أخر الاخبار

مشغولات يدوية حرفية تحمل أحلام نساء اليمن

لمحة عن حراك الفن اليمني النسائي في زمن الحرب والدمار والمجاعة، أظهرها معرض المشغولات الفنية اليمنية في دار الفنون ضم عددا من اللوحات الفنية التي دمجت بين الرسم والتطريز بالخيوط الفضية والحقائب بمختلف الأحجام والتي تصلح لعدة أغراض، بداخل كل حقيبة اسم السيدة التي قامت بصنعها.

وتحدثت لمجلة «أسرتي» السيدة هانيا العريقي من فريق «قلم» الكويتي الذي يهتم بالإغاثة اليمينة، والذي يتعاون مع منظمة التعليم والإغاثة اليمنية YERO، حيث بدأت السيدة هانيا حديثها عن فكرة إنشاء منظمة التعليم والإغاثة اليمنية التي أسستها السيدة نورية ناجي وتم افتتاحها في أبريل عام 2003 بهدف إعادة أطفال الأسر الفقيرة إلى المدارس وتعليم أسرهم الحرف التي تساعدهم مادياً بدلاً من التسول، وكيف تعاون فريق «قلم» الكويتي مع المنظمة في التبرع بالأدوات المدرسية للطلاب ثم جاءت فكرة تسويق منتجات الأسر في الكويت من خلال هذا المعرض.

ويحتوي المعرض على منتجات فنية تم إبداعها في مشغل منظمة التعليم والإغاثة اليمنية الذي خصص لتعليم النساء الأشغال اليدوية وإنتاج أعمال فنية متقنة.

وأضافت: إن المرأة اليمنية تبدع في إنتاج المشغولات اليدوية والحرفية القديمة والحديثة وفن التفصيل والخياطة ومستلزمات الأطفال والمنتجات الصوفية وصناعة (أحزمة الجنابي).

أظهرت هذه الأعمال بوضوح الهوية اليمنية واستخدام الألوان والنقوش من البيئة المحلية ممتزجة بحداثة التصاميم، وهو الأمر الذي يجعلها تعكس صورة عصرية عن اليمن في محاولة لنقلها إلى العالم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: