صحة وتغذية
أخر الأخبار

د. كارلا حبيب اختصاصية التغذية: بعد الأربعين.. البقوليات والبروكلي والقرنبيط لتعويض «الاستروجين»

(أزمة منتصف العمر) تُطلق على المرحلة العمرية للنساء بعد عمر الأربعين، حيث تبدأ بالظهور تغيرات جذرية عديدة من شأنها أن تؤثر على المرأة وتدخلها في حالة من اليأس والمزاج السيئ إذا لم تتعاملي مع هذه المرحلة بالشكل الصحيح.. لذلك كانت مقابلتنا مع الدكتورة كارلا حبيب مراد الاختصاصية والباحثة بعلوم الغذاء والتغذية لمعرفة أهم الطرق الصحية من حيث أسلوب حياتكِ ونوعية طعامكِ لتحافظي على نضارتكِ، لياقتكِ، وجسم صحي بعيد عن الأمراض، وصحة نفسية مليئة بالإشراقة والحياة.

بداية.. قالت د. كارلا حبيب إن المرأة بعد عمر الأربعين تحتاج إلى سعرات حرارية أقل، خصوصا بعد انقطاع الطمث، حيث تصبح المرأة معرضة لأمراض القب والشرايين وضغط الدم المرتفع بسبب ضعف هرمون الاستروجين، فعليها الانتباه لكمية الدهون التي تأخذها، خاصة الدهون المشبعة أو المهدرجة التي ترفع نسبة الدهون والكوليسترول بالدم وتسبب السكتات القلبية.
في عمر ما بعد الأربعين، نركز على تخفيف السعرات الحرارية بالمطلق لأن قدرة الحرق تقل، والانتباه لنوعية الغذاء والتركيز أن يتضمن خضار أو فاكهة أكثر، والحرص على أخذ الزيوت والدهون من مصدر نباتي وأن يكون زيت الزيتون بالمرتبة الأولى.
كما نصحت الدكتورة مراد بالتركيز على الأطعمة الغنية بالكالسيوم لأن المرأة في هذا العمر تعاني أكثر من مشكلة ترقق العظام، وبالطبع مع الرياضة تحديدا تلك التي تقوي العضلات وليس فقط المشي أو الركض.

هكذا تحافظين على جمالك بعد الأربعين
هرمون الاستروجين عندما يخف بالجسم يصبح هناك نشفان بالوجه ويبدأ الشعر بالتساقط، لذلك ننصح بالتركيز على الأطعمة الصحية مثل البروتين الموجود بالبقوليات، البروكولي والقرنبيط مفيدان للتعويض عن عمل هرمون الاستروجين.
في مشكلة تساقط الشعر الدورة الشهرية هي الأساس، حيث تصبح الدورة أقوى بعد عمر الـ 40 وتخسر المرأة (الحديد) أكثر، وهذا الأمر يؤدي إلى فقر الدم الذي يلعب دورا مهما في تساقط الشعر، ونصحت الدكتورة مراد، المرأة بين عمر الـ 40 والـ 50 في حال كانت الدورة قوية وتعانين من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، بالتعويض من خلال الغذاء طبعا، وفي العديد من الأحيان تحتاجين إلى جرعات إضافية من خلال المكملات الغذائية أو الدواء بعد استشارة طبيبك.

مخاطر قلة النوم
النوم بالمطلق ضروري لمدة 7 ساعات يوميا، لأن قلة النوم يجعل الإحساس بالإرهاق يدفعكِ لأكل العديد من الأطعمة غير الصحية والتي تحتوي على كميات كبيرة من السعرات الحرارية، السكر، والدهون، وهذا الأمر غير محبّذ، النوم مهم جدا، وخاصة لراحة البشرة.

كيف نحسّن الصحة النفسية؟
– هناك عدة عوامل تؤثّر على الصحة النفسية للمرأة، وليس هناك أي شيء بالغذاء تحديدا يحسّن الصحة النفسية، ولفتت مراد إلى بعض الأسباب في هذا العمر حيث يكون مطلوبا من المرأة أن تكون بشكل ووزن معينين، ويشعرها بالإحباط حين يطلب الزوج منها أن تشبه صورة ليست واقعية، فتشعر المرأة بالإحباط. ولفتت إلى أن هناك دورا كبيرا يلعبه الزوج من شأنه أن يحسّن صحتها النفسية، ولعله العامل المؤثر الأكثر فعالية، فكلمة جميلة منه خير من ألف علاج، وأن يتشاركا معا التمارين الرياضية وبرنامج الأطعمة الصحية، وأن يحرص الشريك على أن تتبع زوجته الإرشادات، ما يشعرها بالاهتمام والرضا ويشكل دفعا معنويا لها للاستمرار.

المطلوب لتحسين الحالة النفسية للمرأة أن نعطيها النصائح الصحيحة بالغذاء وأن تأكل أطعمة صحية لتحافظ على وزن صحي وألا تضع نفسها تحت عواقب أنظمة غذائية صعبة تجعلها بحالة من التوتر ومحرومة من المغذيات الأساسية لتصل لوزن غير واقعي لها.
الصحة النفسية للمرأة تكون بحالة ممتازة بعد أن تشعر بحالة رضا عن ذاتها، بحيث تملك بشرة نضرة ومظهرا خارجيا رياضيا، صحة خالية من الأمراض، تحصل على ساعات كافية من النوم، وتمارس الرياضات التي تتناسب مع عمرها لتحافظ على اللياقة البدنية، ومع فقدان أحدها تقل نسبة الرضا تدريجيا، وصولاً إلى الحالة النفسية السيئة، وذلك يكون بحسب طبيعة تعامل الشريك معها.
إذن الصحة النفسية للمرأة مرتبطة بعدة عوامل، وتكامل هذه العوامل يصل بها إلى الحالة الممتازة أو السيئة.
حين تتبعين النصائح والإرشادات الصحية مع التركيز على الرياضة يمكنكِ أن تغيري كل شيء

نصائح عامة
على المرأة ألا تنسى أهمية التمارين الرياضية لأن المرأة بعد الأربعين تحتاج أكثر لحرق السعرات الحرارية وتقوية العضل والانتباه للأكل ونوعيته، والرياضة مهمة لكل الأعمار، ولكن خصوصا لبعد الأربعين، لأن في هذه الفترة تولي المرأة الأهمية للعديد من الأمور على حساب نفسها، والرياضة مهمة للصحة النفسية ولها منافع صحية جسدية.

الخلاصة:
حين تتبعين النصائح والإرشادات الصحية مع التركيز على الرياضة، فيمكنكِ أن تغيري كل شيء، وتصبح مرحلة ما يقولون عنها (أزمة منتصف العمر) نعمة بداية العمر، كل شيء بيدكِ.

أسرتي في كل مكان
لبنان – علي غندور

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق