فنلقاء الغلاف

منزل بلا اكتنـاز وفوضى تملؤه السعادة والراحة

أ. ابتسام العومي كل منا يطمح لتحقيق الراحة في منزله

كل منا يطمح لتحقيق الراحة في منزله، والتخلص من الممتلكات التي تحتل مساحات كبيرة تحول المنزل إلي مخزن كبير.

ولذا، نجد أنفسنا في حاجة لمعرفة كيفية تنظيم منزلنا مع الأستاذة ابتسام العومي المتخصصة في تنظيم وترتيب وتخزين الممتلكات، وهي صاحبة أول كتاب متخصص في الترتيب باللغة العربية بعنوان «Tidy GIRAFFE.. متعة العيش في منزل منظم دائما».

وكان لـ «أسرتي» هذا اللقاء معها للتعرف على الخطوط العملية لمنزل تملؤه الراحة والسعادة، وكيف نتحكم في أغراضنا ولا نجعلها تتحكم فينا.. وإليكم تفاصيل الحوار:

أساس دراستك هو التنظيم.. فهل لنا ان نتعرف على التنظيم في حياة ابتسام العومي؟

أساس دراستي هو علم الاجتماع، وهو يدرس سلوك الإنسان، وبما أن التنظيم والترتيب شغفي وهوايتي، فقد ربطت بين ما درسته في سلوك الإنسان وعلاقته مع ممتلكاته.

هل هناك شخصيات كان لهم تأثيرعلى التنظيم في حياتك؟

أمي هي  التي تأثرت بها كثيرا، وهي سورية الجنسية، وتأثرت بنمط الحياة السورية، وهي من أهدتني «جينات السنع».

هـل هنـاك مواقف لك مـع الترتيب

لا تُنسى؟

مررت بأكثر من موقف أثناء عملي في تنظيم أكثر من منزل، فوجدت يوما ان احدى السيدات لديها كمية من المكرونة تكفيها لمدة طويلة ربما لـ6 أشهر، وهناك الكثيرون يغفلون مثلها عن أمور كثيرة مكنزة لديهم.

علاقة «ستيف جوبز» بالتنظيم

ما علاقة «ستيف جوبز» بالتنظيم؟

«ستيف جوبز» كان يتبع نمطا واحدا في ارتداء الملابس: تي شيرت اسود وبنطال جينز اسود، وهذا النمط يتميز بأنه عندما يفتح خزانة ملابسه لا يفكر في الاختيارات الموجودة، وهو بذلك يوفر طاقته العقلية لاتخاذ قرارت اهم في شركته، ونطلق على الشخص الذي يحتار في اختيار ملابسه «OVER CHOICE»، وهو في هذه الحالة يكون عقله متوقفا عن التفكير، ولا يستطيع ان يختار، ولذلك يظن انه ليس لديه ما يلبسه.

الزرافة التي على كتابي تحمل معنيين

لماذا اخترت الزرافة على غلاف كتابك؟

الزرافة تحمل معنيين: فهي صديقتي المفضلة، وهي أيضا مزينة برقط غير منتظمة الشكل وفريدة لا تتطابق مع غيرها من الزرافات الأخرى، وكل من يقرأ كتابي، سيكتشف العلاقة بين منازلنا والزرافات.

كتابي هو الأول من نوعه في الوطن العربي

حدثينا عن كتابك بشكل مفصل.

كتابي هو الأول من نوعه في الوطن العربي باللغة العربية، يتحدث عن تنظيم وترتيب المنزل، ويغطي ثلاثة جوانب رئيسة:

الجانب النفسي الذي يعرفنا بعلاقتنا مع ممتلكاتنا، ولماذا نرى اشخاصا منظمين واخرين فوضويين، وهل هو سلوك نولد به أم هو سلوك مكتسب، وما أنواع الأشخاص الفوضويين، وما أنواع الأشخاص المكتنزين،

والجانب الثاني أتحدث فيه عن التطبيق العملي خطوة بخطوة: ما هو الجرد؟ وهل يحق لنا ان نجرد أغراض أشخاص آخرين؟ ومن اين نبدأ الجرد؟ كما انني وضعت جداول عملية مع الصور لتسهيل عملية التطبيق العملي.

أما عن الجانب الثالث، فيتحدث عن النتيجة التي سنجنيها من هذا التنظيم الفعال، وكيف نصل الي مرحلة الراحة التي نشعر بها، وكيف يمكن استغلال المساحات في المنزل بشكل منظم، وكيف تتعامل مع الاطفال وأفراد العائلة تجاه التنظيم، وكيف يتحول كل منا إلى انسان منطلق لا يخاف من التغيير، وكيف نصل الى مرحلة الرضا والراحة.

إضافة إلى كيفية التحرر من شعور الفقد، والتخلص من العادات السيئة، والتعرف علي معني الحرية الحقيقية.. وكيف ترتب خزانتك وأغراضك الشخصية، وما أدوات التنظيم التي يلزم تواجدها لتحقيق أفضل النتائج، وكيف تتغلب علي فقد الأغراض وضياعها.

هل المنظم في منزله منظم في كل أمور حياته؟

يجب ان نكون متفقين على ان من ينظم منزله سوف تترتب أمور حياته بشكل كبير، لأننا عندما ننظم اغراضنا سوف نتعرف على أولوياتنا، وبالتالي سوف نوفر وقتا وجهدا كبيرين في حياتنا، كما اننا سوف نعرف ماذا نحب وماذا نكره، مما يجعل ذلك ينعكس على علاقاتنا واختياراتنا وأمورنا وقرارتنا، ولذلك أقول ان التنظيم يبدأ بالجرد، وهو ضروري ان نتعلمه منذ الصغر؛ لأن ذلك يسهل علينا اتخاذ القرارات في حياتنا.

كيف نعرف اننا نعيش في منزل غير منظم؟

عندما نحتاج لأكثر من ثلاثين ثانية لنجد الغرض الضروري الذي نبحث عنه – مثال على ذلك: الغرض الذي نستخدمه يوميا مثل مفتاح المنزل او السيارة – وعندما يكون هناك الكثير من الأغراض في المنزل؛ مما يجعلنا نشعر بالضيق وعدم الراحة.

التنظيم الفعال علم وفن يبدأ بالجرد

كيف نبدأ في التنظيم الفعال؟ وما الفرق بينه والروتين اليومي؟

الروتين اليومي فن نهدف به إظهار أغراضنا في أجمل صورة.. وهو ما تقوم به الخادمة او المربية في المنزل، ودورها الذي تقوم به هو ارجاع القطع الى أماكنها المحددة مسبقا، اما التنظيم الفعال، فهو علم وفن يبدأ بالجرد، الذي يعد عملية ضرورية لاتخاذ القرار تجاه اغراضنا، ومن ثم نبدأ في عملية الترتيب والتخزين.

كيف يمكننا استغلال المساحات في المنزل بشكل منظم؟

لابد ان نبدأ بالجرد، ومن ثم التنظيم والترتيب بطريقة صحيحة، وعدم إدخال أغراض بكميات كبيرة الى المنزل، ولابد ان نركز على الاحتياجات لا الرغبات وما نحب امتلاكه، وبهذه الطريقة نكون قد استغللنا المساحات في المنزل بشكل جيد.

كيف نعلّم الصغار التعامل مع نظام المنزل؟

يمكن تعليم الطفل التنظيم والترتيب من عمر ثلاث سنوات بالصور واللعب، ومن ثم عندما يكبر في عمر 6 سنوات يمكن ان نعلمه عن طريق القصص، والطفل يتأثر بسلوك والديه، ومع الوقت سوف يكتسب هذه المهارة ويتعلمها.

هل من الضروري ان نخصص لنا مكانا للراحة والاسترخاء؟

بالطبع.. من الضروري ان نخصص ركنا لنا نحصل فيه على  الراحة والاسترخاء، وهو ما يعمل على تجديد نشاطنا ويساعدنا على العمل بشكل جيد فيما بعد.

نريد منك الخطوط العملية لمنزل تملؤه الراحة والسعادة.. وكيف نتحكم في أغراضنا ولا نجعلها تتحكم فينا؟

في البداية يجب أن نضع هدف «ماذا نريد من المنزل؟ وما هي احتياجاتنا في المنزل؟».. ومن ثم سنعرف كيف نقسم الأماكن في البيت، بحيث نضع الأغراض الضرورية التي نحتاجها فقط، ونترك باقي المساحة في المنزل لنأخذ فيها راحتنا، فالمساحات تساعدنا على أن نقوم بهواياتنا واللعب والاستمتاع بالمكان.

كيف نتجنب الوقوع في فخ الاكتناز؟ وهل المكتنزون أنواع؟

هناك الكثير من الأمور التي يمكن ان نقوم بها وتجعلنا نتجنب الوقوع في فخ الاكتناز، مثل ان نتجنب استخدام عبارات على سبيل المثال: «قد احتاجه يوما ما» أو «يذكرني بكذا»، كما ان الاكتناز موضوع كبير متشعب، ولكنني حددت ثمانية أنواع من المكتنزين لكل منهم تعريف خاص.

هناك ما يسمى بهوس التنظيم المفرط

هل هناك ما يسمى بمرض التنظيم المفرط؟

نعم.. هناك ما يسمى بمرض التنظيم المفرط، وهناك أيضا مرض الاكتناز المفرط، وهما يحتاجان من الشخص اللجوء الى طبيب متخصص لمعالجتهما؛ لما لهما من خطورة على صحة الشخص وسلامته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق