تحقيقات

تنمية مهارات ومواهب الأطفال.. استثمـار لمستقبلهـم

يتمتع الأطفال بالقدرة على التعلم بشكل أسرع من المراحل العمرية الأخرى.. وفي هذه المرحلة يستوجب التوقف لدى ما يمتلكه الطفل من مواهب وما يمكن أن يضاف له من مهارات تنمي من شخصيته وتفتح له مجالات موسعة في المستقبل.

والاستثمار في طفلك اليوم يعود عليه بالفائدة في مستقبله خاصة في عصر اتسم بالتنافسية وأوجب تعلم المهارات المختلفة.

وفي هذا الموضوع نرصد عدداً من المهارات التي تساعد الأطفال في حاضرهم ومستقبلهم، وكيف يمكن للوالدين أن يكون لهم دور في هذا الأمر، كما نتعرف على أماكن تضطلع بهذا الدور المهم؛ حيث ألتقت «أسرتي» بعض الخبراء في مجال تطوير مهارات ومواهب الأطفال.

مريم سالمين:

على الطفل أن يتعرف على الفنون المختلفة

في البداية تحدثنا الى مريم سالمين مراقب ثقافة الطفل بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب.

وقالت: يجب أن يتعرف الطفل على الفنون المختلفة لكي تزيد ثقافته، وهذا من صميم دور الوالدين، فعلى الأهل استخراج مواهب أبنائهم والاهتمام بها، وعليهم كذلك تشجيع الأطفال وتحفيزهم وإشراكهم في المجتمع الثقافي، حيث إننا نراعي جيداً عند تنظيم ورش العمل والدورات أن تكون مناسبة للمرحلة العمرية المستهدفة، فعلى سبيل المثال ورشة تعليم الخزف للأطفال من عمر 6 سنوات إلى 11 سنة تختلف عن السن الأكبر، كما أن الناشئة تكون برامجهم ونتائج ورشهم مختلفة.

وتكمل: تنظم هذه الورش في الإجازة الصيفية وإجازة الربيع، كما أننا نتعاون مع وزارة التربية في تقديم عدد من الورش لبعض طلبة المدارس في أوقات الدراسة.

وتذكر أن بعض الأهل لا يكونون على علم بمواهب أبنائهم وميولهم، وهنا يأتي دور المجلس الوطني في توفير بيئة ملائمة للأطفال الموهوبين واستكشاف تلك المواهب.

مشاهدة الأطفال للأعمال المسرحية تنمي لديهم الإبداع

وعما قد يحدثه التدريب وتنمية مهارات الأطفال، تقول:

بعض الأطفال شاركوا في مهرجانات بأعمالهم الفنية، كما أقيمت معارض خاصة لبعض المشاركين في هذه الورش، ويكسب هذا الأمر الأطفال ثقة بأنفسهم نتيجة تقدير مواهبهم.

وتوضح أن العروض المسرحية التي تقدم للأطفال هي أعمال تربوية جيدة للأطفال وبعضها يكون من الأعمال العالمية، ولهذا تعد مشاهدة الأعمال المسرحية مهمة؛ فالمسرح يجعل الأطفال يطلعون على عالم جديد، كما يوسع لهم خيالهم ويجعلهم يتعرفون على القصص العالمية المختلفة وبما تحمله من عبر ومشكلات وما تقدمه من حلول توسع مداركهم وتنمي لديهم الإبداع.

وتؤكد مريم سالمين على ضرورة اكتساب المهارات للأطفال في سن صغير؛ لأن ذلك يساعدهم على التميز، فتبين أن الأطفال هذا العام قدموا نتائج مبهجة وأعمالا مبدعة في ورشة للتصوير الفوتوغرافي للأطفال في سن 6 سنوات، وكانت هذه الورشة في السنوات السابقة تقدم للناشئة فقط مما يدل على قدرة الأطفال على الاستجابة بشكل كبير لتعلم المهارات الجديدة.

لطيفة الجمعة:

النادي العلمي يقدم برامج تتناسب مع الفئات العمرية للأطفال

وتتحدث لطيفة الجمعة، مسؤول الدورات والبرامج بقطاع الشباب والعلوم بالنادي العلمي الكويتي عن دور أولياء الأمور في هذا الأمر قائلة:

على الوالدين استخدام التدرج في كمية مهارات

الأطفال بإخضاعهم لأكثر من موقف وتجربة مثل اصطحابهم للمتنزهات والمصانع لخلق رغبة لديهم في التعلم والاكتشاف، فجميع الأطفال لديهم مواهب ينبغي على الوالدين العمل على تنميتها.

ويقدم النادي العلمي الكويتي دورات علمية في مجالات مختلفة من العلوم خلال العطلة الصيفية وكذلك على مدار السنة.

وتوضح لطيفة الجمعة أن هذه الدورات مقسمة  إلى 3 فئات عمرية لكي تتناسب برامجها مع الفئة المقدمة لها.

وتقول:

هناك برنامج للأطفال من عمر 4  إلى 6 سنوات يتضمن 6 مجالات في الفلك وعلم الإنسان الآلي (الروبوت) والفيزياء للتعرف على الدوائر الكهربائية وعالمي الأخضر لعمل مشاريع متعلقة بالبيئة والزراعة والعلوم المرحة التي يجري الطفل بها تجارب علمية بصورة مرحة وترفيهية تجذب الأطفال، إضافة  إلى المشاريع العلمية في علوم الفيزياء والكيمياء والأحياء المبسطة للأطفال.

وتضيف:

البرنامج الثاني يستهدف الفئة العمرية من سن 7 سنوات  إلى 11 سنة وينطوي أيضاً على 6 موضوعات في الفيزياء التطبيقية ومشاريع الطاقة المتجددة وأهميتها في الطاقة المستدامة، التحكم الالكتروني وعمل الأجهزة الإلكترونية، حيثُ يقدم كل مشترك مشروعا خاصا به».

وتستطرد:

هناك كذلك برنامج الإنسان الآلي(الروبوت) الذي يقوم فيه المشتركون بابتكار مشروعهم الخاص، وعلوم الطيران التي يتعلم فيها الأطفال أجزاء الطائرة ومحاكاة قيادة الطائرة باستخدام الحاسب الآلي، وأخيراً موضوع النبات والزراعة حيث يتعرف الأطفال عن الزراعة بدون تربة وموضوعات متخصصة بالزراعة.

وتكمل:

البرنامج الثالث مخصص للفئة من 12 عاماً حتى 17 عاماً، ويقدم لها موضوعات أكثر تقدماً في مجال الكيمياء، وهو تخصص متميز ساعد عددا من أعضائه على المشاركة والفوز بمسابقات علمية،  إلى جانب الفلك والفضاء وتكنولوجيا السيارات، وأخيراً هندسة المعادن وتشكيل الحديد لعمل مجسمات والتعرف على المعدات المختلفة، وينمي هذا المجال عند المشتركين حب العمل اليدوي والتصنيع.

وتذكر لطيفة الجمعة أن تنمية المعارف العلمية للأطفال تعزز عدداً من المهارات الأخرى منها الاستنباط والاستدلال وتركيز الانتباه والتفكير المنظم والعمل الجماعي، حيثُ توجد مشروعات جماعية يشترك الطفل في عملها مع أقرانه.

تهدف أنشطة النادي العلمي لتدريب الأطفال على الابتكار

وتقول: تهدف أنشطة النادي العلمي لنشر الوعي العلمي وشغل أوقات الفراغ للأطفال بما يعود عليهم بالنفع وتدريبهم على الابتكار وتأهيلهم للدخول في المسابقات والارتقاء في المجالات العلمية المختلفة.

وتؤكد لطيفة الجمعة على أهمية التعليم في الصغر واستخدام الألعاب العلمية والقصص لتنمية خيال الأطفال ومهاراتهم؛ فالتعليم في الصغر كالنقش على الحجر، وبالتالي يعتبر عمر 4 سنوات مميزا لتعليم الأطفال الحقائق العلمية البسيطة وإجراء التجارب كخطوة أولى لبناء علماء المستقبل.

عبد الله اليتيم:

لابد أن يكون التعليم الموجه للأطفال عمليًّا مرحًا

ويحدثنا عبدالله اليتيم، أستاذ الكيمياء والمسؤول عن الدورات الصيفية بقطاع الشباب والعلوم بالنادي العلمي عن أهمية تنمية المهارات العلمية للأطفال قائلاً:

لابد أن يتميز التعليم الموجه للأطفال بكونه عمليا مرحا، ومن خلال تجاربي الشخصية وجدت أن بعض الأنشطة التي كان يشارك بها الأطفال قد أُثرت على مستقبلهم فتحولت الهواية  إلى دراسة جامعية وعمل، حيث ساهم النادي من خلال تنمية مواهبهم في رسم مستقبل بعض المشتركين فيه.

ويشير عبدالله اليتيم  إلى أن هناك بعض الأطفال الذين يلاحظ أبواهما حبهم للاكتشاف والعلوم، وهناك آخرون قد يأتي بهم الوالدان دون علم بإمكانية حبهم للعلوم، ودور المدربين بالنادي العلمي هو اكتشاف مهارات الأطفال وتنميتها تماماً مثل المدرب الرياضي، فيمكن تحويل الطفل العادي  إلى طفل مبدع ومخترع.

ولا يمكن إغفال أهمية المهارات التكنولوجية والتقنية التي أصبحت من المعارف الضرورية للأطفال والنشء في دراستهم وحياتهم بشكل عام.. فأطفال هذا العصر يمكنهم استخدام الأجهزة الحديثة المختلفة ويحتاجون لتعلم مهارات الاستفادة منها بشكل جيد واستخدام البرامج في خلق محتويات جديدة.

الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات بوابة لتنمية مهارات الأطفال التقنية

ويضيف: تعد الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات بوابة لتنمية مهارات الأطفال التقنية بما تقدمه من دورات للأطفال تساعدهم في مواكبة تطورات العصر؛ حيث تقدم للأطفال في المرحلة العمرية من 8 حتى 12 عاماً دورات في برامج مبسطة لأجهزة الكمبيوتر مثل برنامج العروض التقديمية power Point وبرنامج 3D printing الذي ينمي قدرة الطفل على التخيل ثلاثي الأبعاد.

وإلى جانب برامج الكمبيوتر تقدم برامج خاصة بجهاز الآيباد تعلمهم كيفية عمل مقاطع فيديو وكارتون واستخدام ودمج الصور.

أما فئات الأطفال والنشء الأكبر سناً فتقدم لهم دورات في برامج أكثر تعقيداً خاصة بالمونتاج والتصميم والبرمجة وإضافة المؤثرات مثل برامج Photoshop وafter effect.. وتنظم هذه الدورات في العطلة الصيفية وعطلة الربيع.

منال الحرز:

تعلم المهارات التكنولوجية لا يعني استخدام الأجهزة الحديثة بشكل دائم

وتقول منال الحرز، رئيس قسم الحاسوب ورئيس لجنة التدريب في الجمعية الكويتية لتقنية المعلومات عن أهمية هذه الدورات:

تمكن الدورات الأطفال من تطوير مهاراتهم التكنولوجية وفي سن صغير يستطيعون استخدام كثير من البرامج لصنع محتويات خاصة بهم.

وتكمل:

العصر يسير تجاه التكنولوجيا إذا كانت لدى الإنسان معرفة بها وعقل متفتح يستطيع أن يتعايش مع طبيعة هذا العصر.

وتحكي عن تجربتها الشخصية مع ابنها الذي يبلغ من العمر ثلاثة عشر عاماً وصار يتفوق عليها في بعض الأمور الخاصة بالحاسوب، فهو يستطيع أن يقوم بعمل مونتاج لمقاطع فيديو بنفسه ويستخدم برامج التصميم بشكل جيد ولديه القدرة على البرمجة.

وعن الآثار السلبية التي يمكن أن يحدثها تطور معرفة الأطفال والنشء في مجال التكنولوجيا تؤكد أن كل شيء سلاح ذو حدين.

وتقول:

من المهم أن يتعلم الأطفال مهارات تكنولوجية جديدة، ولكن الأهل عليهم متابعة أبنائهم باستمرار والرقابة عليهم حتى لا تتحول  إلى سلاح خطر في أيديهم.

وتشير إلى أن تعلم المهارات التكنولوجية لا يعني استخدام الأجهزة الحديثة بشكل دائم، بل يجب تخصيص وقت لها حتى لا يصاب الطفل بالانطوائية والانعزال عمن حوله.

ولكي تقدم الجمعية مزيداً من المهارات للأطفال أشارت منال الحرز إلى أن الجمعية قامت بتدشين دورات جديدة خاصة بالروبوت (الإنسان الآلي).

وفي هذه الدورات يتعلم الأطفال تركيب الإنسان الآلي وبرمجته لكي يعمل، وتقدم هذه الدورات للأطفال من سن 8 سنوات.

داليا الشافعي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق