مرونة الجلد واتباع حميات غذائية غير صحية، بالإضافة الى عدم ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

ولكن.. هل يمكن التخلص من المشكلة باتباع نظم غذائية صحية مع ممارسة الرياضة؟

الإجابة: لا – كما تقول د.البناي – فالسلوليت يتكون في طبقات مختلفة من الجسم يصعب التعامل معها إلا باستخدام التقنية الجديدة التي تخترق تلك الطبقات وتصل إلى أعمقها ولكن بالتأكيد التغذية السليمة والرياضة المتواصلة سيدعمان عمل الجهاز ويسرعان من النتائج.

وتضيف البناي:

كثيرات من الفتيات يقبلن على استخدام الجهاز قبل الصيف للتخلص من تلك المشكلة مع امكانية إذابة الدهون الزائدة إضافة إلى رفع منطقة المؤخرة.

وتنصح دكتورة البناي باغتنام شهر رمضان الفضيل في إذابة الدهون ونحت الجسم وكذلك في التخلص من السيلوليت، حيث تتطلب تلك التقنيات حميات غذائية مع ممارسة الرياضة، وهو ما يقوم به الكثيرون قبل الإفطار فيما يتطلب شرب الكثير الماء لإعطاء أفضل النتائج، وهو ما يحدث بعد الافطار.

وتشدد الدكتورة على ضرورة اتباع إرشادات الطبيب المعالج للوصول إلى افضل النتائج في أقل وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: