أخر الاخبار

سارة عصام «Egyptian Queen» على غرار «Egyptian King» بالملاعب الإنجليزية

تعترف بفضل محمد صلاح عليها

هي أول لاعبة مصرية تحترف كرة القدم في إنجلترا، وقد تم تتويجها بجائزة الحذاء الذهبي مع نادي ستوك الانجليزي لهذا الموسم، وهكذا أصبحت سارة عصام لاعبة منتخب مصر للكرة النسائية واللاعبة بصفوف فريقها الإنجليزي وفريق الجامعة التي تدرس بها تتمتع بشعبية كبيرة هناك، بل صارت تغني لها الجماهير أغنية «Egyptian Queen» على غرار «Egyptian King» التي تغنيها جماهير ليفربول في المدرجات لمحمد صلاح.. كما أن زميلاتها في فريقها يعتبرنها المرأة الفرعون مثل الفرعون المصري محمد صلاح، فقد سجلت سارة عصام 12 هدفًا في 12 مباراة مع ناديها بالدوري الإنجليزي هذا الموسم.

كما تعتبر اللاعبة المصرية العربية أن هناك دوراً وإن كان غير مباشر لمحمد صلاح نجم ليفربول في دعم مسيرتها الاحترافية.. فهي ترى أن محمد صلاح رفع معنوياتها بنجاحاته المتتالية، ويشعرها بالفخر الشديد كلما سجل هدفاً.

تشعر سارة عصام بالفخر بما قدمته هذا الموسم بعد مجهود كبير مع ناديها ستوك سيتي وفريق الجامعة التي صعدت معه إلى الدوري أيضًا.. كما تؤكد أن طموحاتها لا تعرف الحدود، وأنها تسعى لصنع صورة مشرفة عن فتيات مصر في عالم كرة القدم الاحترافي.

خاضت سارة منذ مراهقتها كفاحا في مسيرتها الكروية، فقد عارضتها أسرتها معارضة شديدة في أن تخوض غمار الملاعب باعتبارها بنتًا، وليست ولدا، لكنها أصرت على أن تبدأ مسيرتها في وادي دجلة بالقاهرة أولا.. إلى أن سافرت للدراسة بإنجلترا، وهناك بدأت مسيرتها الاحترافية مع كرة القدم.

تبلغ سارة عصام من العمر الآن 20 عاماً وتدرس الهندسة المدنية بجامعة ديربي، وقد انضمت لفريقها عام 2017 فصارت بذلك أول لاعبة محترفة بصفوف الدوي الانجليزي، كما فازت بجائزة المرأة العربية في الإنجاز الرياضي لعام 2018 من مؤسسة لندن العربية (London Arab Foundation)، كما اختارتها هيئة الإذاعة البريطانية ضمن أكثر 100 امرأة مؤثرة (BBCs 100 most influential women in the world).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق