صحة وتغذية
أخر الأخبار

اسئلة‭ ‬رمضانية‭.. ‬وأجوبة‭ ‬غذائية

‬‬

شهر رمضان يمتاز برغبة الناس في المحافظة على صحتهم وعلى أوزانهم، وكيف يتجنبون مشاكل الجهاز الهضمي أثناء الصيام والرغبة في عدم المعاناة من العطش أو الجوع، ولذلك سنقوم بالإجابة عن الأسئلة التي تدور في أذهانهم:

هل الأفضل أن يتناول الصائم وجبة الإفطار عند الأذان كاملة أم لا؟

– من الأفضل عند الأذان تناول تمر مع ماء أو لبن ثم الصلاة لكي تعطى فترة للمعدة للاستعداد لاستقبال الوجبة الرئيسية، ثم بعد الصلاة تناول طبق من الشوربة الساخنة ثم الوجبة الرئيسية.

ما أنواع الشوربة المفيدة؟

– أفضل أنواع الشوربة هي شوربة العدس مع الخضار، أي يتم طهو معظم الخضراوات مثل البروكلي والقرع والكوسا والملفوف والبصل والطماطم والبقدونس والكزبرة والفلفل والثوم مع العدس ثم تبرد وتضرب في الخلاط، ثم تسخن وتُشرب، لأنها بهذه الطريقة تكون فيها جميع أو معظم الفيتامينات والأملاح المعدنية المفيدة للجسم، وتحتوي أيضا على نسبة عالية من الألياف المفيدة لملء المعدة وتقليل الكوليسترول الذي في الوجبة الرئيسية وتمنع الإمساك.

هل يُضاف على السلطة دهون أم لا؟

– نعم يجب إضافة قليل من الزيت والبهارات والليمون لتحسين الطعم وزيادة الفائدة للإنسان.

هل يمكن شرب بعض أنواع المياه الغازية عند الأذان قبل تناول الوجبة الرئيسية؟

– هذا خطأ فادح، لأن المشروبات الغازية الباردة تؤذي المعدة وتسبب حموضة، بل يجب تناول تمر أو شوربة دافئة أولاً لكي تستعيد المعدة نشاطها وتقوم بعملها.

الجرجير والبقدونس والبربير.. أفضل مكونات السلطة في رمضان

ما أفضل مكونات السلطة في رمضان؟
– يجب أن تشتمل على معظم الخضراوات مثل الطماطم والخيار والجزر والخس والجرجير والبقدونس والكزبرة والشبت والفلفل والبربير والبصل والثوم.. إلخ، مع إضافة قليل من زيت الزيتون والبهارات والليمون، وأحياناً بعض الناس تضيف ذرة أو حب رمان، بذلك تكون مكتملة غذائيا ومصدرا قويا للفيتامينات والأملاح المعدنية والألياف الغذائية.

الهريس والجريش
مصدر جيد للطاقة وللبروتين الحيواني

معظم الناس تفضل الهريس والجريش في وجبة الفطور، ما النصائح؟
– يعتبر الهريس والجريش من الأطعمة اللذيذة والمفضلة لدى جميع الناس، وخصوصاً في الخليج وهي أطعمة غنية بالعناصر الغذائية لأنها تحتوي على مصدر بروتين (اللحم) وتحتوي على القمح وبعض الإضافات المحسنة، وتحتوي على دهن، ولذلك هي مصدر جيد للطاقة ومصدر جيد للبروتين الحيواني، ولكن يجب عدم الإفراط فيها لكيلا تسبب زيادة في الوزن، ويفضل في حالة تناولها الاستغناء عن الأرز أو المعكرونة أو تناول قليل منها مع بقية الأطباق.

ما أفضل مكونات الطبق الرئيسي عند الإفطار؟

– يجب أن يكون متنوعا يومياً بحيث يشتمل على مصدر للبروتين مثل الدجاج أو اللحم أو السمك ويحتوي على مصدر للفيتامينات والأملاح المعدنية مثل مرق الخضار المطهو والسلطة، ويجب أن يحتوي على مصدر للكربوهيدرات لإمداد الجسم بالطاقة بعد فترة صيام طويلة مثل الأرز أو الخبز أو التشريبة أو الهريس أو الجريش، ويجب الا ننسى شرب الماء.
تناول الحلويات مباشرة بعد الأكل يعوق عملية هضم البروتينات

هل يفضل تناول الحلويات مباشرة بعد الأكل؟

– من الأفضل تناول الحلويات بعد 2 – 3 ساعات على الأقل من فترة تناول الإفطار، لأن تناولها مباشرة بعد الأكل يعوق عملية هضم البروتينات ويشعر الإنسان بالتخمة وتتولد الغازات، وإذا كان لا بد فيجب التذوق فقط أو تقليل الكمية.

يفضل شرب العصائر بين الفطور والسحور

هل يمكن شرب العصائر مع تناول وجبة الإفطار؟

– يفضل عدم شرب العصائر مع الوجبة لأنها مليئة بالسكريات، وهذا يعمل على تأخير هضم مكونات الغذاء الأخرى ويسبب تلبكاً في المعدة، ولذلك يفضل تناولها بين الفطور والسحور.

بعض الناس تتناول الإفطار بسرعة ولا تتأنى، فهل من مضار؟

نعم لا بد من الأكل ببطء ومضغ الأكل جيدا لأن ذلك يعطي فرصة للمخ للاستيعاب، ويعطي إشارته بالشبع، ولكن الأكل السريع يجعل الإنسان يلتهم الأكل وبكميات كبيرة، وبعد ذلك لا يستطيع التحرك ويظهر عليه الخمول والكسل، ويحدث بطء في الهضم وتعب للمعدة والأكل ببطء يساعد على هضم جزئي للطعام في الفم بواسطة إنزيمات اللعاب الهاضمة مما يريح المعدة والكبد لاستكمال عملية الهضم.

ما أفضل وقت لتناول الحلويات أو الفاكهة في رمضان؟

– بين الإفطار والسحور أي في ميعاد بعد صلاة التراويح ويجب عدم الإفراط في الكميات.

هل الأفضل تناول فاكهة أم حلويات؟

– طبعا الأفضل الفاكهة، ولكن الناس في رمضان لا بد من تناول بعض الحلويات، ولا بأس ولكن يجب التقليل من كمية الحلويات لارتفاع السكر والدهون بها، ولكن الفاكهة تتميز باحتوائها على مغذيات كثيرة من ألياف ومن فيتامينات وأملاح معدنية، وإذا كان لا بد من الحلويات، فنقلل ولا نهمل الفاكهة نهائياً لأن معظم الناس تنسى الفاكهة في رمضان وتعتمد على الحلويات، وهذا فيه أضرار سواء من ناحية الهضم أو زيادة الوزن والتخمة.

ما أفضل وقت لوجبة السحور؟

– كلما كانت متأخرة كانت أفضل حسب السُنة، ولكن ليست قبل صلاة الفجر مباشرة، لأن ذلك خطأ سيكلف الشخص الشعور بالعطش بعد صلاة الفجر، ولذلك يجب تناول السحور متأخراً ولكن قبل الفجر بساعتين على الأقل لكي يعطي فرصة للجهاز الهضمي ليهضمها ويتناول الإنسان ماء بعدها، لهذا يجعله لا يشعر بالعطش طوال اليوم.

ما أفضل مكونات وجبة السحور؟

– يجب أن تكون شاملة غذائيا من كربوهيدرات وبروتين ودهون وفيتامينات وأملاح معدنية، أي ممكن:
خبز مع فول وجبنة وبيض مع خضراوات، سلطة مع روب (زبادي) ثم موزة أو فاكهة، وبعض الناس يمكنه تناول أرز وروب وسلطة وحبة فاكهة.

شرب الماء ما بين الإفطار والسحور ومزاولة النشاط الرياضي.. سيمنع الإمساك

بعض الناس تعاني من الإمساك في رمضان، ما الحل؟

– يجب عدم إهمال شرب الماء ما بين الإفطار والسحور على الأقل 8 أكواب يوميا، ويجب الاهتمام بالخضراوات الورقية مع الوجبات، وخصوصا الخس والبربير والبقدونس والكزبرة والفجل والكرات والبصل الأخضر مع إضافة ملعقة زيت زيتون على السلطة، ومزاولة النشاط الرياضي، كل هذا سيمنع الإمساك، ويجب أيضا تناول 2 – 3 حبات فاكهة يوميا مع الإفطار إلى السحور مثل الفواكه الملينة، وخصوصاً الكيوي والبرتقال والعنب، كما يمكن تناول تين مجفف وقراصيا مع شرب كمية وفيرة من الماء.

النعناع المغلي يساعد على الهضم وطرد الغازات

ما المشروبات التي تساعد على الهضم وطرد الغازات؟

– يجب تناول مشروبات ساخنة مثل الليمون المغلي والكمون المغلي والنعناع المغلي والزنجبيل المغلي، وكذلك مخلوط من الحبة الحلوة واليانسون والبابونج، كلها تعتبر هاضمة وتطرد الغازات.
وكذلك المسمار (القرنفل) المغلي أو يضاف إلى الشاي، فهو مفيد جداً للهضم وطرد الغازات ويُعطّر الفم.

هل من الأفضل تناول الروب في السحور؟

– من الأغذية المفيدة جداً للإنسان، وخصوصاً في وجبة السحور لاحتوائه على عناصر غذائية عديدة سواء بروتين أو أملاح معدنية أو فيتامينات مفيدة للجسم، كما أنه مرطب يمنع العطش ويحتوي على ميكروبات مفيدة (البروبيوتيك) للهضم وللجهاز الهضمي.

هل يمكن أن يصوم مريض السكري؟

– هذا يرجع إلى الحالة الصحية للإنسان، ويجب استشارة الطبيب المختص، ولكي يضبط له العلاج الدوائي ويستشير اخصائي تغذية لكي ينظم له وجباته الغذائية لكيلا يصاب أثناء الصيام بهبوط أو أي مشكلة صحية.
وأخيراً نتمنى للجميع صياما مقبولا وصحيا بإذن الله، ويجب ألا نهمل النشاط الرياضي في شهر رمضان وعدم الإفراط في المقليات والحلويات والأرز والخبز والمعكرونة، ويجب التنويع والتقليل وعدم الحرمان.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: