ثقافة
أخر الأخبار

عودة إلى التراث بلغة بصرية جديدة.. «غناوي».. معرض فني يعيد أغنيات الكويت الشعبية باللون والجمال

أقيم الشهر الماضي معرض تشكيلي في قاعة أحمد العدواني بمنطقة ضاحية عبدالله السالم، بعنوان «غناوي»، وكان الفنانون سامي محمد وخزعل القفاص ومحمد الفارسي ضيوف الشرف، بمشاركة 17 فناناً.

استعرض معرض غناوي مشاهد راسخة في الذاكرة لأغنيات شعبية وتراثية يحبها الجمهور. وتندرج تحت الفلكلور الشعبي وهي تعتبر تجسيدا فنيا بصريا مبهرا للأغاني الكويتية القديمة التي ما زالت في الوجدان الكويتي.
من الأغاني المعبر عنها فنيا وتم تجسيدها بشكل جميل: أغنية (حالي حال) لشادي الخليج، حيث المقطع (ياللي هواك مركبي وشراعي نجيني من بحر ضياعي). وأغنية يوم الاثنين الضحى.. وكلمات (ويا علي صوت بالصوت الرفيع، حمرٍ نفنوفها والعباة من الكريب)، وكذلك (هل جفاك النوم مثلي، ويا علي صحت بالصوت الرفيع، كل ما الهوى حرّك عليّ الباب، ألا يا عبرةٍ تجرأ على خدي همايلها سقى الله سدرةٍ خضرا دموع العين سايلها)، وأغنية (البوشيه)، وأغنية (هب السعد)، وأغنية المطربة رباب (حاسب الوقت)،
وأغنية المطربة نوال (يا مصبر الموعود)، وأغنية عبدالحميد السيد (هيلة يا رمانة)، وأغنية (كوكو) محمد الزويد، وأغنية (صبوحة) خطبها نصيب التي تغنى بها أعضاء فرقة تلفزيون الكويت في الثمانينيات، وكذلك تعبير فني عن بعض مشاهد من مسرحية (باي باي لندن) بأغانيها الشهيرة ومنها (هلو هلو هلو لندن)، وكذلك الأغنية المغربية التي أنشدها الفنانان الراحلان عبدالحسين عبدالرضا وغانم الصالح، وداود حسين، يصحبهم الفنان محمد جابر.
كذلك لوحات تمثّل رقصات فلكلورية شهيرة مثل رقصة السامري، وأيضاً رقصة الطنبورة التي قام بأدائها الفنان الراحل عبدالحسين عبدالرضا في مسابقات رمضان لأغنية (يا ناس ياللي بيتكم فيه يهال).

يذكر أن الفنانين المشاركين في المعرض هم: شيخة السنان، ونورة العبدالهادي، وسعود الفرج، وسعد حمدان، وأحمد دشتي، وعبدالله الجيران، وفاطمة مراد، وسهيلة النجدي، وهدى الناهض، ومريم الغيث، وجميلة جوهر، وإيمان المسلم، وفوزية حيات، وسهيلة العطية، وفهد الهاجري، وأسعد بوناشي، وفاضل الرئيس.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق