حياتنا أحلي

كيف تجتازين الاختبار الحقيقي للعلاقة الزوجية؟

عندما تبدأ العيوب والمراوغات في الظهور

الحب الحقيقي هو نبض الحياة الزوجية وروحها، وهو ما يضفي على العلاقة الزوجية الجمال والمتعة مهما مرت السنوات على زواجك. ولكن عليك أن تعلمي أن انتهاء مرحلة شهر العسل هي بداية الاختبار الحقيقي للحب بينكما أو لحبك له، فقد مضت الفترة التي خلالها تحبين كل شيء بينكما، وتبدأ العيوب والمراوغات في الظهور، فلو كنت على علاقة زوجية سواء جديدة أو قائمة بالفعل، فعليك بأخذ بعض الأمور في الحسبان، وهو ألا تتوقفي أو تقلعي عنها بعد انتهاء شهر العسل. وإذا كنت ترغبين في اجتياز هذا الاختبار الاساسي في حياتك وهو اختبار حبك ومشاعرك بنجاح، فإليك الخطوات الآتية:

التخطيط للتنزه في عطلة نهاية الأسبوع

ليس من الضروري أن تكون النزهة فاخرة أو مكلفة، قد تكون بسيطة مثل الذهاب إلى كافيه هادئ أو مطعم رومانسي بسيط، أو حتى التنزه بالسيارة، أو زيارة الأصدقاء. واعلمي أنه في بداية العلاقة قد يخطط المرء لعمل مواعيد يفاجئ بها أو يلهب عواطف شريك حياته. بادري أنت وخططي لموعد مفاجئ من أجل زوجك، فمن المؤكد أنه سيقدر هذه اللمسة الرقيقة.

عليك أن تهتمي بتقديم الهدايا لشريك حياتك حتى ولو كانت صغيرة عليك أن تهتمي بتقديم الهدايا لشريك حياتك حتى ولو كانت صغيرة، كوردة أو شوكولاتة وليس بالضروري أبدا أن تنتظري مناسبة للقيام بهذا العمل.

اجعلي شريك حياتك يشعر بأنك تقدرينه خصوصاً أمام الناس

اجعلي شريك حياتك يشعر بأنك تقدرينه خصوصا أمام الناس، ولا تنسي أن تشعريه بأنه أهم إنسان لك على وجه الأرض. واستمري في سؤال زوجك عن يومه واستمعي إلى الجواب باهتمام وحرص، ولا يمنع أن تعطي رأيك فيما يقوله. وتذكري دائما أنك في البدايات كنت تحاولين أن تعرفي كل شيء عن زوجك وكنت تمضي وقتا في الاصغاء باهتمام وتبذلين كل جهد في محاولة التعبير عن مشاعرك، فهذا يفيد كثيرا ويحدث فرقا كبيرا في علاقتكما عندما تشعرين زوجك بأهميته بحياتك الشخصية وليس مجرد زوج لك.

لا تهملي مظهرك الخارجي

عليك أن تظهري الاهتمام بشريك حياتك وتفعلي ما يحب وتعتني باهتماماته وتظهري له ذلك. وأيضا بعد فترة من شهر العسل، قد تبدئين بالتدريج بفقدان الاهتمام بأناقتك التي كنت تحرصين عليها في أول لقاءاتكما أو أثناء شهر العسل. عليك بالاستمرار في إظهار أناقتك وجمالك بدون المبالغة في التزين سواء في المنزل أو خارج المنزل.

لا تتوقفي عن الاهتمام الكامل بمشاعر زوجك

مشاركة زوجك في بعض الأمور التي تخصك لا تقلل من شأنك أبدا، وأن تأخذي رأيه في أمر تريدين القيام به.. مثلا الالتحاق بوظيفة جديدة، أو الاشتراك في ناد  صحي، أو تغيير قصّة شعرك أو غيره من الأمور الأخرى،  دليل على تقديرك لأخذ رأيه وحتى وإن تعارض مع رغبتك.

لا تتغاضي عن الإشارات والإيماءات البسيطة

قد تعني الإشارات البسيطة الكثير في العلاقة الزوجية، ففي بادئ الأمر يكون كل منكما حريصا على إسعاد الآخر. عليك ببعض الإيماءات الرومانسية ومحاولة الحفاظ على نجاح حياتك الزوجية على مسنوى المشاعر، ومنها أن تقومي بشراء هدية غير متوقعة لزوجك وليس من الضروري أن تكون في مناسبة معينة، أو بتقديم وجبة يحبها زوجك ولكن من صنع يديك، أو غير ذلك من الأمور التي تعرفين أنها  سوف تترك بصمة عند زوجك. وتأكدي أن ذلك يقوي من علاقتك به لاحتياج الزوج الدائم الى الشعور بالاهتمام المفرط.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق