تحقيقات

16 دولة في العالم تحكمها المــــــــرأة

المرأة والسياسة

في 15 مارس 2017 أصدرت منظمة الأمم المتحدة بياناً أعلنت فيه:

ان دول العالم وصلت الى 193 دولة، وان عدد الدول التي تحكمها النساء وصل الى 16 دولة فقط، وذلك وفقاً لما نشرته جريدة «لوفيجارو» الفرنسية، رئيسات الدول للدول ذات النظام الرئاسي، بينما ترأس المرأة رئاسة الوزارة في الدولة ذات النظام البرلماني.

من ناحية أخرى قال «مارتن تشو جونغ» الامين العام للاتحاد البرلماني الدولي:

 

«تولي المرأة لرئاسة الدولة يسير ببطء في السنوات الأخيرة». وأضاف: «بطء تولي المرأة لقيادة الدولة يتم بصورة مؤلمة! وتحتاج المرأة الى 50 سنة قادمة حتى يتحقق التكافؤ بينها وبين الرجل».

دول أوروبا الأقل سوءا في تولي المرأة  رئاسة الدولة.. لكنها تأتي في المقدمة حيث تتولى المرأة رئاسة الدولة في 9 دول من بين 48 دولة وتأتي قارة أفريقيا في المرتبة الثانية، حيث تتولى المرأة رئاسة الدولة في ثلاث دول، وتأتي قارة آسيا في المرتبة الثالثة حيث تتولى المرأة رئاسة دولتين ثم تأتي بعد ذلك أميركا الجنوبية وأوقيانوسيا (أستراليا والجزر المحيطة)، حيث تتولى المرأة رئاسة الدولة في دولة واحدة.

دول أوروبا التي تتولى فيها المرأة الرئاسة هي:

> بريطانيا.          >  ألمانيا.

>  كرواتيا.                       >  بولندا.

>  ليتوانيا.                       >  مالطة.

>  النرويج.                      >  الاتحاد السويسري.

>  إستونيا

بينما تتولى المرأة رئاسة الدولة في أفريقيا وقت إصدار البيان:

>  دولة ليبيريا.

>  دولة مورشيوس.

>  ناميبيا.

وفي أميركا الجنوبية تتولى المرأة رئاسة:

>  تشيلي.

وفي أوقيانوسيا تتولى المرأة الرئاسة في:

>  جزيرة مارشال

وفي قارة آسيا تتولى المرأة الرئاسة في:

> بنغلاديش

>  دولة نيبال.

وقدر الخبراء أن معظم السيدات الرئيسات أو صاحبات القرار في الدول التي يترأسنها أو يتواجدن بها لا تقل أعمارهن عن الخمسين عاما.

ويؤكد الخبراء أيضا أن أهم الحاكمات في العالم هي الملكة اليزابيث الثانية ملكة المملكة المتحدة لبريطانيا وإيرلندا الشمالية وأقاليم أخرى مدافعة عن الأمن والسلام ورئيسة الكومنولث والتي تولت القيادة في الثاني من يونيو 1952.

 

وعلى الرغم من قلة عدد الدول التي تتولى قيادتها نساء، فإن العالم قد احتفل في عام 2017 باليوم العالمي للمرأة.

وإلى جانب ذلك، فقد قالت مصادر الأمم المتحدة إن المنظمة الدولية قد طالبت بتخصيص 30 ٪ من مقاعد المجالس التشريعية في الدول التابعة لها.

وبالفعل فإن هناك 38 دولة تشغل المرأة 30 ٪ من مقاعد مجالسها التشريعية، مما دفع الأمين العام للاتحاد البرلماني الدولي الى القول:

«إن الأوضاع تحسنت لكن التحسن ليس بالصورة التي نريدها»!

 

حققت سنغافورة خطوة وصفت بأنها جريئة باختيارها أول امرأة محجبة وهي الرئيسة حليمة يعقوب، وصلت حليمة الى مقعد الرئاسة بدون انتخابات، وقد سبق لحليمة أن شغلت منصب رئيس البرلمان، ومن المعروف أن سنغافورة جزيرة غنية في جنوب شرق آسيا، ويزيد عمر حليمة يعقوب عن الـ 63 سنة وحليمة ابنة لأب هندي وأم مالوية وعملت بالشأن العام على امتداد ما يقرب من نصف قرن وهي خريجة كلية الحقوق بجامعة سنغافورة عام 1978.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق